الجمعة 12 يوليو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة ستار

اختيارات النقاد.. بعد سيطرة الكوميديا ما هى الأفلام الأنسب لموسم العيد؟

أفلام عيد الفطر
أفلام عيد الفطر
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تميزت الأفلام السينمائية التي تعرض في موسم عيد الفطر الحالي بتقديم الكوميديا في العديد منها، حيث تنافس أربعة أفلام جديدة في دور العرض السينمائية وهم "شقو، فاصل من اللحظات اللذيذة، عالماشي، أسود ملون"، ولكن رغم قلة الأعمال الفنية المعروضة؛ سيطرت الكوميديا على معظم الأفلام؛ حيث حصلت الكوميديا على نصيب الأسد في هذا الموسم بـ ثلاثة أفلام، وهم "فاصل من اللحظات اللذيذة، عالماشي، أسود ملون".

وبالرغم من سيطرة الكوميديا، إلا أن فيلم "شقو" والذي ينتمي لنوعية الأكشن جاء في صدارة إيرادات شباك التذاكر، بعد مرور الأسبوع الأول لموسم عيد الفطر 2024، والذي يضم عددا كبيرا من النجوم ومن أبرزهم، عمرو يوسف ومحمد ممدوح ويسرا وأمينة خليل ودينا الشربيني، بينما جاء في المركز الثاني فيلم "فاصل من اللحظات اللذيذة" والذي ينتمي إلى نوعية الأفلام الكوميدية وهو من بطولة هشام ماجد وهنا الزاهد ومحمد ثروت.

 بينما جاء فيلم "عالماشي" الذي ينتمي إلى نوعية الأفلام الكوميدية أيضا في المركز الثالث بشباك التذاكر وهو من بطولة علي ربيع وكريم عفيفي وآية سماحة، وتذيل فيلم "أسود ملون" والذي ينتمي لنوعية الأفلام الكوميدية إيرادات شباك التذاكر، وهو من بطولة بيومي فؤاد رنا رئيس ومحمد كيلاني.

عن موسم أفلام عيد الفطر وسيطرة الكوميديا على معظم الأفلام المعروضة بدور السينما، وهل هي الأنسب أم لا؟ التقت البوابة عدد من النقاد والكتاب. 

 

جمهور العيد 

قال الناقد طارق الشناوي، إنه بشكل عام تكون الأفلام الكوميدية وأفلام الأكشن هما الأنسب لموسم العيد بشكل عام لأن تلك النوعية من الأفلام تكون مطلوبة في موسم العيد، ولكن بعد انتهاء موسم العيد الأمر يختلف، ويبدأ الجمهور في النظر إلى نوعية الأفلام المعروضة في السينمات وهل مستوى الأفلام المعروضة جيد أم لا.

وأضاف الشناوي خلال حديثه لـ "البوابة نيوز"، أن جمهور العيد ليس جمهور دائم على السينما ومعظمهم جمهور يذهب إلى السينمات فقط لقضاء وقت جيد في العيد، ولكن بعد مرور الأسبوع الأول لأفلام العيد يبدأ الجمهور الدائم على السينما في متابعة الأفلام المعروضة في السينمات. 

بعد دراما رمضان

من جانبها قالت الناقدة ماجدة خيرالله، إن موسم عيد الفطر يأتي بعد موسم دراما رمضان وزحام مسلسلات رمضان، ويكون الجمهور في حاجة إلى الترفيه، وتكون نوعية الأفلام الكوميدية هي الأنسب لموسم عيد الفطر.

وأشارت ماجدة خيرالله، خلال حديثها لـ "البوابة نيوز"، إلى أن بعض الأفلام التي عرضت في موسم عيد الفطر الأخير 2024، كانت لا بأس بها وكانت عند المستوى، ومن أبرزها فيلم "فاصل من اللحظات اللذيذة" للفنان هشام ماجد والفنانة هنا الزاهد، وحققت الأفلام التي عرضت في موسم العيد إيرادات جيدة.

 

التنوع هو الأفضل

وقالت الناقدة ماجدة موريس، إن التنوع في نوعية الأفلام المعروضة بالسينمات مطلوب دائما وهو الأفضل، لأنه لا يمكن أن نفترض أن الشعب المصري ذو مزاج واحد وكله يفضل مشاهدة نوعية معينة من الأفلام سواء كانت كوميديا أو أكشن، فالتنوع هو طبيعة الحياة.

وتابعت ماجدة موريس خلال حديثها لـ "البوابة نيوز"، أن سبب انتشار الأفلام الكوميدية في الآونة الأخيرة، هو انتشار موجة من صناع الأعمال الفنية الذين يعتبرون أن إنتاج الكوميديا يكون أسهل، لأسباب كثيرة، حيث يعتقد البعض أن الكوميديا تعتمد على الأفيهات، رغم أن الكوميديا هي أصعب أنواع الكتابة، لأن الكوميديا الحقيقية هي كوميديا الموقف، مثل الدراما بالظبط، حيث أن كل موقف يؤدي إلى موقف أخر وهكذا، وفي نفس الوقت مع وجود عدد كبير من الفنانين الذين يقدمون هذه النوعية من الأفلام الكوميدية التي تعتمد على الأفيهات، فأصبح الأمر أسهل في إنتاج عدد كبير من الأفلام الكوميدية التي تعتمد على الأفيهات.

وأضافت ماجدة موريس، أن التنوع هو الأفضل للسينما المصرية، والكوميديا لا بد أن يتم النظر إليها وأنها كوميديا تعتمد على الموقف الذي يتطور من موقف إلى مواقف أخرى، ونحن أصبحنا نعاني خلال الآونة الأخيرة من قلة الإنتاج السينمائي في مصر، ففي موسم مثل موسم عيد الفطر كنا نشاهد 10 أفلام و12 فيلما، ولكن في موسم عيد الفطر الأخير تم عرض 4 أفلام فقط، والسينما المصرية هي أهم سينما في الشرق الأوسط، وإذا استمر الأمر هكذا من الوراد أن ينخفض عدد الأفلام المعروضة إلى أقل من 4 أفلام، وهذا بالطبع لن يكون أمر جيد، والسينما المصرية أصبحت تتعرض إلى الكثير من المشاكل، وأصبحت في حاجة إلى تصدي الدولة لهذه المشاكل ودعم الإنتاج السينمائي، لأن 4 أفلام فقط لا تكفي لتعداد الشعب المصري، بجانب تقديم عدد من الأفلام المختلفة وليس نوعا واحدا أو نوعين من الأفلام.