رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

رغم محادثات واشنطن.. اشتباكات جديدة بين أذربيجان وأرمينيا حول «ناغورنو كاراباخ»

السبت 24/أكتوبر/2020 - 11:29 ص
البوابة نيوز
عمر رأفت
طباعة
اندلعت اشتباكات جديدة بين القوات الأذربيجانية والأرمينية حول ناغورنو كاراباخ بعد يوم من محادثات في واشنطن لمحاولة إنهاء أكثر المعارك دموية في الجيب الجبلي منذ أكثر من ربع قرن.
وأفادت وزارة الدفاع الأذربيجانية عن معارك في ناغورنو كاراباخ وحولها، وهي جزء من أذربيجان يسكنه ويسيطر عليه الأرمن العرقيون واتهم مسؤولون محليون القوات الأذربيجانية بقصف مبان في ستيباناكيرت، أكبر مدينة في المنطقة وهو ما نفته باكو.
والتقى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بشكل منفصل مع وزيري خارجية أذربيجان وأرمينيا يوم الجمعة في محاولة جديدة لإنهاء ما يقرب من شهر من إراقة الدماء التي قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنها ربما أسفرت عن مقتل 5000 شخص.
لقد أدى انهيار اتفاقين لوقف إطلاق النار بوساطة روسية بالفعل إلى إضعاف احتمالية نهاية سريعة للقتال الذي اندلع في 27 سبتمبر حول ناغورنو كاراباخ.
وتقول القوات الأذربيجانية إنها حققت مكاسب على الأرض، بما في ذلك السيطرة الكاملة على الحدود مع إيران، وهو ما تنفيه أرمينيا.
وتقول إدارة ناغورنو كاراباخ الأرمينية إن قواتها صدت الهجمات.
وقال الرئيس إلهام علييف لصحيفة لو فيغارو الفرنسية إن أذربيجان مستعدة للجلوس للمفاوضات لكنها ألقى باللوم على أعمال أرمينيا في استمرار الأعمال العدائية.
ونقل عن علييف قوله "نحن مستعدون للتوقف حتى اليوم، لكن، لسوء الحظ، انتهكت أرمينيا بشكل صارخ وقف إطلاق النار ... إذا لم يتوقفوا، فسنمضي حتى النهاية بهدف تحرير جميع الأراضي المحتلة".
وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه تم إحراز "تقدم جيد" بشأن هذه القضية لكنه لم يخض في التفاصيل وامتنع عن قول ما إذا كان قد تحدث مع قادة أي من البلدين.
وردا على سؤال حول كيفية سير المحادثات ، قال وزير الخارجية الأرميني زهراب مناتساكانيان للصحفيين "إنه جيد جدا" أثناء خروجه من وزارة الخارجية الأمريكية ، وأضاف أن العمل على وقف إطلاق النار سيستمر. تريد القوى العالمية منع حرب أوسع تجتذب تركيا، التي أعربت عن دعمها القوي لأذربيجان، وروسيا، التي لديها اتفاق دفاعي مع أرمينيا.
"
برأيك.. من سيفوز بدوري أبطال أفريقيا؟

برأيك.. من سيفوز بدوري أبطال أفريقيا؟