السبت 31 يوليو 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة لايت

حلم سائقة الميكروباص: المضايقات تلاحقنى وأتمنى لقاء الرئيس

البوابة نيوز

«تعرضت للعديد من المضايقات بسبب عملي، لكننى أتجاهلها من أجل مستقبل أولادي، أحدهم مثله الأعلى مجدى يعقوب والآخر ملقب بكريستيانو»، بهذه الجملة لخصت داليا محمد سائقة الميكروباص التى جمعتها الصدفة بمحافظ الإسكندرية، والذى قال عنها: «مثال رائع لكل شاب وفتاة حابب ياكل عيش بالحلال.. وجميعنا فخورين بها».
«داليا محمد» تقيم فى الإسكندرية فى العقد الرابع من عمرها، قادمة من محافظة الشرقية منذ زواجها من ١٤ سنة، نظرًا لعمل وإقامة زوجها بالمحافظة.
تقول «داليا»، إنها حاصلة على درجة الليسانس لغة عربية جامعة الأزهر ولم أجد عملًا بشهادتي، فاتجهت إلى العمل الحر وتنقلت فى العديد من المهن المختلفة، من أجل مساعدة زوجى على المعيشة.
وأضافت «سيدة الميكروباص»: «اشتريت سيارة ميكروباص صغيرة بالقسط، من أجل العمل عليها، لتساعد فى تلبية احتياجات الأولاد فى تعليمهم».
وتابعت أن وراء عملها كسائق ميكروباص الظروف الصحية التى يعانى منها زوجها، حيث إنه أجرى عدة عمليات جراحية دقيقة، جعلته غير قادر على الأعمال الشاقة، واضطر إلى قيام بأعمال خفيفة ذات الأجر القليل، التى من الصعب أن تلبى احتياجات الأسرة.
وقالت: «لدى ثلاثة أولاد متفوقون فى الدراسة، الابن الأكبر محمد مثله الأعلى مجدى يعقوب، والابن الأصغر ملقب بكريستيانو لاهتمامه بممارسة كرة القدم» وسأظل أنا وزوجى فى مساعدتهم حتى تحقيق حلمهم».
وعن تنسيقها بين العمل والأمور المنزلية، قالت إننا أسرة متفاهمة جدا، وزوجى وأولادى يساعدوننى فى ترتيب المنزل وإعداد الطعام وغيرها، لحين عودتى من العمل.
وعن المضايقات التى تتعرض لها، قالت: «فعلًا تعرضت للكثير من المضايقات، خلال قيادتى للسيارة وخاصة من أهالى المنطقة التى أقيم فيها، ونظرتهم لى لكونى أعمل سائقة، إلا أننى أتجاهل كل ذلك من أجل أولادي».
وعن لقائها بمحافظ الإسكندرية، كشفت «سيدة الميكروباص»، تفاصيل اللقاء الذى جاء خلال تفقده لأعمال مشروع تطوير ميدان محطة مصر.
وقالت إن المحافظ أثنى على عملى وقالى أنتى مثال مشرف لكل رجل وفتاة، وأنه سيكرمنى فى ديوان المحافظة، موجهة الشكر والتقدير له على دعمه لها.
وأحلم بلقاء الرئيس السيسى من أجل رؤيته فقط، وأتمنى له التوفيق والنجاح والتقدم لمصر دائما، كما أحلم بتجهيز الشقة بالأثاث والأجهزة، وبوظيفة تتناسب مع شهادتى الجامعية، وتوفير عائد مادى مناسب، نظرًا لأن مهنة سائقة الميكروباص شاقة للغاية.