الأربعاء 20 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة القبطية

"نريد قانون يحمينا".. شعار الإنجيلية في ختام "تحسين الظروف المعيشية للعاملات في القطاع غير الرسمي"

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

نظمت الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، اليوم الأربعاء، اللقاء الختامي لمشروع " تحسين الظروف المعيشية للسيدات العاملات في القطاع غير الرسمي بالمناطق الريفية والحضرية الفقيرة " تحت عنوان "نريد قانون يحمينا"، والذي يهدف الي تحسين نوعية حياة السيدات العاملات في القطاع الغير رسمي والعمل على تقليل الفقر والتهميش للسيدات في القطاع الغير رسمي  في المجتمعات الحضرية والريفية وذلك في القاهرة والقليوبية والجيزة وبني سويف والمنيا، بالشراكة مع عدد 30 جمعية تنميه مجتمع، وكذلك الشراكة مع عديد من المؤسسات الدولة ( الحكومي – الخاص – الأهلي).

وقالت مارجريت صاروفيم رئيس وحدة التنمية المحلية بالهيئة القبطية الإنجيلية: "تنظم الهيئة اليوم الحلقة التشاورية الثانية مع شركاؤها المحليين من المنظمات الاهلية والجهات الحكوميه والسيدات والساده النواب، بحضور السيده النائبة الأستاذة نشوي الديب بصفتها رئيس مجلس أمناء مؤسسة الكل في واحد  كشريك أساسي في المشروع وكذلك بصفتها كعضو مجلس النواب والداعمة لفئة النساء العاملات في المنازل وستقدم عنا مسوده مشروع القانون لمجلس النواب، وفي هذه الحلقة النقاشية نتطلع جمعيا كمجوعة مهتمة بالسيدات العاملات في المنازل الى الاتفاق على  ان يكون هناك دعم مجتمعي  ويمثله المجتمع الأهلي والاعلام  والمهتمين والشخصيات العامة  لدعم فئة  العمالة المنزلية من خلال اقتراح مشروع مسوده قانون يضمن حماية للنساء في هذا القطاع" .

كما شارك في فعاليات اللقاء كل من الأستاذة نشوى الديب عضو البرلمان المصري، والأستاذة مرثا محروس وكيل لجنة الاتصالات بمحلس النواب المصري، والأستاذة مي كرم جبر عضو مجلس النواب المصري، قيادات المجتمع المدني والسادة أعضاء مجلس الشيوخ والنواب، والإعلاميين وومثلي وزارة التضامن والقوى العاملة.

يذكر أن الهيئة القبطية الانجيلية للخدمات الاجتماعية في مصر، برئاسة الدكتور القس أندريه زكي رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، واحدة من منظمات المجتمع  المدني المصري ومنذ نشأتها عام 1950 وحتى يومنا هذا تولي اهتماما كبيرا بالإنسان دون النظر الي اللون او  الجنس أو العقيدة، الانسان محور رسالتها وتسعي لتحسين نوعية حياة المواطنين الأكثر احتياجا والأولى بالرعاية بالمجتمع .

FBCB3913-8B9D-414C-93DB-6A7AB658A723
FBCB3913-8B9D-414C-93DB-6A7AB658A723
AB11A71D-5D0D-4054-B335-2A374CF577F0
AB11A71D-5D0D-4054-B335-2A374CF577F0
F979307E-F2C3-47FE-ACB1-658881EBE695
F979307E-F2C3-47FE-ACB1-658881EBE695
48821B1F-2624-4B90-A696-50929CAA64B4
48821B1F-2624-4B90-A696-50929CAA64B4
4A8AAB6F-4CEE-4EB7-950E-A13DA83ACCDD
4A8AAB6F-4CEE-4EB7-950E-A13DA83ACCDD
467D3FD1-C8FF-49E3-80DD-EB931F67E426
467D3FD1-C8FF-49E3-80DD-EB931F67E426
88C43E24-75A5-4D09-A584-755E280D6B4A
88C43E24-75A5-4D09-A584-755E280D6B4A
518B5C64-61D9-40E4-BFB6-C77622504EA1
518B5C64-61D9-40E4-BFB6-C77622504EA1