الأربعاء 29 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بوابة البرلمان

"سايلو فودز".. قلعة تضبط سوق الصناعات الغذائية.. وإضافة حقيقية للمشروعات القومية للجمهورية الجديدة.. مطالبات بتدشين حملات إعلامية لمكافحة السمنة.. وإشادة بمبادرة السيسي للكشف عن السيدات قبل الإنجاب

المدينة الصناعية
المدينة الصناعية الغذائية "سايلو فودز"
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أشاد أعضاء مجلسى النواب والشيوخ، بافتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسى، المدينة الصناعية الغذائية "سايلو فودز" بمدينة السادات بمحافظة المنوفية، مؤكدين أنها قلعة صناعية تسهم فى ضبط سوق الصناعات الغذائية، وانخفاض الأسعار فى السوق المحلية، وتوفر غذاء صحى للمصريين.

وأكد النائب علاء حمدى قريطم، عضو مجلس النواب، أن المدينة الصناعية الغذائية "سايلو فودز" تعد من أكبر المشروعات التى نفذتها مصر على مستوى العالم، وإضافة حقيقية لقدرة الدولة على تحقيق الأمن الغذائي باعتباره تحقيقا للأمن القومى الشامل، خاصة أنه تم استخدام أحدث نظم الإدارة وخطوط الإنتاج على مساحة 130 فدانا فى مدينة السادات، كما أن المصنع يضم 10 مصانع مختلفة بإجمالى طاقة 470 ألف طن فى السنة بـ40 منتجًا.

وقال "قريطم": إن الرئيس السيسى يحرص على تنمية وتطوير قطاع الصناعات الغذائية باعتباره أحد أهم القطاعات الإنتاجية الاستراتيجية بالاقتصاد القومى، والذي يسهم فى خلق ملايين فرص العمل المباشرة وغير المباشرة، وكذا توفير احتياجات السوق المحلية والتصدير للأسواق الإقليمية والعالمية.

وأشار إلى أن تنفيذ مثل هذه المشروعات القومية يساهم وبشكل كبير فى دعم حركة الاقتصاد، وتحقيق التنمية المستدامة التي تبنتها الدولة فى إطار الجمهورية الجديدة، مؤكدًا أن الدولة تعمل لبناء الإنسان المصرى عن طريق التعليم والمعارف والهوية القومية والانتماء والبناء العقلى والبدنى.

ومن جهته، اعتبر النائب محمد الرشيدى، عضو مجلس الشيوخ، أن هذا المشروع قلعة صناعية غذائية تضيف لقدرات مصر التصديرية والتى تدر عملة صعبة، وتؤدى إلى استقرار وانخفاض الأسعار فى الأسواق المحلية، حيث تقع على مسطح 135 فدانا، وتضم مصنعا لإنتاج البسكويت 5 خطوط، طاقة إنتاجية 68 ألف طن للبسكوت فى اليوم، ومصنعا للمكرونة بطاقة 151 ألف طن سنويا، ومصنعا للمخبوزات بطاقة 9 آلاف طن لإنتاج جميع أنواع المخبوزات. 

وأضاف "الرشيدى" أن هذا المصنع يعد نموذجا يحتذى به لمفهوم سلاسل الإمداد الحديثة، حيث يشمل كل العمليات فى مكان واحد، بجانب أنه لا يتوقف عند إنتاج المواد الغذائية فقط، وإنما يمتد أثره ليحقق كافة مناحى التنمية من توفير فرص عمل للشباب، وتساهم فى ضبط سوق الصناعات الغذائية بتوفير منتج منافس بمواصفات وأسعار جيدة. 

وأوضح عضو مجلس الشيوخ، أن المشروع حلم تحقق بعد نحو 4 سنوات من العمل، وذلك فى إطار خطة القيادة السياسية لرفع التنمية الصناعية داخل مصر، مشيدا بما تم مناقشته خلال حفل الافتتاح بالتنسيق بين وزراء الصناعة والصحة والتموين والتربية والتعليم بشأن توفير احتياجات التغذية المدرسية طلاب المدارس فى المراحل المختلفة بما يحقق أهداف بناء الشاب المصرى بصورة جيدة تساهم فى تنشئته على مستوى عال من الكفاءة البدنية.

ولفت النائب إلى أن الرئيس وجه بحل ومعالجة الملفات الشائكة التي يعاني منها ملايين المصريين من قضايا الصحة الانجابية والنمو السكانى وعلاج السمنة المفرطة، مشيرا إلى أن الرئيس حريص على حماية المواطنين وتوفير حياة كريمة وصحة جيدة لهم. 

وفى نفس السياق، ثمن النائب حسانين توفيق، عضو مجلس الشيوخ، افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسى، المدينة الصناعية الغذائية "سايلو فودز"، مشيرا إلى أنها تأتى فى إطار اهتمام الرئيس بتوفير الغذاء الصحي للمصريين. وأكد النائب حسانين توفيق، أهمية ما تطرق إليه الرئيس السيسي بشأن الزيادة السكانية، ومواجهة السمنة بين الطلاب التى يعانى منها نحو ٤ ملايين طالب، وكذلك الأنيميا التى يعانى منها نحو ٨ ملايين طالب، وأيضا التقزم الذى يعانى منه نحو ١.٣ مليون طفل، مشيرًا إلى تلك الظواهر السلبية تأتى نتيجة لسلوكيات غذائية غير صحية.

وشدد عضو مجلس الشيوخ، على ضرورة نشر الثقافة الغذائية السليمة ولاسيما للأطفال، نظرا لخطورة آثارها على المجتمع، فى بناء أجيال غير قادرة صحيا على العمل والإنتاج بل وتعاني من الأمراض المختلفة.

 وأوضح أن الأسرة المصرية عليها دور كبير فى متابعة أبنائها وسلوكياتهم الغذائية وممارستهم للرياضة.

كما حذر توفيق، من خطورة الزيادة السكانية، مطالبا بزيادة حملات التوعية المجتمعية فى هذا الإطار، مؤكدًا بأنها تلتهم خطوات التنمية بالبلاد.

وثمن النائب حسانين توفيق، توجيه الرئيس السيسى بالوصول إلى منتج غذائى متكامل يحقق التوازن فى الأسعار، من خلال تلك المصانع والمشروعات القومية التى يقوم بها.

وثمنت النائبة مايسة عطوة، عضو مجلس النواب، تحذيرات الرئيس عبدالفتاح السيسى، المتكررة بشأن سمنة الطلاب بالمدارس، فضلًا على إطلاق مبادرة الكشف على السيدات الراغبين في الإنجاب.

وأكدت "عطوة" أن السمنة تعتبر من أهم الأمراض وأخطرها التى تساهم بشكل كبير في زيادة أعداد الوفيات، فى مصر، وأشارت الإحصائيات والبيانات إلى أن معدلات الوفيات بها تصل إلى 40% للبالغين، 12% للأطفال، مشددة على ضرورة تثقيف طلاب المدارس بأهمية الغذاء الصحى وممارسة الرياضة.

وأشارت إلى أن مرض الإصابة بالسمنة يعتبر مقدمة للإصابة بأمراض السكر وارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى الآثار السلبية لها على الاتزان وإصابتهم بهشاشة وكسور العظام، نتيجة كثرة سقوطهم على الأرض، كما أنه يساهم فى نقص المناعة عند الأطفال، مما يجعلهم عرضة للأمراض.

وطالبت الحكومة ومنظمات المجتمع المدني، بتدشين حملات إعلامية، واستخدام كل الوسائل الدرامية، فى تصحيح المفاهيم الخاطئة عن التغذية عند الأم. 

وطالبت النائبة إيناس عبد الحليم، عضو مجلس النواب، الحكومة بسرعة إطلاق هذه المبادرة، لكى تجوب أنحاء الجمهورية، بمساعدة منظمات المجتمع المدنى والأحزاب السياسية لتوضيح وتوعية البنت التى تريد أن تنجب بأن تستعد وتُجهز نفسها لهذا الأمر صحيًا، لاستكمال جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم حتى تستطيع نقل كل هذه المواد إلى طفلها خلال فترة الحمل.

وأشارت عضو مجلس النواب، إلى أنه منذ أن تولى الرئيس السيسى حكم البلاد وهو يحرص دائما على صحة المرأة المصرية من خلال حملات التوعية والمبادرات الرئاسية، خاصة وأنها العمود الفقرى للمنزل.