رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

الدكتور شنودة ساويرس يجيب على سؤال "كيف نواجه الإحباط؟"

الإثنين 14/سبتمبر/2020 - 08:06 م
البوابة نيوز
ريم مختار
طباعة
قال الدكتور شنودة ساويرس، الطبيب النفسي، أخصائي العلاج النفسي والتخاطب والإدمان وتعديل السلوك بمستشفى جامعة المنصورة، اليوم الاثنين، ردا على تساؤل كيف نواجه الإحباط؟ وجاءت إجابته للتساؤل كما نشرته الصفحة الرسمية لإيبارشية الأقباط الكاثوليك بالإسماعيلية، منذ قليل كالآتي: 
كل واحد فينا يواجه في هده الحياة عقبات ومشكلات وظروف نحس فيها بضيق وتوتر وقلق وقد تقلل من عزيمتنا وإرادتنا ونشك في قدراتنا على تخطيها، هل فكرت يومًا أن دلك الوضع الذي كنت فيه وردود فعلك السلبية والقوقع في همومك يوصلك إلى الإحباط، فإن الاستسلام والإحباط واليأس من أخطر العوامل التي تصيب الشخص وتؤثر على حياته ونجاحه وتقدمه وبالتالي الاستمرارية وللتغلب على ذلك لا بد من:
1- الابتعاد عن مكان الإحباط والتوتر اختيار مكان هادئ ومريح يساعدك على الإحساس بالراحة 
2 ـ خذ جلسة من جلسات الاسترخاء مع اتباع عملية التنفس بأخذ شهيق عميق وزفير بطيء
3 ـ إفراغ تلك الشحنة الموجودة بداخلك إما باختيار صديق صادق من أقرب الأصدقاء يكون أمينا وإيجابيا، شخص يثق به، أو إذا لم يوجد قم بكتابة بكل ما بداخلك. 
4 ـ حسن الظن بالله والدعاء منه مع محاولة البكاء لأنه يريح الضمير ويسلي القلب.
5 ـ اختيار الأماكن التي تستريح فيها تكون مفتوحة وبها مناظر جميلة. 
6 ـ الصبر مفتاح الفرج فكن صبورا، تعليم وتدريب الذات على الصبر والتحمل واستيعاب المشكلات
7-تخفيف الضغوط بالتأمل الواعي في أسبابها الرئيسية والثقة بأن أكثر المشكلات لاتقع في دائرة المستحيل.
8 ـ مارس هواياتك المرغوبة لأنها تجعل الشخص أكثر اطمئنانا مثل: القراءة المفيدة والهادفة أو العمل في الحديقة البيتية أو كيف تتخلص من افآت اللسان؟ 
9- التفكير في مشكلات الآخرين لتقوية الهمة وعظم المسئولية ولا يجوز بأي حال من الأحوال أن يتنازل أمام شبح الإحباط.
10 ـ التفكير في تجارب الآخرين الصامدة وكيف قاوموا الظروف الصعبة والحالات الحرجة.
11 ـ الحفاظ على التوازن الذاتي: بأخد القسط الوافي من الراحة والغداء الصحي والمناسب وبرامج الترفيه.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟