الأربعاء 19 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة لايت

مصر مع موعد ثالث لافتتاح عالمي للمتحف المصري الكبير

نقل الموميات
نقل الموميات
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تستعد مصر خلال الأشهر القادمة لاحتفال تاريخي ضخم لافتتاح المتحف المصري الكبير، حيث سيكون الاحتفال الثالث لمصر خلال 3 أشهر بعد حفل نقل الموميات من المتحف المصري بالتحرير للمتحف المصري الكبير والذي أبهر العالم وأشادت جميع دول العالم بالحفل المبهر، وكان الاحتفال الثاني الذي نظمته مصر منذ أيام قليلة هو افتتاح طريق الكباش بحضور رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي في مدينة الأقصر.

وسوف يشهد افتتاح المتحف المصري الكبير الموجود بالقرب من أهرامات الجيزة، الكشف عن آلاف من القطع الأثرية والتحف المعمارية، وبالرغم من انتهاء الأعمال الفنية بالمتحف بنسبة 100 بالمئة، إلا أنه لم يعلن رسميا عن افتتاح المتحف، والمتوقع أن يكون ذلك مع بداية العام المقبل 2022، وسيضم الافتتاح شخصيات عالمية.

ويتضمن المتحف حوالى 12 ألف قطعة أثرية، وتعرض تلك القطع الحضارة المصرية القديمة من فترة بداية الأسر المصرية إلى العصر اليوناني الروماني، وتم الانتهاء من الأعمال الإنشائية والهندسية بقاعة العرض الرئيسية بنسبة 100 بالمئة، وأعمال التشطيبات بنسبة 99 بالمئة.

وأول ما يشاهده الزائر عند دخوله المتحف هي المسلة المعلقة للملك رمسيس الثاني، حيث تم معاينة المسلة عند استلامها بالمتحف، وكانت الفكرة تجسد العرض الفريد الذي يحقق تجربة مختلفة للزائر من خلال رؤية خرطوش الملك رمسيس الثاني أسفل بدن المسلة الذي ظل مختفيا عن الأنظار أكثر من 3000 عام، وبذلك يكون أول ميدان مسلة معلقة في العالم بالمتحف المصري الكبير.

وسيجد الزائر فور دخوله المتحف قاعة البهو العظيم، وهي قاعة عرض مفتوحة يصعد من خلاله الزائر لقاعتي الملك توت عنخ أمون وقاعات العرض الرئيسية، ويذكر أنه تم تصميم المتحف بمقاييس عالمية على أن يكون المتحف مخصص للحماية من الأمطار في ظل التغيرات المناخية الحالية.

وكانت مصر قامت باحتفالية مهيبة بالأقصر افتتحت فيها طريق الكباش بعد ترميمه، في حضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ويضم الطريق "1057 تمثال"، ويبلغ طول طريق الكباش 2.7 كيلومترا، وشيدها الملك نختنبو الأول مؤسس الأسرة الفرعونية الـ30 (380-362 قبل الميلاد) بصورتها النهائية حيث وضع تماثيل أبو الهول برؤوس الكباش مع نقش تذكاري، يقول فيه: "لقد أنشأت طريقا جميلا لأبي أمون رع محاطا بالاسوار ومزينا بالزهور ليبحر فيه إلى معبد الاقصر".

وشهد الحفل ردود فعل عالمية واسعة بقدرة مصر على تنظيم احتفال عالمي منظم وتقديم آثارها التاريخية بطريقة تليق بعظمة تلك الآثار، وكان الحفل الأول لمصر خلال تلك الأشهر والذي أبهر العالم هو موكب المومياوات لنقل موميات ملكية من المتحف المصري في ميدان التحرير للمتحف المصري الجديد بالقرب من الأهرامات وظلت تتحدث عنه الصحف العالمية لأيام.