رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close
أمنية إبراهيم
أمنية إبراهيم

الاستثمار في البشر والبيئة

الإثنين 16/نوفمبر/2020 - 07:00 م
طباعة
إن الاستثمار في البشر أولا يقود إلى الاستثمار في البيئة، وفى الفكر البيئى، الذى من ثم ينتقل إلى غزارة الإنتاج الفكرى، والإبداع البيئى، والاستثمار فى البيئة، واستغلال مواردها الاستغلال الأمثل، وحسن الاستخدام، وهنا سأعرض المقال على هيئة سؤال، وجواب ولذلك لسهولة الإدراك الفعلى للمعنى، والغرض الذى يكتب من أجله هذا المقال:
أولاً: ماهو الاستثمار في الذات والذى يعتبر في ذات الوقت ماهو إلا استثمار فى البيئات؟
الإجابة هى الاستثمار في الوعى والإدراك للمشكلات البيئية، الذى يؤدى بدوره إلى قمة الوعى البيئى الذى يقود إلى فكرة عمل استثمار بيئى، وعمل مشروع يعمل على تحسين البيئات، وتحقيق جودة الماء، والهواء، والأرض (التربة).
ثانيًا: كيف يمكن تحديد المشروع البيئى؟
الإجابة هى تحديد الأولويات البيئية أولا، وعمل مجموعة من الاقتراحات للمشاريع البيئية، وتحديد أفضلها، وما يتناسب مع الميول والاتجاهات. 
ثالثًا: ما هو الهدف من أي مشروع بيئى ؟
الإجابة هى تحقيق الذات والاستثمار في البيئات، والحفاظ عليها. 
رابعًا: سأعطى مثالًا لمشروع بيئى ونوع من الاستثمار في البيئة..
عمل مشروع لإعادة تدوير الأفكار البيئية، وعمل منها هيئة للاستثمار في الأفكار البيئية ولجان من تقييم الأفكار، ملحق بها صندوق لتنفيذ أفضل الأفكار، وتحويلها إلى مشروعات على أرض الواقع يعمل بها شباب يتم تدريبهم في مركز تدريب بيئى على المشروعات البيئية المختلفة.
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟