الأربعاء 01 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

حوادث وقضايا

عامل ينهى حياة ابنته ويدعى وفاتها بكورونا في أطفيح

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

حياة بائسة عاشتها الطفلة التي لم تبلغ الخامسة عشر عامًا من عمرها عقب انفصال والديها، حيث أقامت رفقة أب جائر سلب منها حياتها وحولها لمتسولة وتعود لتجد وصلات الضرب المبرح في انتظارها، استمرت بها الحال حتى انتهت حياتها خلال وصلة تعذيب لضعف الإيراد التي أتت به، وقام بضربها بقطعة حديدية أرداها قتيلة داخل منزله بمنطقة أطفيح.
لم يكن ذلك الأمر كافيًا لينهي قسوة ذلك الأب الذي لم تزرف عينه على نجلته بل استقرت نفسه على اختلاق قصة غير الحقيقة ليفلت من جريمته، رتب أوراقه واتصل بأهل طليقته وأبلغهم بوفاة نجلته بسبب تعرضها لفيروس كورونا المستجد، لم تتوان والدة الفتاة الصغيرة في الذهاب لمنزل طليقها لإلقاء النظرة الأخيرة على ابنتها، وفور رؤيتها للفتاة علمت بأنها قتلت على يد والدها فقد ظهر على جسدها النحيل آثار إصابات وعلامات التعذيب لتقوم بدورها بإبلاغ ضباط مباحث مركز شرطة أطفيح بمديرية أمن الجيزة، والذين حضروا ليجدوا الفتاة جثة هامدة، وبتوقيع الكشف الطبي المبدئى لمفتش الصحة تبين أن هناك شبهة جنائية في الواقعة.
وقامت القوات بالقبض على المتهم الذي كان يجلس بقطعة أرض يحتسي مشروب الشاي دون أدني شعور بالذنب لقتله ابنته البريئة من أفعاله الإجرامية التي بعدت بينه وبين إنسانيته وأبويته كثيرًا.
تفاصيل تلك الجريمة النكراء كما دونتها سجلات ضباط مباحث مركز شرطة أطفيح بمديرية أمن الجيزة، بتلقي العقيد تامر صالح مفتش مباحث الصف وأطفيح بمديرية أمن الجيزة إخطارًا من المقدم محمد سعيد رئيس وحدة مباحث مركز شرطة أطفيح، مفاده تلقيها بلاغًا من ربة منزل تفيد اتهامها لطليقها بالتسبب في وفاة نجلتها التي لم تكمل عامها الـ١٥ بعد وصلة تعذيب داخل منزله وادعائه وفاتها متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد بدائرة المركز.
وانتقلت قوة أمنية وبالفحص تبين العثور على جثة فتاة في العقد الثاني من عمرها، وبعمل التحريات تبين صحة ما جاء بالبلاغ وهو ما أكده تقرير مفتش الصحة المبدئى الذي أثبت وجود شبهة جنائية في الواقعة وتعرض الفتاة للضرب والتعذيب، وأن سبب الوفاة ضربه بآلة حديدية في الرأس أدت لنزيف داخلي تسبب في الوفاة، وعقب تقنين الإجراءات واستصدار إذن مسبق من النيابة العامة أمكن ضبط المتهم حال تواجده بقطعة أرض زراعية.
وبمواجهته المتهم أقر بقيامه بالتعدي على نجلته المجني عليها بسبب ضعف الإيراد التي أتت به حيث كان يستغلها في أعمال التسول والسرقة، ويوم الواقعة عادت بمبلغ مالي زهيد فقام بضربها بقطعة حديدية وسقطت قتيلة.
وأضاف أنه لم يكن يريد قتلها وإنما أراد فقط معاقبتها لتأتي بإيراد أكبر في اليوم التالي، إلا أنها لفظت أنفاسها الأخيرة، فقام باختلاق قصة وفاتها متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد لإبعاد الشبهة الجنائية عنه والهروب من السجن.
وبالعرض على اللواء رجب عبدالعال مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة والذي أحال الواقعة إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيقات، والتي أمرت بحبس المتهم ٤ أيام على ذمة التحقيقات، كما صرحت النيابة العامة بدفن الجثة عقب بيان الصفة التشريحية لها وطلبت النيابة العامة بجنوب الجيزة تحريات المباحث التكميلية حول الواقعة.