الثلاثاء 27 يوليو 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

حوارات

في حواره لـ"البوابة نيوز".. المتحدث باسم «إحلال السيارات»: 70 ألف متقدم منهم 16.5 ألف استوفوا الشروط.. 10% تخفيضا في الأسعار و4 محافظات جهزت ساحات التخريد.. وتسليم 340 مركبة جديدة للمستفيدين

البوابة نيوز

  • انضمام محافظات جديدة مرهون بتجهيز البنية الأساسية.. و4 محافظات جهزت ساحات التخريد
  • إلى 10% تخفيضًا في سعر السيارة من المبادرة عن مثيلاتها في السوق خارج المبادرة
  • نقص الرقائق الإلكترونية تسبب في إرجاء تسليم سيارات هيونداي للحاجزين
  • والعميل له حرية تعديل اختياراته لأنواع أخرى
  • 20 سنة فأكثر على تاريخ صنع السيارة شرط أساسى للمشاركة في المبادرة
  • السماح بترخيص السيارات القديمة التي لم ينطبق على ملاكها الشروط.. وتعديل قيمة الأقساط وأسعار السيارات «جائز»
  • شرط امتلاك السيارة عامين قبل المبادرة تنظيمي.. والمبادرة تقتصر على مالكي السيارات القديمة فقط
  • تحديد 22 ألف جنيه كحافز أخضر وقيمة تخريد يصب في مصلحة المواطنين.. والمبادرة مفتوحة أمام جميع الشركات المحلية

تطورات كثيرة شهدتها المبادرة الرئاسية لإحلال سيارات جديدة تعمل بالغاز الطبيعي بالسيارات المتقادمة التي مر عليها 20 عاما، منذ الإعلان عنها في مطلع شهر يناير الماضي، فتم تخفيض مدة تملك السيارة لعامين، واعتذرت إحدي الشركات عن تلبية متطلبات المبادرة بسبب أزمة نقص الرقائق الإلكترونية، وغيرها من المستجدات الأخرى.
وأجرت «سيارات البوابة»، حوارا شاملا مع الدكتور طارق عوض، المتحدث باسم مبادرة إحلال السيارات بوزارة المالية، الذي كشف عن آخر مستجدات وتطورات مبادرة إحلال السيارات، مجيبا عن جميع التساؤلات التي تشغل بال المواطنين المهتمين بالمبادرة.
وقال عوض، إن عدد المتقدمين إلى المبادرة حتى الآن بلغ نحو 70 ألف عميل، بينهم 16.5 ألف شخص فقط استوفوا الشروط، وإلى نص الحوار.

■ بداية حدثنا عن آخر مستجدات مبادرة إحلال السيارات القديمة بأخرى تعمل بالغاز الطبيعي.
ــ منذ انطلاق المبادرة في يناير الماضى، ومع التحديثات التي تمت على موقع المبادرة في منتصف مارس، مازال الإقبال على المبادرة مستمرا وقد وصل عدد المتقدمين نحو ٧٠ ألف مواطن، وبلغ عدد الذين استوفوا الشروط نحو ١٦.٥ ألف، ويبلغ عدد الذين استوفوا الشروط وبياناتهم تحتاج إلى بعض الاستيفاءات نحو ١٧.٥ ألف جنيه.
■ شركة "غبور" حددت إنتاج سيارات أكسنت وإلنترا.. فما التفاصيل؟
هذه الشركة مرتبطة بماركات عالمية تتعامل فيها من خلال الشركة العالمية الأم، ونظرا لبعض الأمور المتعلقة بعدم توافر جزء من المكونات الداخلة في إنتاج السيارات وهو جزء يتم استيراده عن طريق الشركة الأم، لذلك فقد أرجأت الشركة تأكيد حجوزاتها على سياراتها المشاركة بها في المبادرة لحين توافر هذا الجزء.
وأفادت الشركة بأنها تعمل على توفيره في أقرب وقت ممكن لاستمرار الإنتاج وبالتالي تلبية رغبات الحاجزين.
■ إذن.. ما مصير المواطنين الذين حجزوا سيارات هيونداي أكسنت RB وإلنترا HD في المبادرة؟
أصبح الأمر متاحا أمام المواطن أن يستمر في اختياراته مع الشركة وينتظر الإنتاج أو أن يعدل اختياراته مع أنواع أخرى من السيارات.
■ هل هناك أي شركات أخرى أبلغتكم بتأثرها بنقص الرقائق أو قررت الانسحاب من المبادرة؟
جميع الشركات المشاركة في المبادرة منتظمة في تعاملاتها مع المواطنين وحسب الطاقة الإنتاجية لها، والمبادرة لديها من الشفافية ما يجعلها تقوم بإعلام المواطنين والإعلان عن أي شيء يتعلق بهذا الأمر في حينه.
■ كم يبلغ عدد السيارات التي تم تسليمها للحاجزين؟
تم تسليم ٣٤٠ سيارة جديدة للمستفيدين بمبادرة إحلال السيارات.
■ ما شروط ومعايير تسليم السيارات للمستفيدين؟
ـــ الشروط الأولية وهى التي تتعلق باشتراك المواطن في المبادرة من حيث توافر رخصة سارية للسيارة وأن تكون ملكا لصاحبها منذ سنتين على الأقل وأن المشاركة متاحة للمصريين من سن ٢١ سنة وحتى ٦٥ سنة في حالات التقسيط، والسن مفتوح إلى أكبر من ٦٥ سنة في حالات الكاش.
ثم تأتى صحة تسجيل البيانات لاستكمال المشاركة وبالتالي بدء الاختيارات المتعلقة بأنواع السيارات ومن ثم اختيار البنك المتعامل معه إلى أن يتم تحديد السيارة الجديدة وبالتالي تحديد موعد تخريد السيارة القديمة واستلام وترخيص السيارة الجديدة.
■ ما أكثر الموديلات المطلوبة من قبل المواطنين في المبادرة؟
ـــ هذا الأمر ليس له معدل ثابت إذ يتعلق هذا برغبات المواطنين وأحيانا ما تتبدل الرغبات وتتغير ما بين وقت وآخر قبل تحديد الموافقة النهائية للمواطن على سيارته الجديدة، ولكن هيونداي تستحوذ على نحو ٣٥٪ من جملة الذين وصلوا إلى مرحلة اختيار السيارات الجديدة، ولادا وبى واى دى نحو ٣٠٪، ونيسان نحو ٢٠٪ وأوبترا نحو 15٪.

■ وفقا لمعلوماتنا.. تسليم الدفعة الأولى من السيارات الجديدة بدأ في القاهرة والجيزة، فماذا عن باقي محافظات المرحلة الأولى؟
ـــ يتم إنهاء الإجراءات لجميع المحافظات السبع المشاركة في هذه المرحلة، لكن المحافظات التي أتمت تجهيز ساحات تجميع السيارات للتخريد يتم التعامل معها حتى نهاية تسليم السيارات الجديدة ومن هذه المحافظات القاهرة والجيزة والقليوبية وبورسعيد، وباقى المحافظات في خلال أيام قليلة سوف يتم التعامل على ساحات تجميع السيارات لديها وبالتالي إنهاء إجراءات تسليم السيارات الجديدة للمواطنين.
■ ما مصير السيارات القديمة التي لم ينطبق على ملاكها شروط مبادرة الإحلال؟
السيارات القديمة التي مر على إنتاجها ٢٠ عامًا ولا ينطبق على ملاكها شروط المبادرة ستبقى دون تغيير، وتتعامل الوزارات المعنية مع هذه السيارات بشكل طبيعي وسيتم استخراج تراخيص تسيير لها.
■ متى تبدأ المرحلة الثانية وما المحافظات التي تشملها؟
ـــ ما زلنا بصدد المرحلة الأولى وهذه المرحلة تستهدف ثلاث سنوات قادمة ومن الممكن أن يتم إدراج بعض المحافظات التي تنتهى من تجهيزات البنية الأساسية المؤهلة للمشاركة في المبادرة خلال هذه المرحلة.
■ تواصلنا مع بعض شركات السيارات المشاركة في المبادرة وأبلغونا أنهم لم يتلقوا الأعداد المطلوب إنتاجها.. فما ردك ومتي يتم إبلاغهم بالعدد النهائي حتى يتمكنوا من الاستعداد لإنتاج الكميات المطلوبة؟
ـــ شركات إنتاج السيارات المشاركة في المبادرة هي شريك أساسى في المبادرة بموجب بروتوكول موقع من هذه الشركات وباقى شركاء المبادرة سواء من وزارات ومحافظات وجهاز مصرفى وشركات تأمين، وبالتالي فمن المعروف أن المبادرة تستهدف في هذه المرحلة إحلال نحو ٢٥٠ ألف سيارة على مدى الثلاث سنوات القادمة، وأن هذا يخضع لأعداد المواطنين الراغبين في المشاركة وأيضا حسب الطاقة الإنتاجية للشركات.
■ هل يحق للشركات داخل المبادرة اتخاذ قرار بشأن زيادة أسعار السيارات؟
الأسعار المعلنة داخل المبادرة مازالت سارية ومعمول بها.. لكن يحق لأى شركة أن تتقدم بطلبها لرفع سعر منتجها خاصة في ظل الدخول في إنتاج طرازات جديدة وموديلات للعام ٢٠٢٢ وتقوم الجهات المعنية بالمبادرة بدراسة هذه الطلبات والوقوف على مدى توافقها مع آليات المبادرة.

■ البعض سجل منذ أول شهر يناير ٢٠٢١ وجميع البيانات صحيحة والشروط منطبقة عليهم ولم تصلهم رسائل.. فما ردك؟
ـــ كل من تقدم للمشاركة منذ يناير الماضى وبياناته صحيحة والشروط منطبقة عليه.. وصلت له رسالة نصية بالرقم الجديد للطلب لكى يكمل الإجراءات، وأيضا إذا كانت الشروط منطبقة عليه وبياناته تحتاج إلى تصحيح سوف يتم إرسال له رسالة أيضا تضمن "صوب بياناتك".
أما إذا كانت الشروط غير منطبقة عليه أصلا، فلن يصل إليه شيء وعليه بتصحيح أوضاعه بما يتناسب مع الشروط ثم إعادة التسجيل عبر الموقع في حينه.
■ الحكومة كانت قد أعلنت عن قيمة التخريد إنها تصل لـ ١٢ ألف جنيه والحافز الأخضر بحد أقصى ٢٢ ألف جنيه للملاكي.. وبعدها قالت إن قيمة التخريد والحافز حد أقصي ٢٢ ألف جنيه للملاكي.. ما سبب هذه التغيرات؟
ـــ المبادرات الرئاسية دائما ما يكون لها آلياتها التي تتوافق في المقام الأول مع مصلحة المواطن، ومن ثم تم وضع الضوابط التي تتيح للمواطن الحصول على مميزات وحوافز لا تتوافر خارج المبادرة، لذلك فقد أتاحت المبادرة الحافز الأخضر بنسبة ١٠٪ من ثمن السيارة الجديدة بحد أقصى ٢٢ ألف جنيه بالنسبة للملاكى، وبنسبة ٢٠٪ بحد أقصى ٤٥ ألف جنيه بالنسبة للتاكسى، وبنسبة ٢٥٪ بحد أقصى ٦٥ ألف جنيه بالنسبة للميكروباص، هذا بالإضافة إلى العائد المخفض جدا الذى يمنحه الجهاز المصرفى بنسبة ٣٪ عائد ثابت على مجمل القرض، أضف إلى ذلك وثائق تأمينية على السيارة ضد السرقة والحوادث وعلى حياة مالك السيارة في حالة الوفاة أو العجز الكلى الدائم.
■ هل المرحلة الثانية ستشهد دخول سيارات جديدة؟
- المبادرة دعت جميع الشركات المنتجة للسيارات داخل جمهورية مصر العربية وقد لبت بعضها المشاركة، والمبادرة مفتوحة لأى شركة إنتاج سيارات تعمل داخل مصر للمشاركة في المبادرة وطبقا للمواصفات التى تم تحديدها من قبل وزارة التجارة والصناعة.
■ هل تنخفض قيمة الأقساط وأسعار السيارات خلال المرحلة الثانية من المبادرة؟
- المبادرات دائما فيها من السعة لعمل تعديلات فيها سواء بالحذف أو الإضافة وكل ماهو من شأنه مصلحة المواطن سوف تعمل المبادرة على تحقيقه في إطار البروتوكول المعمول به بين شركاء المبادرة.
■ ماذا يحدث حال وفاة مالك السيارة قبل المبادرة بفترة قصيرة والرخصة لا زالت باسمه؟
- طالما أن السيارة تتمتع بشروط المشاركة من حيث مرور ٢٠ سنة على تاريخ صنعها، فعلى ورثة مالك السيارة اتباع إجراءات المرور في شأن تحديد ملكية السيارة وبالتالى اتخاذ الخطوات اللازمة للمشاركة في المبادرة.

■ البعض يرى في شرط امتلاك السيارة عامين قبل المبادرة بأنه يحرم من اشترى سيارة قديمة قبل المبادرة بفترة قصيرة من الاستفادة منها.. فما ردك؟ وهل يمكن تعديله؟
- هذا الشرط يعتبر نقطة نظام للمشاركة في المبادرة من أجل تنظيم عملية تدفق المشاركين على المبادرة بالإضافة إلى تجنب استغلال البعض ممن يتحينون الفرص للحصول على دعم ومميزات لا يستحقونها، وكل من يعمل على تصحيح أوضاعه وتقنين ملكيته للسيارة ومرور سنتين على ملكية السيارة يستطيع المشاركة إذ إن المبادرة مستمرة، وقد سبق تعديل هذا الشرط من ثلاث سنوات إلى سنتين، والمبادرات دائما بها من السعة ما يمكن من تحقيق رغبات ومقترحات المواطنين وبما يتفق وآليات المبادرة.
■ هل يمكن تعديل شروط المبادرة خلال المرحلة الثانية؟
- نحن الآن بصدد المرحلة الأولى والمخطط لها مدة ثلاث سنوات، لذلك فالحديث عن أية مراحل قادمة سابق لأوانه.
■ وزارة التجارة والصناعة قالت قبل ذلك إنه يمكن لأي مواطن الاستفادة من المبادرة وشراء سيارة جديدة تعمل بالغاز.. فهل لديكم أي معلومات عن هذه النقطة؟
- يحق لأى مواطن مصرى المشاركة في المبادرة وبما يتناسب مع الشروط والآليات المعلنة، وتأتى المشاركة في المبادرة بإحلال سيارة جديدة تعمل بالغاز بديلة عن سيارة متقادمة، أى لا بد من وجود سيارة قديمة مر عليها ٢٠ سنة أو أكثر لكى يتمكن المواطن من المشاركة في المبادرة أيا كان ماركة أو طراز هذه السيارة القديمة.
■ إذا كانت السيارة بعقد مسجل أو توكيل ورخصة سارية.. هل يجوز التقديم أم يجب نقل الملكية؟
- التوكيلات أو عقود البيع غير مدرجة في سجلات المرور، وبالتالي عند التسجيل على موقع المبادرة سوف تظهر نتيجة التسجيل خطأ في البيانات لأن من شروط المشاركة في المبادرة وجود رخصة سارية مسجلة بسجلات المرور وتحمل بياناتها اسم مالك السيارة ويكون مر على هذه الملكية سنتين على الأقل.
■ متى سيتم وقف تسجيل بيانات المواطنين على موقع المبادرة؟
- المبادرة مستمرة والموقع يستقبل طلبات الراغبين في المشاركة طبقا للشروط المعلنة على مدى الساعة، والمبادرة على استعداد تام لتلبية رغبات المواطنين الذين يحق لهم الاستفادة من حوافز ومميزات المبادرة.

■ بعض كبار السن لجئوا إلى بيع السيارة لذويهم للاستفادة من المبادرة عند تحديد السن ٦٥ عاما في بداية المبادرة ثم تفاجأوا بإضافة شرط امتلاك السيارة لمدة عامين قبل المبادرة.. ما وضع هذه الحالات؟
- نحن ملتزمون بالتعامل مع شروط المشاركة ومنها أن تكون السيارة مسجلة باسم مالكها في سجلات المرور وعلى الرخصة السارية لمدة سنتين على الأقل، ولذلك فمن قام بامتلاك سيارة لا يتوافر فيه هذا الشرط، عليه بالانتظار لحين استيفاء هذا الشرط والتقدم للمبادرة، فالمبادرة مستمرة.
■ البعض يرى أن أسعار السيارات وقيمة الأقساط في مبادرة الإحلال مرتفعة.. فما ردك؟
- أولا يجب عند عمل مقارنة بين الأسعار، أن تكون هذه المقارنة بين أسعار السيارات داخل المبادرة، وهى معلنة سواء كاش أو تقسيط، وبين أسعار السيارات خارج المبادرة، وهناك أنواع مختلفة من السيارات داخل المبادرة بأسعار مختلفة وللمواطن الحق في اختيار ما يناسبه، فإذا ما قورنت الأسعار داخل المبادرة بالأسعار الموجودة في السوق فإن هناك فارقا ملحوظا وملموسا سواء في السعر الكاش أو التقسيط.
■ هناك من يرى أن قيمة السيارة عند التخريد أعلى من قيمة الحافز الأخضر المقدم للعميل ضمن المبادرة.. فما ردك؟
- يجب أن نعلم جميعا أن السيارة القديمة محل التخريد لم يعد لها قيمة تذكر سواء قيمة اسمية أو قيمة فعلية، إذ إن السيارة سوف يتم تخريدها بمعنى تحويلها إلى قطعة من الحديد ولن يتم استخدامها كسيارة مرة أخرى أو استخدام أي جزء منها وبالتالي لم يعد لها أي تقدير مالى، إذ إن الهدف الأساسى للمبادرة هو التخلص من هذه السيارات لما تسببه من أضرار وعوائق للمواطن وأيضا للبيئة والصحة العامة.
■ البعض انتهت رخصة سيارته قبل أيام من بدء المبادرة وتجديدها قد يحتاج لتكلفة تجديدات وصيانة للسيارة القديمة والتي ستخرد.. فما وضع هذه الحالات؟
- من آليات وضوابط المبادرة أن يتقدم المشارك برخصة سارية عبر الإجراءات على موقع المبادرة، وهذه أمور طبيعية وإجراءات قانونية متعلقة بقوانين ولوائح المرور، ولكى يستمر المواطن في إنهاء إجراءاته لا بد أن تكون البيانات صحيحة بوجود رخصة سارية.
■ ما أهم المميزات التي تقدمها المبادرة للمواطن مقارنة بشراء سيارة خارجها؟
- المبادرة حصلت على أسعار مخفضة للسيارات من شركات إنتاج السيارات بنسب تتراوح مابين ٥٪ إلى ١٠ ٪ تخفيض في سعر السيارة عن مثيلاتها في السوق خارج المبادرة، بالإضافة إلى الحافز الأخضر الذى تسدده وزارة المالية كمقدم للسيارة الجديدة، يضاف إلى ذلك عائد مخفض على مبلغ القرض بنسبة ٣٪ عائد ثابت وهذه نسبة لم تحدث من قبل.
وحصلت المبادرة من شركات التأمين على وثيقتى تأمين إحداهما على السيارة ضد الحوادث والسرقة والأخرى تأمين على حياة مالك السيارة في حالة الوفاة أو العجز الكلى الدائم وكلاهما بسعر مخفض عن سعر السوق نحو ٥٠٪.

■ ما شروط الاشتراك في المبادرة والاستفادة منها؟
- شروط المبادرة تنحصر في أن يكون المتقدم مصرى الجنسية، يمتلك سيارة مر على تاريخ صنعها ٢٠ سنة فأكثر، وبرخصة سارية تحمل بياناتها بيانات مالك السيارة وبموجب ملكية لمدة عامين على الأقل.
■ ما المستندات المطلوبة للتقدم إلى المبادرة والاستفادة منها؟
- المستندات الأساسية للمشاركين تأتى عبر تسجيل بيانات السيارة وبيانات مالك السيارة وتقديم صورة من الرقم القومى على الوجهين، صورة من رخصة سارية للسيارة تحمل بيانات مالكها، وأيضا يتم طلب بعض المستندات المتعلقة بالمواطن مالك السيارة مثل ايصالات مرافق كهرباء ومياه وغاز وتليفون أو عقد إيجار أو تمليك لمسكنه بغرض تحديد مكان الإقامة وهذه المستندات تطلب في مرحلة التعامل مع البنك المقرض في حالات التقسيط.
■ ما أبرز أنواع السيارات المشاركة في المبادرة؟
- هناك ٤ شركات هي نيسان، غبور، الأمل، المنصور، مشاركة في هذه المرحلة بعدد ٧ سيارات بعدد ٢٠ فئة، من هذه الماركات نيسان بعدد ٦ فئات، هونداى بعدد ٨ فئات، بى واى دى بفئتين، لادا بفئتين، وشيفروليه بفئتين.
■ كم تبلغ الفترة التي يستغرقها المواطن منذ التقديم في المبادرة وحتى استلام السيارة الجديدة؟
- ليس هناك فترة محددة لأن استيفاء المواطن لمتطلبات المبادرة من حيث المستندات والتسجيل الصحيح للبيانات يؤدى إلى الإسراع في إنهاء الإجراءات ومن ثم تحديد موعد استلام السيارة الجديدة من الشركة وأيضا تحديد موعد تخريد السيارة القديمة وهذه الإجراءات في وضعها الطبيعى وحسب توفير المواطن للمتطلبات لا تتعدى أياما قليلة ما بين مرحلة وأخرى من الإجراءات.
■ هل كل من تقدم للمبادرة يحتاج لاستكمال بياناته بعد تحديث الموقع الإلكتروني لها؟
ــــ نتيجة التحديثات التي تمت على الموقع بدءا من ١٥ مارس الماضي، كان على جميع من سبق التقدم للمبادرة أن يقوم باستكمال بياناته وتحديد اختياراته نظرا لأن العديد من التحديثات لم تكن موجودة وقت تسجيلهم على الموقع منذ يناير عندما أطلقت المبادرة، ومع التحديثات التي تمت على الموقع زادت معدلات الاختيارات وزادت الخواص التي تتيح عمل تعديلات أو اختيارات بين بدائل تم طرحها على الموقع مثل أفرع البنوك ومدة التقسيط ما بين ٧ أو ١٠ سنوات وكذلك ماركات وطرازات وألوان السيارات.