رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

شاهد.. أسطورة بني سويف يتحدى الإعاقة بعد فقدان 3 من أطرافه

الجمعة 27/نوفمبر/2020 - 04:35 م
البوابة نيوز
حمادة الشيخ
طباعة
لم يمنعه حادث القطار التي تعرض له أثناء عودته من المدرسة، وهو في ريعان شبابه، والذي أدى إلى إصابته ببتر في الساقين وبتر في القدم اليسرى، وأكمل الحياتية ولم يتوقف بل إنه واصل حياته بإصرار حتى تمكن من الحصول على معهد القراءات، وحفظ القرآن الكريم كاملا، و2500 بيت شعر، ثم التحق حاليا بكلية القرآن الكريم بطنطا بمحافظة الغربية.
كان الشاب سامح جمال الدهيلي بن قرية الزيتون التابعة لمركز ومدينة ناصر شمال محافظة بني سويف، الذي يبلغ من العمر ثلاثة وثلاثين عاما، منذ صغره شاب تمنى ان يكمل تعليمه مثل باقي الشباب ويكمل مسيرة حياته بعد تعليمه.
حينها كان سامح يبلغ من العمر 15 عاما، تلقى بتر ساقيه وقدمه اليسرى في حادث القطار، أثناء عودته من المدرسة مع زملائه، بصدر رحب ورضا بقضاء الله وقدره، واستمر في فترة علاجه، ثم رغب بعد ذلك في إتمام مسيرته التعليمية حيث إنه لم يستسلم لأي يأس، بل كان يعيش دائمًا بالأمل في مستقبل أفضل.
كان والد ووالدة الأسطورة دائما يساندوه ويشجعوه في حياته، فكان والديه يعلمون جيدا أن ابنهما من المتفوقين، وأصبحت كل أحلامهم لابنهما هو أن يحقق ما يتمنى، بعد ما تم له في الحادث، على الرغم من الظروف الصعبة التي يمر بها.
ولم يتوقف حلم سامح الدهيلي على العمل والدراسة فقط، ولكنه يرغب بالطبع في أن يكون رب أسرة ويتزوج ويعيش حياته كما يتمنى اي شاب، وبالفعل تزوج من ابنة عمه وانجب منها ثلاثة أولاد، في مراحل التعليم الابتدائي، وظل صاحب عزيمة وإرادة طيلة إحدى ثمانية عشر عاما وهو على كرسيه المتحرك يجتهد ويحلم ويذاكر دون كلل أو ملل.
لم ييأس سامح الدهيلي بعد حادثته وهو في الصف الأول في مدرسة الكهربائية، بل إنه سعى ليصل إلى هدفه، وظل صامدا وقويا، وحصل على معهد القراءات بعد دراسة ظلت ثمانية أعوام، واعتمد على نفسه وبدا يستخدم قدمه اليمنى الباقية له في كل شيء، في الكتابه والأكل والشرب، منذ عشرة أعوام بعد أن حدث له هذا الحادث.

الكلمات المفتاحية

"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟