رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

نتنياهو يتحدى : لن يكون هناك أي وسيط مع الفلسطينيين غير الولايات المتحدة

السبت 20/يناير/2018 - 11:54 ص
نتنياهو
نتنياهو
أحمد سعد
طباعة
قال رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، إنه يرفض أي وسيط غير الولايات المتحدة، في المفاوضات مع الفلسطينيين، وذلك ردا على رفض رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وساطة واشنطن، بعدما اعترفت بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل".
وحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة "هآرتس"، قال نتنياهو لدى هبوطه في مطار بن غوريون قرب تل أبيب، قادما من الهند بعد زيارة استغرفت ستة أيام: "إن كان (أبو مازن) يرفض وساطة الولايات المتحدة، فهذا يعني أنه لا يريد السلام".
ورحّب نتنياهو كذلك بزيارة نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، الذي سيصل إلى "تل أبيب"، غدا الأحد في جولة في منطقة الشرق الأوسط، تشمل "تل أبيب" والأردن ومصر في أول زيارة لمسئول أمريكي رفيع بعد قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل".
وألغيت زيارة بنس المزمعة إلى بيت لحم، بعد قرار السلطة الفلسطينية مقاطعتها احتجاجا على الاعتراف الأمريكي، والتى كانت من المفترض أن تتم فى نهاية ديسمبر، لكنها أرجئت في ظل التوتر الناجم عن قرار ترامب.
وسيلتقي بنس الرئيس المصري عبدالفتاح سيسي، ثم ينتقل بعدها إلى عمان للقاء الملك عبدالله الثاني.
في سياق متصل، التقى المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط جيسون غرينبلات، منسق للحكومة الإسرائيلية في المناطق الفلسطينية، يوآف بولي مردخاي، وتباحثا في سبل دفع الاستثمار الأجنبي في قطاع غزة، لحل الأزمة الإنسانية هناك، وسينضم غرينبلات إلى محادثات بنس مع المسئولين الإسرائيليين.
وردا على سؤال حول العلاقات مع تركيا، قال نتنياهو: إنه على الرغم من تجدد العلاقات الدبلوماسية ووقف لوائح اتهام ضد الجنود، ما زلنا نسمع من وقت لآخر أمرا خطيرا ضد "إسرائيل" من جانب تركيا، ونحن نرى أيضا أنه لا تزال تركيا تدعم حماس التي تعمل ضد وجودنا"، وردا على سؤال حول ما اذا كان سيلتقي أردوغان قال "سأدرس".
وأكد نتنياهو أن تل أبيب أعربت عن اعتذارها إزاء الحادث الذي قتل فيه مدنيان أردنيان برصاص حارس أمن إسرائيلي في السفارة، وقال إن "إسرائيل" ستدفع تعويضات للحكومة، ولكن ليس لأسر القتلى.
وكانت الحكومة الأردنية، أعلنت الليلة الماضية عن تلقيها اعتذارا من نظيرتها الإسرائيلية فيما يتعلق بقتل قواتها لثلاثة مواطنين أردنيين في واقعتين منفصلتين عامي 2014/2017.
"
هل تؤيد مقترح تعديل عقوبة تعاطي الحشيش؟

هل تؤيد مقترح تعديل عقوبة تعاطي الحشيش؟