رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

الصحف السعودية: محاولات ميليشيات الحوثي القفز على إرادة الشعب اليمني خطأ

الجمعة 29/ديسمبر/2017 - 09:48 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أ ش أ
طباعة
أكدت الصحف السعودية الصادرة اليوم (الجمعة)، أن محاولات ميليشيات الحوثي القفز على إرادة الشعب اليمني خطأ يقترب من الوهم، محذرة من "المشروع الإيراني" الذي يسعى لإحكام السيطرة على اليمن واتخاذه منطلقا لاستهداف أمن دول الجوار وتهديد السلم والأمن الإقليمي والدولي.
وقالت صحيفة "اليوم" في افتتاحيتها بعنوان (السلام أو الحرب): "يخطئ الحوثيون في تقدير حساباتهم أن ظنوا أن بإمكانهم كسر شوكة الشعب اليمني والقفز على إرادته ومقدراته، وهو خطأ يقترب من الوهم ذلك أن الخيارين المطروحين أمامهم من قبل قيادة قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن ينحصران في السلام أو الحرب، ولا خيار غيرهما".
وقالت الصحيفة "إن الخيار الأول يكمن في المرتكزات والمرجعيات التي تشتمل على القرارات الأممية والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني، والخيار الثاني يكمن في استمرارية عمليات الجيش الوطني والمقاومة بمساندة قوات التحالف العربي إلى أن يتحقق النصر الشامل والكامل وعودة الشرعية اليمنية المنتخبة".
وأضافت، أن القفز على إرادة الشعب اليمني ومصادرة حرية أبنائه وكرامتهم وسيادة أرضهم والسيطرة على مقدراتهم من خلال معارك عبثية خاسرة ترتكز على تعاون وثيق مع النظام الإيراني، يتمحور في مد الحوثيين بالأسلحة للاعتداء على أبناء الشعب اليمني، وبالألغام المتفجرة لزرعها في العديد من المحافظات، وبالصواريخ الباليستية لإطلاق بعضها على المدن اليمنية المحاصرة وبعضها الآخر على أراضي المملكة فلن تجدي تلك التجاوزات والممارسات الإرهابية نفعا ولن تحقق أي انتصار مشهود للانقلابيين على الأرض.
وخلصت إلى القول: "السلام أو الحرب خياران أمام الحوثيين لإنهاء الأزمة اليمنية العالقة، وستطول هذه الحرب في حالة التعنت وركوب الرأس وعدم الإصغاء لصوت العقل، ولن تجدي مراوغاتهم للإفلات من مقتضيات ومستلزمات السلام، فالشرعية اليمنية لا بد أن تعود لليمن رغم أنوف أعداء اليمن ومن يقف وراءهم".
في نفس السياق، قالت صحيفة "عكاظ" في افتتاحيتها تحت عنوان (الحوثي.. شيطان اليمن): "بترت جيوش قوات التحالف الداعمة للشرعية اليمنية بقيادة السعودية، الكثير من أطراف الإرهاب في الأراضي اليمنية، وأحرزت تقدما كبيراً في دحر العصابات الإنقلابية وميليشيات الحوثي التي يصفها البعض بشيطان اليمن، ومنعت بذلك تنفيذ المخططات التخريبية للمشروع الإيراني الذي يسعى لإحكام السيطرة على اليمن واتخاذه منطلقاً لاستهداف أمن دول الجوار وتهديد السلم والأمن الإقليمي والدولي".
وأردفت: "بالأمس، دعت هيئة علماء اليمن إلى سرعة القضاء على الانقلاب، وعدم إتاحة الفرصة للميليشيات الحوثية لإنشاء دويلة داخل الدولة تفرض إرادتها وسياستها على أبناء اليمن أسوة بحزب الله في لبنان، وشددت الهيئة على ضرورة بناء تحالف سياسي استراتيجي لمواجهة الميليشيات الإرهابية".

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟