السبت 28 يناير 2023
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

العالم

رئيس الكونغو الديمقراطية يشيد بدعم "سادك" في مواجهة تمرد حركة "إم 23"

فليكيس تشيسكيدي
فليكيس تشيسكيدي
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أشاد رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، فليكيس تشيسكيدي، بدعم دول مجموعة تنمية الجنوب الإفريقي (سادك) لبلاده في مواجهة الاعتداءات التي ترتكبها حركة 23 مارس المتمردة (إم 23).

وقال تشيسكيدي -بمناسبة انعقاد الدورة 52 للمنتدى البرلماني لمجموعة "سادك" في كينشاسا في الفترة من 5 إلى 11 ديسمبر الجاري- إن دور البرلمان يتلخص في "تعزيز الأطر التشريعية للسلام والأمن في منطقة مجموعة تنمية الجنوب الإفريقي (سادك)"، مشيرا إلى أن هذا المنتدى البرلماني يعقد في الوقت المناسب نظرا إلى الوضع الأمني الحالي في شرق الكونغو الديمقراطية والناجم عن انتشار الجماعات المسلحة.

وطالب رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، وفقا لما أورده اليوم راديو بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية (مونوسكو)، دولة رواندا المجاورة بالانسحاب من أراضي بلاده، قائلا: "لن نتوقف عن المطالبة بالانسحاب الفوري وغير المشروط للقوات الرواندية وحركة 23 مارس من الأراضي الكونغولية"، مشيدًا بالدعم الذي استفادت منه بلاده والمقدم من جانب الدول الإفريقية الشقيقة وعلى وجه الخصوص دول مجموعة "سادك".

وأكد أن بعد القرارات الأخيرة التي اتخذت في لواندا (أنجولا)، من الضروري الاعتراف بأن هناك هدوء على مختلف الجبهات مع حركة 23 مارس.. ومع ذلك، لا يمكننا الاكتفاء بهذا الوضع طالما أن حدود بلادنا منتهكة وسيظل هناك تواجد لقوات أجنبية على أراضينا.

وشدد تشيسكيدي على أن ما نستحقه ونطالب به باستمرار هو سلام دائم ووقف نهائي لغزو أراضينا بأكملها من جانب الجماعات المسلحة المحلية أو الأجنبية.

وكان الرئيس الحالي للمنتدى البرلماني لمجموعة "سادك" رئيس الجمعية الوطنية الكونغولية (البرلمان)، كريستوف مبوسو، قد دعا الدول الأعضاء في المجموعة إلى الدفاع عن جمهورية الكونغو الديمقراطية أمام "مجتمع دولي مُدان" في العدوان الذي وقعت بلاده ضحية له.

بدوره، أشار وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، في تغريدة كتبها على حسابه بموقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، إلى أنه أجرى محادثة بناءة مع الرئيس الرواندي بول كاجامي وشدد على الحاجة إلى إقرار السلام والأمن في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.

ولفت إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تحث رواندا على الوفاء بما تعهدت به في لواندا وبصورة خاصة إنهاء دعم كيجالي لحركة 23 مارس (إم 23).