رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

إعلان حالة الطوارئ في صنعاء بسبب انتشار "الكوليرا"

الثلاثاء 16/مايو/2017 - 06:28 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
حاتم عبد القادر
طباعة
أعلنت حالة الطوارئ في العاصمة اليمنية، صنعاء، اليوم الثلاثاء، بعد تفشي مرض الكوليرا الذي حصد أرواح العشرات من المواطنين، وشهدت مستشفيات العاصمة ازدحامًا شديدًا من قبل المرضى المصابين.
وبحسب اللجنة الدولية للصليب الأحمر فإن عدد الحالات المشتبه بها في البلاد تضاعف ثلاث مرات خلال أسبوع واحد، حيث بلغ أكثر من 8500 حالة، ويرجع السبب الرئيسي لانتشار الكوليرا إلى المأساة الإنسانية التي حذرت منها منظمة الأمم المتحدة والمنظمات التابعة لها والوكالات المتعاونة؛ بسبب الحرب الدائرة هناك بين المتمردين الحوثيين والمستمرة، منذ عامين وثلاثة أشهر.
ومن أهم المشكلات التي تواجه اليمنيين في صنعاء عدم تمكن أكثر من ثلثي السكان إلى مصادر مياه آمنة، بحسب "الأمم المتحدة"، وفي تصريحات صحفية له قال دومينيك ستيلهارت، مدير عمليات اللجنة الدولية للصليب الأحمر: إن 115 شخصًا توفوا بسبب الكوليرا في أنحاء البلاد بدءًا من 27 أبريل وحتى 13 مايو، مؤكدًا: "نحن نواجه الآن انتشارًا خطيرًا للمرض".
وطبقا لما أعلنته منظمة الصحة العالمية تعتبر صنعاء أكثر المدن اليمنية سوءا بانتشار "الكوليرا"، يعقبها في ذلك منطقة أمانة العاصمة المحيطة بها؛ وينقل مرض الكوليرا، الذي ينشأ في المياه، بواسطة المياه والأغذية الملوثة.
ومن بين أعراضه، الإسهال الحاد والقيء، وقد تسوء حالة المصابين بالمرض إلى درجة كبيرة، وقد يتعرضون للوفاة خلال ساعات إن لم يتلقوا علاجا.
وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت، الأسبوع الماضي، أن نسبة المنشآت الصحية التي تعمل بالكامل في اليمن أقل من 45 في المئة، وأدت الحرب الدائرة بسبب المترمدين الحوثيين، إلى سوء أحوال نحو 19 مليون يمني تقريبًا، بحيث أصبحوا بحاجة إلى مساعدات إنسانية.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟