رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

معهد الفلك: 22 سبتمبر ذروة الاعتدال الخريفي لعام 2020

الخميس 03/سبتمبر/2020 - 12:14 م
البوابة نيوز
علا حسنين
طباعة
حددت الحسابات الفلكية التي أجراها علماء المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية أن يوم الثلاثاء الموافق 22 سبتمبر الحالي هو ذروة الاعتدال الخريفي لعام 2020.
وأشار الدكتور أشرف تادرس الأستاذ بالمعهد في تصريحات صحفية، إلى أن فصل الخريف سيبدأ عند الساعة 15 والدقيقة 31، وطوله سيكون نحو 93 يوما و15 ساعة و46 دقيقة.
وأوضح أنه في هذا اليوم ستشرق الشمس مباشرة على خط الاستواء ويتساوى طول النهار والليل في جميع أنحاء العالم، ويكون خريفا في نصف الكرة الشمالي وربيعا في نصف الكرة الجنوبي.
وأضاف أنه بعد لحظة الاعتدال الخريفي، تبدأ الشمس بالانحراف باتجاه الجنوب حتى يقصر طول النهار ويزيد طول الليل ويبلغ أقصاه عند ذروة الشتاء في 23 ديسمبر القادم فيكون النهار في ذلك اليوم هو أقصر نهار في العام.
ولفت إلى أنه سيحدث أيضا يوم (22 سبتمبر الحالي) ظاهرة فلكية وهي اقتران بين كوكب عطارد ونجم سبيكا (ألفا برج العذراء) باتجاه الغرب بعد غروب الشمس مباشرة ولمدة 15 دقيقة فقط، حيث يغربا معا في السادسة والنصف مساء تقريبا.
من ناحية أخرى، كشف الدكتور أشرف تادرس عن حدوث مجموعة من الظواهر والأحداث الفلكية التي تهم المختصين وهواة علوم الفلك خلال شهر سبتمبر الحالي، ومنها اقتران القمر مع كوكب المريخ بعد غد، موضحا أن الاقتران هو الاقتراب الزاوي بين جرم سماوي وجرم سماوي آخر ظاهريا عندما تتم مشاهدتهما من الأرض، لذلك تكون المسافة الزاوية بين القمر والمريخ في ذلك اليوم صغيرة إلى حد ما، وهو ما يسمى بالاقتران.
وأضاف أنه في يوم 11 سبتمبر الحالي سيكون كوكب نبتون (الكوكب الأزرق) في وضع التقابل مع الأرض أي في أقرب مسافة له من الأرض وسيضيء وجهه بالكامل بواسطة الشمس، وفي تلك الأثناء سيكون أكثر إشراقا من أي وقت آخر من العام، وسيكون مرئيا طوال الليل، وهو أفضل وقت لمشاهدة نبتون وتصويره،موضحا أن نبتون يظهر كنقطة زرقاء صغيرة في جميع التلسكوبات باستثناء الكبيرة منها.
وقال إنه سيتم اقتران كوكب الزهرة مع الحشد النجمي (خلية النحل Beehive) الموجود في برج السرطان يوم 13 سبتمبر الحالي، ويمكن مشاهدة هذا الحدث في الثالثة والنصف صباحا.
وتابع أنه في اليوم الذي يليه "14 سبتمبر" يقترن هذا الحشد النجمي مع القمر وكوكب الزهرة في منظر جميل، حيث تتوسط خلية النحل ظاهريا المسافة بين القمر والزهرة ويمكن رؤيته في نفس الموعد فجرا، مؤكدا أنه لرؤية تلك الظاهرة ومتابعته يجب استخدام تلسكوب لرؤية هذا الحشد فهو لا يرى بالعين المجردة.
وأشار إلى أنه في 17 سبتمبر الحالي سيظهر القمر الجديد أو المحاق وفي هذا الوقت لن يكون مرئيا في السماء طوال الليل، وهو أفضل وقت في الشهر لمراقبة الأجسام الخافتة مثل المجرات والحشود النجمية والكوكبات والنجوم الخافتة، مضيفا أنه سيحدث اقتران للقمر مع كل من كوكب المشتري وكوكب زحل يوم 25 سبتمبر الحالي، ويترائى هذا الاقتران باتجاه الجنوب عند دخول الليل وحتى منتصف الليل فقط.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟