الجمعة 07 أكتوبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

محافظات

خلال 24 ساعة.. العثور على 3 جثث متعفنة ملقاة بأماكن متفرقة بالفيوم

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

شهدت محافظة الفيوم خلال الـ24 ساعة الماضية حالة من حالة من القلق والتوتر عقب العثور على ثلاثة جثث في أماكن وتوقيت مختلف بعد انبعاث روائح كريهة لهذه الجثث بينهم جثتين متعفنة ومتحللة أحداهما داخل أرض زراعية وأخرى بمقابر والثالثة ملقاه بأحد الترع يشتبه عليها شبه جنائية، وتم نقلهم لمشرحة التأمين الصحي وطاميه أبشواي المركزي،وتم إتخاذ الأجراءات القانونية اللازمة ،وتم تحرير محضر بالواقعة .

كان اللواء ثروت المحلاوي مساعد وزير الداخلية ، مدير أمن الفيوم أخطارا من شرطة النجدة بالعثور على ثلاثة جثث بينهما جثتين متعفنة وفي حالة تحلل، وأخرى ملقاه بأحد الترع ، وعلى الفور كلف القيادات الأمنية المختصة بمحل واقعة كلا من منطقة العثور على الجثث،وكشف الغموض وملابسات مقتلهما.

أستنشق أهالي قرية أبة شنب التابعة لمركز أبشواي فجر اليوم برائحة فاحت أرجاء الأراضي الزراعية المجاورة لمنازل القرية ،حيث أعتقد المزارعون في بداية الأمر، أنّه ربما يكون حيوان نافق، إلى أنّ جاء يومُ لم يتحملوا فيه الرائحة، فقرر الأهالي  البحث عن مصدرها، حتى يتمكنوا من إنهاء أعمالهم في أراضيهم الزراعية بأريحية بدلاً من عدم قدرتهم على التنفس بسبب الرائحة البشعة التي لم يستطيعوا على استنشاقها، إلا أنّ صدمة أصابتهم حينما عثروا على جثة عامل نظافة ثلاثيني ملقاة بين زراعات راضيهم.

أبلغ أهالي قرية أبو شنب شرطة النجدة ، حيث تلقى  العميد أسامة أبو طالب مأمور مركز شرطة أبشواي، بلاغ أشارة من شرطة النجدة، بتلقيهم بلاغاً من أهالي قرية أبو شنب بنطاق المركز بالعثور على جثة ثلاثيني مقتولاً وملقى وسط الأراضي الزراعية، بعد بدء تحلل الجثة وتصاعد رائحة كريهة منه،وعلى الفور انتقل ضباط مركز شرطة أبشواي برئاسة الرائد أنور المصري رئيس المباحث إلى مكان العثور على الجثة، وتبينّ أنّها لشاب يدعى عيد.ع.د، 32 سنة، ووجود شبهة جنائية في الوفاة، والجثة في مراحل التحلل، وتبينّ أنّه مبلغ باختفاءه منذ عدة أيام.

وجرى استدعاء سيارة إسعاف، ونقل الجثة إلى مشرحة مستشفى أبشواي المركزي، تحت تصرف جهات التحقيق، التي أمرت بانتداب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة، وبيان أسباب الوفاة وتحديد وقتها، وعمّا إذا كان هناك شبهة جنائية في وفاته من عدمه، وإعداد تقرير كامل ومفصل لجهات التحقيق لإتخاذ اللازم.

العثور على جثة شاب ملقاه بترعه في طامية بجوار التوكتوك الخاص به

فيما عثر أهالي قرية الحطي التابعة لمركز شرطة طامية على جثة شاب ملقى بإحدى الترع وبجواره التوك توك الذي كان يستقله ،في ظروف غامضة ،تحرر محضر بالواقعة واخطرت النيابة العامة لتولي التحقيق .

حيث تلقى  العميد  محمد جلال زيدان بلاغ من شرطة النجدة بالعثور على جثة شاب ملقاه باحدى الترع وبجواره التوك توك الذي كان يستقله،وعلى الفور انتقلت قوة مباحث مركز شرطة طامية برئاسة الرائد محمد عشري رئيس المباحث بصحبة سيارة الاسعاف

وتبين من التحريات الأولية للرائد محمد عشري بأن الشاب يدعى احمد محروس محمود عبد الباقي 17 سنة مقيم بقرية فرقص .

وتم نقل الجثة الى مشرحة مستشفى طامية المركزي تخت تصرف الجهات المختصة وتحرر محضر بالواقعة واخطرت النيابة العامة والتي قررت بالتحري حول الواقعة وملابستها وان كان هناك شبهة جنائية من عدمة لاستكمال التحقيقات.

 

جرعة مخدرات زائدة.. كشف غموض الجثة المتعفنة بمقابر الفيوم

عثر سكان محيط مقابر «باب الوداع» بمدينة الفيوم دائرة قسم ثان على جثة لشاب بالعقد الثالث من عمره، بعد أن انتشرت رائحة كريهة انبعثت من من المقابر، حيث اعتقد البعض في بداية الأمر بأنها نتيجة مقبرة مفتوحة أو لم تغلق جيدا بعد آخر مراسم دفن، أو حيوان نافق، مما آثار فضولهم بتتبعهم الرائحة الكريهة، والتي تبين أنها لجثة شاب ملقاه وفي حالة تعفن، مما أصابتهم حالة من الهلع وفروا إلى خارج المقابر من شدة الخوف والرائحة،وإبلاغ شرطة النجدة.

حيث تلقى العميد سامح عزب مأمور قسم ثان الفيوم بلاغ من شرطة النجدة من سكان محيط مقابر باب الوداع فجر أمس الأثنين ،بتلقيها بلاغاً بالعثور على جثة شاب متعفنة ملقاة داخل المقابر،وانتقل على الفور ضباط قسم شرطة ثان  الفيوم، برئاسة المقدم حسين فؤاد رئيس مباحث القسم إلى مكان البلاغ في مقابر باب الوداع، وعُثر على جثة شاب في العقد الثالث من العمر منتفخة، وتفوح منها رائحة كريهة، والجثة في حالة تعفن.

ونجح ضباط مباحث قسم شرطة ثان الفيوم، بإشراف العقيد هاني تعيلب مفتش مباحث قسمي أول وثان الفيوم من كشف وتحديد هوية صاحب الجثة، وتبينّ أنّه يدعى «طاهر.م.أ، 32 سنة» فيما جرى استدعاء سيارة الإسعاف إلى مقابر باب الوداع، ونقل الجثة إلى مشرحة مستشفى التأمين الصحي تحت تصرف جهات التحقيق.

وجرى تحرير المحضر اللازم بالواقعة، واتخاذ الإجراءات القانونية حيال الجثة، وبالعرض على جهات التحقيق، أمرت بإنتداب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة، وتحديد وقت وأسباب الوفاة، وبيان عمّا إذا كان هناك شبهة جنائية في وفاة الشاب من عدمه، وتقديم تقرير تفصيلي بذلك فور الانتهاء من التشريح، والذي كشف فيما بعدد وفاته بسبب تناوله جرعة زائدة من المخدرات، أودت بوفاته في الحال بسبب توقف عضلة القلب نتيجة هبوط حاد في الدورة الدموية، وجار إنهاء الإجراءات اللازمة الخاصة بتصريح دفنه وتسليمه لأسرته لدفنه بمقابر الأسرة.