الأربعاء 21 فبراير 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

العالم

بسياسة الخطف والاغتيال.. إيران تنتهك أراضي بريطانيا وتحاول اغتيال 10 مواطنين

إيران
إيران
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

لا تزال إيران تحاول أن تثير القلاقل في العديد من الدول وأبرزها الدول الأوروبية التي دعمت موقف المحتجين الإيرانيين الذين خرجوا يهتفون ضد النظام في أعقاب وفاة الفتاة الكردية مهسا أميني على يد شرطة الأخلاق، وهو ما تسبب في موجة غضب كبيرة ضد النظام الإيراني.

وعلى إثر تلك التظاهرات التي عمت المدن الإيرانية، لجأت السلطات الأمنية الإيرانية إلى التعامل مع المحتجين بمنتهى القسوة، حيث سقط ما لا يقل عن 350 قتيل جراء المواجهات بين قوات الأمن الإيراني والمحتجين الإيرانيين، وهو ما دعا السلطات البريطانية إلى الإعلان عن عقوبات فرضتها على الجانب الإيراني ردًا على حملات القمع الأمنية التي مارستها الشرطة الإيرانية وقوات الباسيج ضد المحتجين السلميين.

وعلى إثر تلك العقوبات التي فرضتها بريطانيا، لجأت إيرات إلى وضع خطط كشفتها الاستخبارات البريطانية، وأعلنت عن تفاصيلها، حيث قالت وكالة الاستخبارات البريطانية إن إيران خططت لتنفيذ عمليات اغتيال لعدد من المواطنين البريطانيين، علاوة على التخطيط لاغتيال 10 مواطنين أخرين اتهمتهم بأنهم أعداء النظام الإيراني.

وقال كين ماكلوم، مدير جهاز الاستخبارات البريطانية، إن أجهزته تمكنت من رصد تحركات عناصر إيرانية تابعة للحرس الثوري على الأراضي البريطانية، وعملت على تنفيذ عمليات عدائية ضد المملكة المتحدة، بعد موقف بريطانيا من الاحتجاجات السلمية التي اندلعت في إيران مؤخرًا.

ونقلت صحيفة التيلجراف البريطانية، أن عناصر استخباراتية إيرانية تسللت إلى البلاد، وحاولت اغتيال وخطف مواطنين بريطانيين وصفتهم بأنهم أعداء إيران، لافتًا إلى أن إيران كانت تخطط لتلك العمليات منذ شهر يناير الماضي.

وعلى إثر تلك العمليات كشفت الحكومة البريطانية عن استدعائها للقائم بالأعمال الإيراني في بريطانيا يوم 11 فبراير الماضي، لتسليمه مذكرة احتجاج رسمية ضد موقف السلطات الإيرانية حيال المتظاهرين السلميين في عموم المدن الإيرانية بعد مقتل العديد من المحتجين على يد قوات الباسيج والشرطة الإيرانية.