الثلاثاء 27 يوليو 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

ثقافة

تأملات فيلسوف العرش: "الجمال في ذاته لا يحتاج لمديح"

البوابة نيوز

في تأملاته عزز الحكيم ماركوس أوريليوس فكرة أن الجميل جميل في ذاته دون الحاجة إلى مديح حتى يكون جميلا، بينما الشر لا يحتاج إلى ذم كي يكون مكروها وسيئا، الخير جميل في ذاته، وأيضا الشر قبيح في ذاته، دون حاجة للمدح في الخير أو الذم في الشر، والعقل من وراء ذلك قادر على كشف الخير والشر دوما.
يقول "ماركوس" خلال كتابه "التأملات" الذي يضم مقولاته وفلسفته: كل ما هو جميل على أي نحوٍ من الأنحاء إنما هو جميلٌ «في ذاته»، يَذخَر جماله في لُبِّه وصميمه وليس المديح جزءًا منه؛ فالمديح لا يجعل الشيء أفضل مما هو ولا أسوأ، يسري ذلك على ما درج الناس على اعتباره جميلًا؛ كالأشياء المادية والأعمال الفنية. الجميل حقًّا هو في غنًى عما سواه … شأنه في ذلك شأن القانون، وشأن الحقيقة، أو الإحسان أو التواضُع. فهل مثل هذه الأشياء تجمُل بالمدح أو تَذوِي بالذم؟ هل ينتقص من قيمة الزمردة ألَّا تُزجِي لها المديح؟ أو ينتقص من الذهب أو العاج أو الأُرجوان أو القيثار أو الخنجر أو الزهرة أو الشجيرة؟
ماركوس أريليوس، فيلسوف، وإمبراطور روماني، حكم في الفترة من 161 وحتى 180م، كان رجلا فاضلا بمعنى الكلمة، كرس حياته للأدب والفلسفة والمدرسة الرواقية، لقب بفيلسوف العرش، كتب هذه التأملات بشكل يومي باللغة اليونانية، ولم يقصد بها النشر أو مخاطبة القراء بل كان يكتبها لنفسه من باب التمرين والتدريب، تأثر بكثير من الفلاسفة السابقين مثل سقراط وهيراقليطيس.