الخميس 01 ديسمبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

تقارير وتحقيقات

استثمارات ضخمة للنهوض بصناعة الغزل والنسيج.. "رئيس القابضة": 21 مليار جنيه لتطوير 7 محالج قطن جديدة بالمحافظات.. خبراء: الدولة وضعت استراتيجية لتطوير الصناعة

ستاندر تقارير، صور
ستاندر تقارير، صور
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تعمل الدولة المصرية بكل جهد من أجل إعادة صناعة العزل والنسيج إلى أبهى عصورها، حيث تعد واحدة من أكبر الصناعات التي تجذب الآلاف من فرص العمل بالإضافة إلى أهميتها كصناعة استراتيجية راسخة في مصر. 

الدكتور أحمد مصطفى رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج


ولعل آخر خطوات الدولة المصرية لإعادة إحياء الغزل والنسيج كانت الاهتمام بتطوير محالج القطن واستحداث محالج جديدة، وهو ما كشف عنه الدكتور أحمد مصطفى، رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج، الذي أكد اعتزام مصر تشغيل 7 محالج جديدة للقطن بتكلفة استثمارية 21 مليار جنيه. 

وأكد "مصطفى" في تصريحاته مساء اليوم الثلاثاء، أن الدولة بصدد الانتهاء من 7 محالج جديدة الفترة المقبلة، باستثمارات تصل لـ21 مليار جنيه، موضحا أنه تم الانتهاء من تطوير أول محلج من محالج القطن، وهناك 3 محالج جديدة وهي الزقازيق وكفر الشيخ وكفر الدوار، ومن المقرر تشغيلها خلال شهرين من الآن.

وكشف رئيش القابضة للغزل والنسيج أنه من المقرر الانتهاء من تطوير 3 محالج أخري خلال العام القادم، ليصل إجمالي ما يتم تطويره في قطاع المحالج إلى 7 محالج تم توزيعها جغرافيا من حيث تمركز مناطق زراعة القطن، مشددا على أن الدولة المصرية تسعى لإعادة القطن المصري لسمعته التي كان عليها، والمحالج الجديدة تنقى الشوائب بنسية 90%.

ولفت إلى أنه يتم تدريب العاملين بشركات الغزل والنسيج، سواء القيادات، أو العاملين، حيث يتم تقديم اختبارات وتقييم للقيادات، ومراكز تدريب للعمالة الفنية في شركة غزل المحلة وصل عددهم لـ 180 فني، حيث تم تدريب العمال على الماكينات الحديثة التي تم التعاقد عليها من قبل الشركة. 

محمد المرشدي رئيس غرفة الصناعات النسيجية


خبراء صناعة الغزل والنسيج أكدوا أن تطوير صناعة الغزل والنسيج بدأ يؤتي ثماره، وفي هذا السياق، قال محمد المرشدي، رئيس غرفة الصناعات النسيجية، إن الدولة المصرية بدأت قبل سنوات خطة للنهوض بصناعة الغزل والنسيج وهي الصناعة التي ظلت لفترة طويلة من الزمن واحدة من المحاور الرئيسية بل عصب الاقتصاد المصري.  

وأضاف "المرشدي" في تصريحات لـ"البوابة نيوز" أن خطط الدولة تسير على الطريق الصحيح ولعل هذا ما انعكس على ارتفاع صادرات النسيج خلال السنوات الأخيرة، الأمر الذي دفع بالصادرات المصرية غير البترولية إلى ساحة المنافسة بعدما تعطلت لفترات طويلة. 

وشدد على أن النهوض بالغزل والنسيج يمثل قضية غاية في الأهمية فبجانب توفير فاتورة باهظة من الاستيراد، فإنها تدعم السوق المصري وتوفر احتياجاته من المنتجات الوطنية التي كانت لفترات طويلة ولا تزال تتمتع بسمعة عالية في دول العالم، ومن ثم تسهم في زيادة التصدير وتوفير العملة الصعبة للدولة. 

وعن الاهتمام بالمحالج، أكد المرشدي أنها تعد العصب الحقيقي لصناعة الغزل والنسيج، مشيدا بدور الدولة في تطوير المحالج والتوزيع الجغرافي لها بالقرب من النقاط الرئيسية لزراعة القطن، بالإضافة غلى اعتمادها على آلات وماكينات متطورة. 

الخبير الاقتصادي أحمد خزيم


من جانبه، قال الخبير الاقتصادي، أحمد خزيم، أن اهتمام مصر بصناعة الغزل والنسيج خطوة إيجابية ومهمة للغاية، لأن هذه الصناعة تسهم بقدر كبير في منافسة الصادرات المصرية، بالإضافة إلى أنها تستوعب قطاعا كبيرا من العمالة وتوفر فرص العمل. 

وأضاف "خزيم" في تصريحات لـ"البوابة نيوز" أن مصر تمتلك قلاعا كبيرة لصناعة الغزل والنسيج وعلى رأسها المحلة الكبرى، الأمر الذي يجعل تطوير هذه المصانع على رأس أولويات الدولة، بالإضافة غلى الاهتمام بزراعة القطن المصرى، والقضاء على المشكلات التي كانت ولا تزال تعيق التوسع في زراعة الذهب الأبيض المحور الرئيس لتنمية صناعة الغزل والنسيج في مصر.