الجمعة 22 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

ثقافة

محمود درويش.. شاعر القضية

محمود درويش
محمود درويش
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تحل اليوم الإثنين ذكرى وفاة الشاعر الفلسطيني محمود درويش، والذي يعتبر واحدا من أهم وأشهر الشعراء الفلسطينيين والعرب.
يعد "درويش" أحد أهم الشعراء الفلسطينيين والعرب والعالميين الذين ارتبط اسمهم بشعر الثورة والوطن، حيث يعتبر أحد أبرز من ساهم بتطوير الشعر العربي الحديث وإدخال الرمزية فيه، فمزج شعره بحب الوطن والحبيبة الأنثى.
عاني درويش بطش قوات الاحتلال الإسرائيلي، وتم اعتقاله أكثر من مرة في الستينيات، ليسافر إلى القاهرة ويعمل كاتبا في جريدة الأهرام خلال الفترة من 1970 إلى 1972، وانتقل إلى بيروت بعد ذلك ليمكث فيه ما يقرب تسع سنوات في الفترة من 1973 وحتى 1982، وهناك التحق بمنظمة التحرير الفلسطينية وترأس تحرير مجلة "شئون فلسطينية" عام 1973، وأسس مجلة "الكرمل" الأدبية عام 1981.
أنتج دوريش 22 ديوانا شعريا وله 11 كتابا نثريا، وترجمت أعمال شاعر فلسطين والعرب إلى 22 لغة، وتقلد عشرات الأوسمة والنياشين والجوائز من دول عديدة، وكانت آخر أعماله الشعرية "أنت منذ الآن غيرك" في يونيو 2007.
ساهمت زيارات درويش لعدد من الدول المختلفة حول العالم إلى انتشار شعره على المدى الواسع، ويعد واحد ممن لهم دورا كبيرا في تطوير الشعر العربي الحديث فقد أضافت دواوينه بشكل عام إلى الادب العربي وذلك لأنها لاقت رواجا كبيرا بين الأجيال المختلفة، ولذلك تغني العديد من المطربين بأشعاره.
قال درويش عن فترة تواجده في مصر "إن الدخول إلى القاهرة كان من أهم الأحداث في حياتي الشخصية، في القاهرة ترسخ قرار خروجي من فلسطين وعدم عودتي إليها، ولم يكن هذا القرار سهلا. كنت أصحو من النوم وكأنني غير متأكد من مكان وجودي. أفتح الشباك وعندما أرى النيل أتأكد من أنني في القاهرة.. وجدتُ نفسي أسكن النصوص الأدبية التي كنت أقرؤها وأعجب بها، فأنا أحد أبناء الثقافة المصرية تقريبًا والأدب المصري، التقيتُ بهؤلاء الكتّاب الذين كنتُ من قرائهم وكنت أعدّهم من آبائي الروحيين"، وسرعان ما توطدت صداقة درويش مع محفوظ وإدريس، وكان يُنظر إليه باعتباره شاعر المقاومة، وكان من أهم أعماله فيها قصيدة "سرحان يشرب القهوة في الكافتيريا" التي نُشرت في الأهرام، وصدرت في كتاب "أحبك أو لا أحبك".
كتب درويش العديد من الدواوين الشعرية منها "لا أريد لهذي القصيدة أن تنتهي"، "ورد أقل"، "هي أغنية"، "أحد عشر كوكبًا"، "أرى ما أريد"، "لماذا تركت الحصان وحيدًا؟، "لا تعتذر عما فعلت"، "آن لي أن أعود".