الإثنين 15 أبريل 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

البوابة ستار

السبت.. عرض "وداعًا جوليا" في سينما زواية بحضور صناع الفيلم

وداعا جوليا
وداعا جوليا
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

منذ انطلاقة الفيلم السوداني وداعًا جوليا للمخرج محمد كردفاني والمنتج أمجد أبو العلاء في دور العرض المصرية يوم 25 أكتوبر الجاري، وهو يشهد إقبالًا جماهيريًا لافتًا للأنظار، حيث حصل على عروض كاملة العدد، وهي أعداد أعادت الحيوية إلى السينمات المصرية.

 من المقرر أن يستمر الاحتفاء بالفيلم وبطاقم عمله حيث سيقام عرض للفيلم يوم السبت 28 أكتوبر في سينما زاوية الساعة 7 مساءً بحضور المخرج محمد كردفاني والمنتجين أمجد أبو العلاء ومحمد العمدة والبطلين إيمان يوسف ونزار جمعة، إذ ستجري مناقشة مع الجمهور بعد الفيلم.
وكانت عروضه قد انطلقت في 12 سينما في جميع أنحاء الجمهورية أضيفت إليها بعد ذلك 7 سينمات أخرى ليصبح مجموع دور العرض 19، وهي: سينما VOX - مول مصر، سينما أركان - الشيخ زايد، سينما الزمالك (يوم الثلاثاء حفلة ٧ م)، سينما زاوية - وسط البلد، جلاكسي المنيل، سينما الهرم، بوينت ٩٠ - التجمع الخامس، سينما جلاكسي كايرو فيستفال سيتي، سينما الرحاب، سينما مدينتي، سين سينما - District 5، ارابيلا سي سينما، جلاكسي المعادي، سينما جولف سيتي - العبور، سي سينما - الجونة، سينما أمير - الإسكندرية، سينما مترو - الإسكندرية، جالكسي مول - طنطا.
على الجانب الإعلامي نال الفيلم إشادة كبيرة إذ كتب الناقد المعروف طارق الشناوي "المخرج محمد كردفانى نسج فيلمه بعمق وإبداع، منح الفيلم مزاجًا واحدًا محافظًا على الهامش المقنن من الشاعرية التى تغلف الأحداث، كما أن لديه القدرة على تقنين فن قيادة ممثل، ليبرع الجميع بمن فيهم الطفل فى الأداء."، فيما كتب ستيفن ساتيو في موقع The Moveable Fest: "برع الفيلم في التعبير عن الكثير من الأشياء في مساحة ضيقة وبعدد قليل من الشخصيات." كما كتبت طيف المسلماني: "يعد الفيلم مثالًا رئيسيًا على أن الأفلام لديها واجب سياسي ومجتمعي وإنساني تجاه مجتمعها"
تدور أحداث وداعًا جوليا في الخرطوم قبيل انفصال الجنوب، حيث تتسبب منى، المرأة الشمالية التي تعيش مع زوجها أكرم، بمقتل رجل جنوبي، ثم تقوم بتعيين زوجته جوليا التي تبحث عنه كخادمة في منزلها ومساعدتها سعياً للتطهر من الإحساس بالذنب.
الفيلم من إخراج وتأليف محمد كردفاني الحائز على العديد من الجوائز، وبطولة الممثلة المسرحية والمغنية إيمان يوسف وعارضة الأزياء الشهيرة وملكة جمال جنوب السودان السابقة سيران رياك ويشارك في بطولة الفيلم والممثل المخضرم نزار جمعة وقير دويني الذي اختارته المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين سفيرًا للنوايا الحسنة عن منطقة شرق إفريقيا والقرن الإفريقي، وتصوير بيير دي فيليرز ومونتاج هبة عثمان، ومهندسة الصوت رنا عيد وتصميم أزياء محمد المر.