الأحد 14 أبريل 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

الأخبار

طوارئ في الكهرباء لتوفير متطلبات المواطنين وعدم حدوث أعطال خلال شهر رمضان

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أكدت وزارة الكهرباء أن الشبكة القومية للكهرباء هى الأكبر والأقوى فى أفريقيا وقادرة على تلبية احتياجات دول الجوار بفضل ما تمتلكه مصر من قدرات تصل لأكثر من 60 ألف ميجاوات واحتياطيات أمنية كبيرة يمكن استغلالها فى تصدير الكهرباء أو لتلبية متطلبات المشروعات الجديدة فورًا.

وأشارت الوزارة إلى حرص القطاع على تنفيذ الاستراتيجية الخاصة بجعل مصر مركزًا إقليميًا ودوليًا لتبادل الطاقة بين الدول العربية وأفريقيا وأوروبا من خلال تدعيم خطوط الربط الكهربى مع دول الجوار والمشاركة بفاعلية في الاجتماعات الخاصة لكل من منظمة جيديكو الصينية، الاتحاد من أجل المتوسط UFM، الاتحاد العربي للكهرباء.

وأصدر الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة توجيهاته لرئيس القابضة للكهرباء المهندس جابر الدسوقى لعمل الصيانات المطلوبة لوحدات التوليد وكافة مكونات الشبكة القومية بما يمكن من توفير متطلبات المواطنين وعدم حدوث أعطال أو انقطاعات للتيار خلال شهر رمضان خاصة خلال فترات الذروة، مؤكدا على ضرورة أن تكون أعمال الصيانه بعيدا عن أوقات الذروة تيسيرا على المواطنين.

وكان قد وافق مجلس الوزراء، خلال اجتماعه، أمس، على وقف تخفيف أحمال الكهرباء خلال شهر رمضان الكريم، الذي يحل فلكيًا الإثنين 11 مارس 2024.

وأكدت وزارة الكهرباء والطاقة التنسيق الكامل مع وزارة البترول لتوفير احتياجات محطات التوليد من الغاز والوقود لتنفيذ قرار مجلس الوزراء بعدم تخفيف الأحمال خلال شهر رمضان الكريم مؤكدة وجود أكثر من 30 ألف ميجاوات تعادل أكثر من حجم الاستهلاك الحالى احتياطى بالشبكة القومية وهو ما يلبى احتياجات المواطنين وخطط التنمية.


وأوضح المهندس جابر دسوقى التنسيق المستمر مع قطاع البترول لتوفير الوقود اللازم للمحطات حيث انخفض معدل استهلاك الوقود إلى 176.3 جم/ ك.و.س بفضل الإجراءات التى اتخذها القطاع بالاعتماد على الوحدات الكبيرة ذات الكفاءة العالية والدورة المركبة وإجراء أعمال الصيانة وقد بلغت الطاقة المولدة من محطات الطاقة الجديدة والمتجددة 12.7%  من إجمالي الطاقة المولدة، مشيرا إلى  متابعة تنفيذ مشروعات تطوير شبكات توزيع الكهرباء ومراكز التحكم وإحلال العدادات العادية بعدادات مسبقة الدفع وعدادات ذكية وتطوير مراكز خدمة العملاء واستحداث العديد من الخدمات للإرتقاء بجودة الخدمات المقدمة. 

وأكد «دسوقى» أن الشركة القابضة وشركاتها التابعة نجحت بفضل المساندة والدعم المستمر من جانب القيادة السياسية فى التغلب على التحديات التى واجهتها خلال الفترة الماضية وتحقيق الاستقرار للشبكة القومية واستكمال خطوات إعادة تأهيل شركات الكهرباء من خلال العديد من الإجراءات أهمها المتابعة المستمرة رفع كفاءة محطات توليد الكهرباء القائمة وإجراء الصيانة والعمرات اللازمة للتأكد من جاهزيتها دون التأثير على استمرارية التغذية لكافة قطاعات الدولة.زيادة الطاقة المولدة الى 205.4 مليار ك. و. س  واستكمال تنفيذ الخطة الموضوعة لتدعيم الشبكة لتكون قادرة على تفريغ الأحمال المتوقعة، مشير إلى زيادة عدد المشتركين حيث بلغ 40.7 مليون مشترك بنسبة تطور 4% عن العام السابق منهم حوالى 15.9 مليون مشترك  لديهم عدادات مسبقة الدفع بنسبة 39%.