الأربعاء 17 أبريل 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

البوابة لايت

دراسة سويدية تربط بين الكبد الدهني والعدوى الشديدة

الكبد الدهني
الكبد الدهني
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

كشفت دراسة طبية سويدية حديثة عن وجود علاقة بين الكبد الدهني غير الكحولي، وهي حالة تصيب شخص من بين كل أربعة بالغين في جميع أنحاء العالم، وزيادة مخاطر الإصابة بالعدوى الشديدة.

وأُجريت الدراسة في كلية الطب بجامعة ستوكهولم بالسويد، حيث قام الباحثون بفحص السجلات الطبية لأكثر من 12 ألف شخص تم تشخيص إصابتهم بمرض الكبد الدهني، ومقارنتها بحوالي 58 ألف شخص غير مصابين بهذه الحالة.

ووجدت الدراسة أن المصابين بمرض الكبد الدهني كانوا أكثر عرضة بنسبة 71% للإصابة بعدوى خطيرة في المستشفى، خاصة التهابات الرئة والمسالك البولية.

وتُعدّ هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إجراء دراسة بهذا الحجم لمعرفة كيف يمكن أن يؤثر مرض الكبد الدهني على مخاطر العدوى على الصعيد الوطني.

وأوضح الدكتور فهيم إبراهيم، أحد المشاركين في الدراسة، أنه يجب النظر إلى مرض الكبد الدهني كمشكلة صحية أكبر لا تؤثر فقط على الكبد، بل يمكن أن تزيد من فرص الإصابة بأمراض أخرى، حتى بدون عوامل خطر أخرى مثل مرض السكر.

وأشار إبراهيم إلى دور الكبد في الجهاز المناعي كأحد أسباب هذا الخطر المتزايد، حيث أن الكبد مليء بالخلايا المناعية التي تساعد في محاربة الالتهابات وتشكل حوالي 20% منه. لذلك، عندما لا يعمل الكبد بشكل جيد، فإنه لا يمكن أن يساعد الجسم على مكافحة العدوى بشكل فعال.

وأوضح الباحثون أن مرض الكبد الدهني هو أكثر من مجرد مشكلة في الكبد، مما يجعله مصدر قلق صحي كبير يجب الانتباه إليه وإدارته من خلال نهج شامل يتضمن التشخيص المبكر والنظر في الصحة العامة وليس فقط صحة الكبد.