رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

حسن عطية.. الأستاذ

الثلاثاء 28/يوليه/2020 - 01:44 ص
البوابة نيوز
سمية أحمد
طباعة
عرفه تلاميذه من طلبة أكاديمية الفنون بأنه الأستاذ المُحب، الذي لم يبخل على تلاميذته بأي معلومة، إنه الناقد والدكتور حسن عطية والذي غيبه الموت عن عالنا، مساء أمس الاثنين الموافق 27 يوليو الجاري، بعد صراع مع مرض السرطان عن عمر يناهز 72 عامًا. 
عرف الدكتور حسن عطية بأنه صاحب منهج السوسيولوجية في النقد، وكان منزله مزارًا وملجأ لكل طالب علم، منذ شقته القديمة بالمهندسين وقبل أن ينقل إلى الهرم بجوار المعهد.
الدكتور حسن عطية هو أستاذ الدراما بالمعهد العالي للفنون المسرحية، من مواليد القاهرة عام 1948، سافر إلى أسبانيا في بعثته الرسمية للحصول على الدكتوراه في عام 1987 وعاد إلى مصر في عام 1991. 
عمل كناقد فني وأدبي، شغل العديد من المناصب، ومنها مدير عام إدارة المسرح بالثقافة الجماهيرية في الفترة من 1998 حتى مايو 2000، ورئيس تحرير مجلة "الفن المعاصر" الأكاديمية المحكمة، ورئيس قسم التنشيط الثقافي بأكاديمية الفنون، وعميد المعهد العالى للفنون المسرحية الأسبق منذ عام 2005 حتى يونيو 2009، وعميد المعهد العالى للفنون الشعبية الأسبق منذ عام 2002 حتى عام 2005، وأستاذ نظريات الدراما والنقد بأكاديمية الفنون، وعمل كناقد مسرحي بمجلة الكواكب، كما تقلد منصب رئيس الجمعية العربية لنقاد المسرح السابق، ورئيس جمعية نقاد السينما المصريين الأسبق، وعضوًا في العديد من المجالس واللجان العلمية في حقول المسرح والسينما والتليفزيون، وعضو اتحاد الكتاب ونقابة المهن التمثيلية. 
حصل عطية على دكتوراه فلسفة الفنون عن "المنهجية السوسيولوجية في النقد" كلية الفلسفة والآداب جامعة الأوتونوما مدريد أسبانيا، ورئيس للمهرجان القومى للمسرحى المصرى عامى 2017 و2018. 
كما أشرف على وناقش العديد من رسائل الدكتوراة والماجستير بأكاديمية الفنون والجامعات المصرية والعربية،وشارك في العديد من الملتقيات والمهرجانات والمؤتمرات الدولية المسرحية والسينمائية والأدبية في مصر والوطن العربى وأوروبا وأمريكا اللاتينية، وترجم وراجع العديد من النصوص والكتب المترجمة عن الإسبانية، وقدم أكثر من كتاب لمبدع مصري وعربي في مجالات القصة والرواية والمسرح والسينما.
وقدم للعديد من أعمال كتاب ونقاد المسرح في مصر وعمان والعراق.
كما نشر العديد من الكتب الخاصة بالمسرح والسينما والفنون الشعبية، منها الثابت والمتغير: دراسات في المسرح والتراث الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة 1989، وفضاءات مسرحية، الهيئة العامة لقصور الثقافة يناير 1996، وسناء جميل: زهرة صبار قمرية - صندوق التنمية الثقافية 1998، والرومانسية: يوتوبيا السينما المصرية، مطبوعات مهرجان القاهرة الدولي للسينما، 2000، ونجيب محفوظ في السينما المكسيكية، مكتبة الإسكندرية، 2003،والسينما في مرآة الوعى، الهيئة العامة لقصور الثقافة، 2003، وألفريد فرج: صانع الأقنعة المسرحية، وعزت العلايلى: ملح الأرض.. وحلوها، وسوسيولوجية الفنون المسرحية، الهيئة العامة لقصور الثقافة، وأربعة زهور يانعة المهرجان القومى الأول للمسرح المصرى، سينما أمريكا اللاتينية، والسينما الإسبانية، ووبانوراما المسرح المصرى، وهدى وصفى "المنهجية وحق الاختلاف"، وفاروق عبد القادر "النقد.. واستقلالية الناقد"، ورأفت الدويرى،المهرجان القومى للمسرح المصرى 2013. 
وكان آخر أعماله التي تم إصدارها كتاب "ما المسرح" والصادر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب عام 2020. 
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟