الجمعة 12 يوليو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

محافظات

دفتر أحوال| أموال لوثت مشاعر الأمومة.. سيدة بورسعيد في قفص الاتهام.. ماذا حدث بشقة فاطمة الزهراء؟

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

شقة متواضعة بمنطقة فاطمة الزهراء الشعبية بمحافظة بورسعيد نفذت داخلها سيدة بورسعيد عدة جرائم في حق طفلها الصغير الذي يبلغ من العمر 8 أعوام وسط اتهامات تحيط بها بشأن الإتجار في الأعضاء البشرية.

 

أموال لوثت مشاعر الأمومة.. سيدة بورسعيد في قفص الاتهام.. ماذا حدث في شقة فاطمة الزهراء؟

 

لحظات عصيبة عاشها أبناء المدينة الساحلية بعد توجيه أصابع الاتهام إلى سيدة بتخدير طفلها الصغير لاستخراج أعضاءه من جسده النحيف مقابل مبالغ مالية يرسلها لها أحد الأشخاص مقابل تنفيذ مطالبه.

العناية الالهية أنقذت الطفل في اللحظات الأخيرة من نفس مصير فتى شبرا الخيمة بعدما نجحت الأجهزة الأمنية في بورسعيد في ضبط السيدة قبل استكمال مخططها، حيث توصلت التحقيقات إلى تواصل السيدة مع شخص عبر موقع للتواصل الاجتماعي يقوم بشراء الأعضاء البشرية، وطلب منها عدة مطالب بدأت الأم تنفيذها مقابل الحصول على أموال.

تنوعت مطالب الشخص من الأم ما بين تصوير طفلها عاري تمامًا وإرسال مقاطع فيديو وصور له، وبين إعطائه جرعات من عقار محدد، انتهت بإعطاء الطفل جرعة مخدرة زائدة قبل تنفيذ أحدى جرائمها المتهمة بها فحدث إعياء شديد له استوجب نقله إلى مستشفى ال سليمان التخصصي ببورسعيد وهناك جرى غسيل معدة له.

وداخل المستشفى كانت بداية خيط نجاة هذا الطفل المسكين، حيث تبين للفريق الطبي حصول الطفل على جرعة زائدة من المخدر وأُبلغت المستشفى الجهات الأمنية بالواقعة بالتزامن مع نفس توقيت ضبط المتهم في القليوبية والعثور على محادثات بينه وبين والدة الطفل يتفقان فيها على تنفيذ الجريمة.

ونجح رجال مديرية أمن بورسعيد في ضبط السيدة، وجرى التحفظ على هاتفها المحمول ووحدة تخزينة به.

مفاجأة جديدة في القضية

وكشفت جهات التحقيق، عن مفاجأة جديدة في القضية، حيث تبين من التحقيقات في القضية رقم 3593 لسنة 2024 جنح الزهور، والمتهم فيها السيدة "هـ.ث.م.د"، وجود ضحية ثانية كانت تخطط ليكون مصيره نفس مصير ابنها، وهو ابن خالتها وهو طفل أيضا في نفس عمر ابنها تقريبا.

واتضح من المحادثات بينها وبين الطرف الثاني المتهم في القضية إرسال صور ابن خالتها إليه واتفاق بينهما بشأنه، وذلك بعدما طلب منها تجهيز ولد ثاني بعد ابنها.

ومازالت جهات التحقيق تواصل تحقيقاتها في القضية التي شغلت الرأي العام، وسط توقعات بمفاجآت ستسفر عنها الأيام المقبلة للوصول إلى الملابسات النهائية لتلك الواقعة.