الجمعة 01 يوليو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

فضائيات

السيسي: هل الناس كانت هتتحمل عدم وجود كهرباء وطرق ومنح أولوية للتعليم؟

الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قال  الرئيس عبدالفتاح السيسي: “أنا أتابع كل ما يحدث من حولي وأعرف كل ما يتم تداوله من المصريين وعن الأقاويل المنتشرة من قبل البعض حول التعليم،  أنا سمعت ناس بتقول إن التعليم هو الأولوية”.

وأضاف السيسي خلال افتتاح مشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعي: "هو إحنا كنا ممكن نأجل كل شيء ونخلي الأولوية للتعليم لأنه أمر مهم ولكن هل كنا هنستحمل عدم وجود طرق أو زراعة أو كهرباء عشان نعلم ولادنا، كنا هنحط كل موارد بلادنا المحدودة في التعليم ونسيب المواطن، متسائلا هل المواطن هيتحمل دا التعليم أمر مهم ولكن المواطن لن يستطيع تحمل حدوث ذلك".

وتابع أن المشروعات اللي اتعملت في مصر خلال الفترة الماضية تمت بفضل وتوفيق الله عز وجل، وبفضل التصورات الناتجة من قبل المختصين، لأن المشروعات اتبنت على أسس ودراسات كبيرة، والتطوير كان وفقا لتصور مدروس من قبل كبار المختصين.

جدير بالذكر أن مشروع مستقبل مصـر للإنتاج الزراعـي جاء لـتـوفير منتجـات زراعيـة ذات جـودة عاليـة بأسعار مناسـبة للمـواطنين وتصـدير الفـائض للخـارج ممـا يسـاهم في تقليل الاستيراد وتوفير العملة الصعبة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، حيث وجه الرئيس السيسي بتكامل جهود وخطط قطاعات العمل المشترك بالدولة فى مجال الانتاج الزراعى، بهدف تحقيق أقصى كفاءة إنتاجية واقتصادية ممكنة لموارد الدولة المتاحة في هذا القطاع، من أجل تعزيز الأمن الغذائى من المحاصيل الاستراتيجية، ودعم القدرة التنافسية للمنتجات الزراعية المصرية محليًا ودوليًا وربط الإنتاج الزراعي بالصناعات ذات الصلة، وتوفير المزيد من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة فى العديد من التخصصات.

كما وجه الرئيس السيسي بمواصلة العمل على استكمال مستهدفات مشروع "مستقبل مصر" هذا المشروع الاستراتيجي في مجال الزراعة والغذاء، بما يسهم في توفير الآلاف من فرص العمل في التخصصات المختلفة، ويعطي دفعة قوية للمنظومة الوطنية للتصنيع الزراعي، ويعزز من استراتيجية الدولة لزيادة نسبة الأراضي الزراعية من الرقعة الجغرافية للجمهورية، خاصةً أنه يقع ضمن المشروع الزراعي العملاق “الدلتا الجديدة".