الأربعاء 17 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة لايت

«وكالة البلح».. «مول الغلابة» فى شوارع المحروسة

الوكالة
الوكالة
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

ملابس العيد ذكرى جميلة تدوم لسنوات بالنسبة للأطفال، فيسعى الوالدين إلى توفيرها إلى أبنائهم للحفاظ على البهجة والسعادة ولتكتمل الفرحة العيد، ومع ارتفاع الأسعار تلجأ الأسر إلى وكالة البلح كملاذ للحصول على ملابس بأسعار رخيصة.
فوكالة البلح هي السوق الأكبر للملابس الرخيصة، حيث تعتمد فى الأغلب على تصفيات التوكيلات الأوروبية، والتى يتم استيرادها بأسعار رخيصة وبواقي تصدير الملابس المصرية والمصانع.
وعن أسعار ملابس العيد في الوكالة، يتحدث محمود علاء، أحد تجار الملابس قائلًا إن هناك إقبالًا كبيرًا من قبل المواطنين على شراء هذه الملابس، بسبب سعرها المنخفض وأيضًا جودتها، مؤكدًا أن جميع الفئات تأتى إليه لتشترى الملابس سواء للأطفال أو الحريمى أو الرجالى.
وأشار إلى أن الأسعار تبدأ من ٥ جنيهات إلى ٤٠ جنيهًا للقطعة حسب النوع والخامة والفرز، مؤكدًا أن أسعار هذ العام تختلف كثيرًا عن أسعار العام الماضى، ولكنه تمنى أن ينتشر هذا النوع من التجارة لتخفيف الحمل عن المواطنين.
وتابع: «هنا فى وكالة البلح تجد ما تبحث عنه مهما كان وأى حاجة بتدورعليها تخص الملابس الجاهزة أو الأقمشة، أيًا كانت جودتها أو سعرها تجدها هنا، فقط فى وكالة البلح، فنحن نخدم طبقة اجتماعية كبيرة، ويأتى إلينا المواطنون من كل مكان».
أما فى وكالة البلح فبدأ سعر التى شيرت الأولادى الجديد من ٦٥ حتى ١٠٠ جنيه، والبلوزة ما بين ٤٥ إلى ٧٥ جنيهًا، والفستان البناتى من ٢٠ إلى ١٥٠ جنيهًا بالاضافة إلى أن مع ارتفاع أسعار الملابس الصيفية، انتعشت تجارة الملابس المستعملة أو البالة، كما يقال عنها، فيما يعد.
ويؤكد «أحمد علاء» أحد تجار الوكالة أن زبائن الوكالة ليسوا من القاهرة فقط، بل من الدلتا وصعيد مصر، فالزبائن تأتى إلى وكالة البلح من كل مكان، نظرًا لانخفاض الأسعار وجودة السلع؛ موضحًا: «أننا ما زلنا نلتزم بالأسعار الرخيصة، والخامات الجيدة المستوردة، التى تناسب جميع الأذواق وأن وكالة البلح تعد القبلة الأولى للمقبلين على شراء الملابس الجاهزة، حيث تعج بالزبائن من كل حدب وصوب، لشراء احتياجات العائلة كلها من ملابس جاهزة للاحتفال بها فى الأعياد والمناسبات ويعتقد البعض أن سوق الوكالة مخصص للملابس فقط، ولكنها السوق الوحيدة فى مصر التى تستطيع أن تمنحك كل ما تطلبه من كافة الاحتياجات الخاصة بك لمستلزمات العيد».
وأضاف «عبدالرحمن» صاحب إحدى المحلات ببيع كوتشيات بالة: «كلها براندات، بأسعار تنافسية، رخيصة الثمن، وذات جودة عالية للغاية، وأسعارها أقل كثيرًا من الجديد».
ويواصل «أحمد»: «زبائنى من مختلف المناطق، والطبقات الاجتماعية، وهما متعودين منى على خامات مميزة، ولا نستطيع أن نرفع الأسعار لنحافظ على الزبون والمنافسة مع المحلات ذات الأسعار المرتفعة».
وقال «على محمود- أحد أصحاب محلات الأحذية»، إن الأسعار تبدأ من ٢٠٠ جنيه، حتى ١٠٠٠ جنيه، لافتًا إلى أن السعر يختلف على حسب الخامة والبراند، مشيرًا إلى أنه إذا ذهبت للشراء من محلات البراندات ستجد الأسعار ١٠ أضعاف ثمنها هنا، لكن أنا أبيع بسعر رخيص من أجل جميع الفئات. وقال «ناصر»: «الفرق بين الجديد والبالة والاستوك ما هو إلا اختلافات فى الجودة والاستعمال والثمن»، متابعًا: «البالة هى ملابس تم استيرادها من بره مصر وفي الأصل مستعملة استعمال خفيف جدًا ونظيف أم الاستوك فهى ملابس الاستوكات بتبقى عبارة عن تصفيات التوكيلات الأوروبية، فتُعتبر ملابس جديدة، وبتقدر تفرقها عن المستعمل بالتيكيت بتاعها والجديد طبعًا معروف والناس دايمًا تأتى لنا من أجل الحصول على الأفضل بسعر رخيص».