الإثنين 15 يوليو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة التعليمية

خبير نفسي بعد واقعة ضرب طالب بالخرطوم: مطلوب دورات تربوية للمعلمين

واقعة التعدي
واقعة التعدي
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

شهدت أمس الأربعاء واقعة تعدي معلم على طالب بالضرب المبرح في مدرسة تجريبية بالقاهرة، اهتمام كبير، وتم تداول فيديو للواقعة بشكل واسع، وعبر الجميع عن رفضهم لهذا الأسلوب.

«البوابة نيوز»، ناقشت الدكتور تامر شوقي أستاذ علم النفس التربوي بجامعة عين شمس، في استخدام هذا الأسلوب غير التربوي، فضلا عن مخالفة المعلم للتعليمات الوزارية التي تمنع الضرب بالمدارس.

 

د. تامر شوقي

  قال «تامر شوقي»، إن العالم يتجه حاليا الى تحقيق متعة التعلم ويهتم بالتربية الايجابية،    وبالطبع فإن  منظر المعلم وهو يضرب الطالب مشهد غير تربوي بالمرة، ويتتافى مع كل الاعراف والتقاليد  الأخلاقية.

وتابع:  المفترض ان المعلم يقوم بدور الاب الثانى للطفل، واى انتهاك لهذه الصورة من العلاقات قد يترتب عليه اصابة  الطالب بالصدمة النفسية،  ويترتب على استخدام المعلم العنف تجاه الطلاب عديد من الاثار السلبية  ( وتزداد تلك التأثيرات كلما كان الطالب في مرحلة دراسية اصغر)، حيث تشمل: ( فقدان الطالب الثقة بنفسه  وفي الاخرين وخاصة الكبار،  وتكوين الطالب صورة سلبية عن الذات، واحتمال اصابته باصابات جسمية، وتعرضه لامراض واضطرابات مثل التهتهة والانسحاب والانطواء، كما تتولد لديه، وكراهية الطالب للمدرسة والتعليم، واكتسابه  سلوك العدزان والعنف،  وقد تتولد لدى  الطالب صعوبات تعلم وخاصة في المقرات التى يدرسها هذا المعلم، واحتمال تسرب الطالب من التعليم ).

ولا تقتصر هذه الاثار السلبية فقط على الطالب المعتدى عليه فقط بل تمتد الى بعض الطلاب الاخرين في الفصل ممن يرون هذه الواقعة ، وهذا يفرض العديد من المعايير لمواجهة ذلك العنف، منها الآتي:
. وضع معايير نفسية وعلمية، لابد ان يستوفيها المعلمون الجدد.
. تغليظ العقوبات المتعلقة باعتداء المعلم على الطلاب.
. عقد دورات تربوية نفسية  للمعلمين كشرط ( سواء التعيين أو الترقي)بحيث يتم فيها توعيتهم بالاساليب المختلفة لإدارة الفصل وأسس استخدام الثواب والعقاب بشكل فعال.
. أبعاد اي معلم يثبت اعتدائه بدنيا على الطلاب عن التدريس.
.تخفيف الضغوط المختلفة الواقعة على المعلم سواء من حيث عدم تكليفه بأعباء اضافية، وكذلك تحسين أحواله المادية.
. تفغيل دور الاخصائي النفسي في المدرسة ليمتد دوره الى الطلاب والمعلمين.
. صرف حوافز ومكافأت للمعلمين المتميزين علميا وخلقيا وسلوكيا.

يشار إلى أن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، اتخذت إجراء حيال الواقعة التي تم تداولها عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، ويظهر فيها قيام معلم  بالتعدي بالضرب المبرح بـ"الخرطوم"، على أحد طلابه.

وبحسب ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن الواقعة حدثت بمدرسة عمر بن عبد العزيز التجريبية لغات التابعة لإدارة عين شمس بالقاهرة، لمدرس مادة "رياضيات"، قاما بمعاقبة طالب بالصف السادس الابتدائي.

وأكد المصدر أنه على الفور تم إحالة المدرس للتحقيق بالشئون القانونية بالإدارة التعليمية التابع لها، واستبعاده من المدرسة.