رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

البرامون.. طقس كنسي للصوم قبل الاحتفال بعيد الميلاد

الخميس 24/ديسمبر/2020 - 10:15 م
البوابة نيوز
ريم مختار
طباعة





كثيرا ما نسمع عن كلمة "برامون" قبل الأعياد، كـ"برامون الميلاد"، و"برامون الغطاس"، وهو الطقس الكنسي للصوم، الذي يسبق بعض الأعياد السيدية (الخاصة بالسيد المسيح)، ويبلغ عدد أيامه من يوم إلى 3 أيام.



و "برامون" هي كلمة يونانية، وردت أول ترجمة عربية لها في القرون الوسطى بمعنى "فوق العادة"، إلا أن ذلك التفسير، الذي ظهر وقت ضعف الإلمام الجيد باللغة اليونانية، لم يعتمد على قاموس بقدر ما كان وصفًا لاختلاف طريقة الصوم في هذا التوقيت، عن باقي أيام الصيام التي تسبقه، لكن هذا المعنى هو الأكثر انتشارًا حتى الآن.

ويقول الدارسون لليونانية إن الفعل " بارامينو" يعني "ثبت / استمر / داوم"، أما كلمة "براموني" حينما تأتي كاسم فإنها تفيد تلك المعاني: "الاستمرار في الخدمة (للعبيد)/ أو الثبات والمداومة/ أو السهر والترقب". ولهذا تطلق عليه الكنيسة "الاستعداد" أو "السهر"، خصوصًا أن السهر مصطلح ورد على لسان المسيح يفيد "الجهاد الروحي" حتى مجيء الرب، حينما قال "طوبى لأولئك العبيد الذين إذا جاء سيدهم يجدهم ساهرين" (إنجيل لوقا 12:37).

صوم البرامون:
هو صوم نسكي لليوم السابق أو الأيام السابقة لعيدَي الميلاد والغطاس ويصام للمساء ولا يؤكل فيه سمك. فالكنيسة تريدنا أن نمارس تقشف فوق العادة في اليوم السابق للعيد حتى يزداد احساسنا بالعيد.هذا الصوم قديم جدا، تتراوح مدّته بين يوم واحد وثلاثة أيّام على الأكثر:

فإذا وقع العيد يوم الثلاثاء أو الأربعاء أو الخميس أو الجمعة أو السبت كان البرامون يومًا واحدًا، وهو اليوم الذى يسبق العيد ويجوز فيه الصوم الانقطاعي.

أما اذا وقع العيد يوم الأحد: كان البرامون يومين هما الجمعة والسبت حيث يُصامُ طيلة يوم الجمعة ولا يُؤكَل شيءٌ وبحيث لا يجوز الصوم الانقطاعي يوم السبت بل يصير انقطاع عن الزّفرينِ فقط

وإذا وقع العيد يوم الاثنين: كان البرامون ثلاثة أيام: هى الجمعة والسبت والاحد
حيث يُصامُ طيلة يوم الجمعة ولا يُؤكَل شيءٌ ولا يُصام يومي السبت والاحد بل يصير انقطاع عن الزَّفرَين فقط.

ماذا تتضمن صلاة البَرامون؟

تحتوي صلاة البَرامون عادة على ما نُسمّيه الساعات، وهي أربعٌ:
الساعة الأولى، والساعة الثالثة، والساعة السادسة، والساعة التاسعة، وتليها صلاة الغروب والقداس الإلهي للقديس باسيليوس الكبير. تُسمّى الساعات: أولى وثالثة وسادسة وتاسعة، حسب تقسيم ساعات النهار في القديم، بغية تقديس الزمن كله بالصلاة. تُصلّى في الأديار في أوقاتها، أي فجرا وقبل الظهر وظهرا وبعد الظهر. اما في البرامون فنُصلّيها كلها دفعة واحدة.

الجدير بالذكر انك تٍقرأ في كل ساعة من ساعات البَرامون ثلاثة مزامير، وقراءة من إحدى النبوءات في العهد القديم، ثم مقطعًا من الرسائل، وآخر من الإنجيل، تتخللها تراتيل جميلة جدا تتعلق بالعيد ( اليوم يولد من البتول ) ومعناه. وبعد الساعات، صلاة الغروب والقداس.
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟