الإثنين 18 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الأخبار

مصدر أمني يكذب شائعات إعلام الإخوان عن الأوضاع في السجون

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

نفى مصدر أمنى اليوم  صحة ما تم تداوله ببعض القنوات الفضائية التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية بشأن تعرض أى من قيادات الجماعة الإرهابية المحكوم عليهم لأية أزمات صحية أو انتهاكات داخل السجون.. مؤكداً أن ما تم تناوله فى هذا الشأن عارٍ تماماً من الصحة جملة وتفصيلاً.. ويأتى فى إطار المساعى الدائمة للأبواق الإعلامية التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية لإثارة البلبلة ونشر الأكاذيب والشائعات.

وشدد على أن قطاع الحماية المجتمعية يقدم كافة أوجه الرعاية الصحية للنزلاء .
 

في سياق متصل واصل ه قطاع السجون توجيه قوافل طبية (ضمت أطباء من مختلف التخصصات الطبية) إلى (مختلف السجون) لتقديم الرعاية الطبية للنزلاء، حيث تم توقيع الكشف الطبى على عدد من النزلاء وصرف الأدوية اللازمة لهم.


وتوالى وزارة الداخلية جهودها في توجيه القوافل الطبية لتقديم كافة سُبل الرعاية الصحية والطبية لنزلاء السجون على مستوى الجمهورية ومتابعة حالتهم الصحية.. حرصًا من الوزارة على إعلاء قيم حقوق الإنسان، وتطبيق السياسة العقابية بمنهجها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء.
يأتي ذلك في إطار حرص وزارة الداخلية على إعلاء قيم حقوق الإنسان والارتقاء بكافة أوجه الرعاية المقدمة لنزلاء السجون، لاسيما الرعاية الصحية.
 

فيما شهد قطاع السجون مؤخرًا تطورًا بكل مكوناته الرئيسية وإداراته النوعية  يتزامن ذلك مع حرص وزارة الداخلية على توفير كافة أوجه الرعاية الصحية المتكاملة للنزلاء داخل مستشفيات القطاع ذات التجهيزات والتقنيات الحديثة التى تؤهلها لتوفير أفضل رعاية صحية لهم وهو الأمر الذى توليه الوزارة اهتمامًا بالغًا، إلى جانب توجيه العديد من القوافل الطبية بكافة السجون لتوقيع الكشف الطبى على النزلاء بمختلف التخصصات الطبية، وذلك مع استمرار الإجراءات الاحترازية والوقائية التى تنفذها وزارة الداخلية داخل السجون ضمن الخطة المتكاملة للحفاظ على سلامة النزلاء والعاملين بها للحد من انتشار فيروس "كورونا".


يأتى ذلك في إطار حرص وزارة الداخلية على استمرار تطوير كافة المنشآت الشرطية، والسعى نحو تطوير معطيات منظومة التنفيذ العقابى بما يُسهم في تحقيق مستهدفاتها وأداء رسالتها في تطبيق أطر الفلسفة العقابية الحديثة.