رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

"كورونا" يسرق فرحة العيد

السبت 23/مايو/2020 - 08:14 م
البوابة نيوز
كتب- عمرو عطا الله
طباعة
اعتاد المصريون كل عام وبعد انتهاء شهر رمضان الاحتفال بعيد الفطر المبارك، بأدائهم لصلاة العيد، وتختلف مظاهر الاحتفال، من محافظة لأخرى، حسب عادات وتقاليد كل بلد، لكن هذا العام مختلف فبعد أن ضرب فيروس كورونا المستجد العالم، وأخذت جميع الدول إجراءاتها الاحترازية للوقاية من هذا الفيروس، اتخذت مصر عدة إجراءات احترازية لتجنب انتشار الفيروس منعت طقوس خالدة فى حياة المصريين كانت تحدث أيام عيد الفطر.
وأصدرت وزارة الأوقاف قرارًا بتعليق الصلاة فى المساجد، فى وقت آخر كانت تكتظ الساحات والمساجد بالمصلين المؤدين لصلاة العيد، وسط أجواء احتفالية، يرتدون الملابس الجديدة، فى أول أيام عيد الفطر المبارك كانت الحدائق والسينمات تكتظ بالزائرين، وكانت تستعد حدائق الحيوان، الأورمان والأزهر والأسماك لاستقبال زوارها للاحتفال بعيد الفطر على مدى أول وثانى وثالث أيام عيد الفطر إلا أن هذا العام ستكون الحدائق والسينمات بلا زوار بعد قرار إغلاق جميع الحدائق والمتنزهات.

وكان من أهم الطقوس التى يقوم بها المصريون فى العيد صلة الأرحام، ومن هنا تأتى الفرحة باجتماع الأهل والأقارب وتبادل التهانى بالعيد، لكن هذا العام سيضطر المواطنون إلى الجلوس فى منازلهم والحد من الزيارة التى قد تسبب الإصابة بفيروس كورونا.

وبالنسبة للأطفال لا مجال لعيدية أخرى خارج المنزل فلن يأتى لزيارتنا هذا العام العم والخال والأقارب بسبب الإجراءات الاحترازية، حيث اعتاد الأطفال فى أول أيام العيد انتظار انتهاء صلاة العيد للخروج والتجول فى الشوارع والذهاب للأقارب للسلام عليهم ليحظوا بالنقود أو العيدية، فالعيدية تشعرهم بفرحة، ومن الممكن هذا العام أن يحظى الأطفال بعيدية الأب والأم فقط.
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟