رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

البابا تواضروس: الكنائس في أوقات الأوبئة كانت تغلق لفترات طويلة

الأحد 29/مارس/2020 - 11:52 ص
تواضروس
تواضروس
ريم مختار
طباعة
قال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية والكرازة المرقسية، في عظة الأحد التي ألقاها من الكاتدرائية، إن بعض الكنائس تقبل الاعترافات عن طريق التليفون كخطوة استثنائية الآن، وقد بحثت في كتب التاريخ لأعرف ماذا كانت تفعل الكنائس في أزمات كتلك التي نعيشها الآن، فوجدتهم كانوا يغلقونها لفترات طويلة، والصحة أغلى شيء، فما الفائدة من مجتمع كله مرضى.
وأضاف البابا قائلا: كل أسرة تقوم باجتماعات تسبحة واجتماعات صلاة في بيوتها، ففي بلادنا إجراءات قوية وحاسمة والجميع يعمل لحفظ البلاد من شر هذا الفيروس، فهناك بلاد لم تستطع علاج مواطنيها، ولكن لدينا رجاء في المسيح الذي سيمد يده كطبيب حقيقي ليرفع عنا هذا الوباء المميت
وتابع: الله أعطانا عقلًا لنفكر به، ومن ثم تتخذ إجراءات غير معتادين عليها وبلادنا اتخذت إجراءات حاسمة لوقف الفيروس وانتهز الفرصة لأشكر الطاقم الطبي وهم جنود بواسل لحماية الشعب من الشرور
وقال "من فضلك أقعد في البيت " لأن هذا يكسر سلسلة انتشار العدوى وهو إجراء غير معتاد، وابتعد عن أي تجمع لأنه كفيل بنشر العدوى والمشكلة إن "مفيش أدوية ولا أماكن في المستشفيات التي تعالج أمراض أخرى"، مضيفا من فضلك أكسر دائرة العدوى ولا تلمس أي أسطح وأغسل يدك بالماء والصابون واستخدم المطهرات.
وتابع: أخلق مسافة متر ونصف أو مترين بينك وبين الأخر، وإصابة كورونا لا تظهر إلا خلال 14 يوم ورغم بساطة هذه الإجراءات ذات أهمية بالغة مضيفًا: لا يوجد أغلى من الصحة فلا فائدة من وجود مجتمع مرضى أطلب لكم جميعا الصحة.
ووصف البابا تواضروس، قرار غلق الكنائس بالقرار الصعب مضيفًا: وشخصيا قرأت في كتب التاريخ لأعرف ماذا فعلوا في غلق الكنائس ولنتحمل قليلا من أجل السلامة والوقاية، لافتا إلى أن بعض الكنائس تمارس سر الاعتراف بالتليفون وبعض اجتماعات الصلاة والتسبحة تتم اونلاين ونتمنى أن تمر هذه الفترة بسلام
واختتم البابا قائلا: نثق في الله وبلادنا محفوظة وأرضنا مباركة ووعد الله لنا "مبارك شعبي مصر" ونسأله أن ينهي الأزمة عاجلًا وسريعًا ونصلي من أجل المسئولين والطاقم الطبي
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟