الخميس 21 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

فضائيات

فيديو.. "وزيري" يكشف تفاصيل ترميم رؤوس لتماثيل الكباش بالأقصر

طريق الكباش
طريق الكباش
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قال مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إنه تم اكتشاف رؤوس تماثيل للكباش بطريق المواكب الملكية بالأقصر، موضحا أن كل ساعة يوجد جديد في مجال الحفائر والاكتشافات الأثرية، والمرممون المصريون يعملون بجد وتأني لإعادتها إلى رونقها من جديد.
وأضاف مصطفى  وزيري، خلال مداخلة هاتفية عبر فضائية “إكسترا نيوز” ، اليوم الأربعاء، أن هذه التماثيل كانت تعرضت للكسر لقطع تتجاوز 57 قطعة ولكن المرممين المصريين نجحوا فى تجميعها وترميمها فى تحد واضح يؤكد قدراتنا الجبارة.
ولفت مصطفى  وزيري، إلى أن أول تمثال نجح المرممين الآثريين المصريين فى عمليات ترميمه يعود لعام 2017 وكان فى محافظة الأقصر وصادف الاحتفال بيوم التراث العالمى وتلاه ترميم تمثال آخر فى عام 2018  وتم الذهاب لمنطقة صان الحجر أيضا وترميم مسلات بواسطة مرممين أثريين مصريين والذى كان أصابها التدمير لأكثر من 10 قطع.

وتابع أن اليد العليا في الاكتشافات مصرية رغم وجود بعثات أجنبية كثيرة ومختلفة في مصر، موضحا أن المرممين الأثريين المصريين يحققون انجازات لا يضاهيها مثيل والمتمثلة فى اعتلاء ارتفاعات شاهقة قد تصل 20 مترا لترميم المسلات الفرعونية خلال فترات طويلة قد تصل 9 ساعات متواصلة.

وكان قد تفقد الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء،  والدكتور خالد عناني وزير السياحة والآثار واللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية مؤخرا طريق الكباش، بمحافظة الأقصر.

واستمع مدبولي، إلى شرح من الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، الذي أوضح أن مشروع كشف وتجهيز مسار طريق الكباش بالأقصر يعتبر من أهم المشروعات الأثرية التى تقوم بها الدولة من أجل تحويل الأقصر إلى أكبر متحف مفتوح في العالم من خلال ربط معابد الكرنك ومعبد الأقصر ومعبد موت وأطلال طيبة القديمة الجاري الكشف عنها في منطقة نجع أبو عصبة مع طريق المواكب الكبرى لمسافة تمتد إلى نحو 2700 متر.

واستعرض الدكتور خالد العناني الموقف التنفيذي لأعمال التطوير بطريق الكباش والتي تشمل أعمال الترميم والحفائر التي تتم بكل من الممر الأثرى، وقواعد الكباش، والسور الأثرى، واستكمال الاكتشافات الأثرية من أعمال الحفائر، هذا بالإضافة إلى إنشاء واستكمال أسوار بنفس مواصفات السور الأثرى، مع إنشاء برجولات خشبية للزائرين على المنسوب المتوسط خلف قواعد الكباش، فضلاً عن زراعة نخل على المنسوب المتوسط خلف قواعد الكباش، وتنفيذ أعمال إنارة الممر الأثرى وقواعد الكباش، وأعمال تركيب اللوحات الإرشادية من خلال مشروع الهوية البصرية بمحافظة الأقصر، وعكست الأعمال نسب تنفيذ مرتفعة في كافة قطاعات العمل.