رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

بابا الفاتيكان: الغيرة والحسد بذور للحرب ونسأل الله "قلبا صافيا"

الجمعة 24/يناير/2020 - 05:14 م
 البابا فرنسيس الثاني
البابا فرنسيس الثاني
ريم مختار
طباعة
حذّر البابا فرنسيس الثاني، بابا الفاتيكان، في عظته خلال الاحتفال بالقداس الصباحي اليومي، في كابلة بيت القديسة مارتا، من الغيرة التي تحملنا على إصدار الأحكام بحق الآخرين، والدخول في منافسة مع الثرثرة التي تقتل الآخر.
وأكد "فرنسيس" أن الغيرة والحسد يشكلان بذور حرب، مشيرا إلى الغيرة التي أصابت الملك شاول تجاه داود، وقال إن غيرة الملك، كما جاء في سفر صموئيل الأول، ولدت من غناء المديح لداود الذي قتل عشرة آلاف من أعداء إسرائيل فيما قتل شاول ألفا. وهكذا بدأت الغيرة التي تأكل الإنسان من داخله، فخرج شاول مع الجيش ليقتل داود.
وشدد البابا في هذا السياق على ان الغيرة تولّد الإجرام لأنها تسعى إلى قتل الآخر أيضا، من خلال اللسان والنيل من سمعته، مضيفا أن الشخص الذي يمتلكه الحسد يصبح غير قادر على رؤية الواقع، ولا يفتح عينيه سوى حدث قوي للغاية. وقد حمل الحسدُ الملك شاول على اعتبار داود قاتلًا وعدوا له.
ودعا بابا الفاتيكان، المؤمنين إلى النظر إلى أنفسهم عندما يشعرون بالنفور تجاه شخص ما، لأنه قد تكون الغيرة بداخلهم، أو الغضب المخفي. واعتبر أنه ينبغي أن نحمي قلبنا من هذا المرض، الذي ينمّي فقاعة صابون، تفتقر إلى الجوهر وتلحق الأذى الكبير. كما لا بد أن نقول ذلك للأشخاص الذين يثرثرون على الآخرين ليدركوا أن هذا الأمر ينبع من شر الحسد والغيرة، مشددا على ضرورة أن نسأل الله أن يمنحنا قلبًا صافيا ونقيًا كقلب داود، قلبًا شفافًا يبحث فقط عن العدالة والسلام، ولا يريد أن يقتل أحدا لأن الحسد يقتل الناس.
"
هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟

هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟