رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

وحيد عطا الله نائب رئيس "الوطنية للمعارض": 3 مطالب من الدولة لدعم سياحة المعارض.. إنشاء قاعة جديدة بمساحة 10 آلاف متر مربع.. ومنظمون ألمان يدخلون السوق المصرية

الخميس 16/يناير/2020 - 09:37 م
وحيد عطا الله خلال
وحيد عطا الله خلال حواره لـ"البوابة نيوز"
رامي الحضري - تصوير: أحمد حجازي
طباعة
كشف وحيد عطا الله، نائب رئيس الشركة "الوطنية للمؤتمرات والمعارض" عن البدء في خطة توسعات بمركز مصر للمعارض والمؤتمرات بالتجمع الخامس بتأسيس قاعة جديدة بمساحة 10 آلاف متر مربع، وبارتفع 13 مترًا، وسترفع مساحات العرض إلى 50 ألف متر مربع.
وقال في حوار مع "البوابة نيوز": إن مصر تمتلك مقومات دخول صناعة المعارض بقوة، في ظل التعديلات في القوانين وما تقوم به من مشروعات قومية وبنية تحتية تفوق دول كثيرة، في الوقت الذي تحتاج فيه الصناعة دور أكبر من الجهات والوزارات لاستقطاب الزوار والعارضين من أنحاء العالم، وتكون هم مركز في المنطقة وخصوصًا أفريقيا في صناعة وسياحة المعارض.
وأشار إلى أن الوطنية للمعارض تدير مركز المنارة ومركز مصر للمعارض بالتجمع الخامس، التابعين للدولة، وقد استقطب مركز مصر للمعارض استقطب نحو 4 ملايين زائر في 2019، مع نمو متوقع في 2020 بنسبة معقولة، وبنحو 12% في عدد المعارض المحلية والدولية، ومن المتوقع أن نرى معارض قريبًا جدًا لكبار منظمي المعارض في ألمانيا، ودعا إلى دراسة متأنية لإقامة مراكز معارض ومؤتمرات في المناطق والمدن الجديدة، مثل جبل الجلالة والمنطقة الاقتصادية في قناة السويس، والعلمين والعاصمة الإدارية، ولكن بعد استكمال البنى التحتية وشبكات الطرق والنقل لها.
وفيما يلي نص الحوار:
وحيد عطا الله نائب
ما موقف خطة التوسعات الجديدة للمعرض؟
بالنسبة للتوسعات الجديدة حاليًا بصدد وبالتعاون مع الاستشاري نضع التصميم لقاعة جديدة وهي القاعة الخامسة ومساحتها 10 آلاف متر وستكون في مفصل "الصف الذي في القاعات" وارتفاعها 13 مترا وسترفع مساحة العرض إلى 50 ألف متر ونتمني أن تستوعب كل الطلبات الإضافية الذي لا نستطيع أن نستوعبها في الوقت الحالي وهذه القاعة يكون الفرق بينها وبين القاعات الأخري ستكون مع قاعة اجتماعات وقاعات ندوات تغطي الكثير من الأحداث التي تسهل للمعارض لتنظيم ندوات ومؤتمرات صغيرة، بخلاف نوعية المؤتمرات في مركز المنارة ويعطي فرصة لإضافة كثير من الندوات المصاحبة للمعارض التي تقام في مركز مصر للمعارض الدولية.
ماذا حقق مركز مصر في 2019؟
بداية عام 2019 شهدت طفرة كبيرة جدًا عن عام 2018 في جميع النواحي الخاصة خاصة المعارض والمؤتمرات ويوجد نشاط جديد استحداثناه وهو الحفلات الغنائية سواء الداخلية في مركز المؤتمرات أو الخارجية بتدشين "المنارة أرينا" وهي منطقة مفتوحة وتم تنظيم عدد من الفعاليات فيها، منها 14 حفلة حضرهم وحدها 155 ألف زائر في أول عام وبصراحة تعتبر فخر لنا.
ومن الأشياء التي استقطبتها قاعات المنارة الداخلية 6 حفلات غنائية ومسرحيتين و21 حفلة تخرج مدارس وجامعات خاصة وحكومية هذا بخلاف حفلات التكريم والمؤتمرات المصاحبة للمعارض ومؤتمرات الأحداث التابعة للوزارات والتزامات الدولة ومؤتمرات خاصة بالقطاع الخاص ومركز المنارة لوحده بما في الأرينا استقطب 101 حدث وعدد زوار 281 ألفا بمعدل 331 في يوم عمل بما فيهم أيام التجهيز هذا طبعًا يزيد عن عام 2018 بمعدل أكثر من ضعفين ونصف عن 2018 وهذا شيء يدعو للفرح والأمل في التوسعات المستقبلية.
ماذا عن قطاع المعارض؟
فيما يخص نشاط المعارض فقد شهد 2019 طفرة كبيرة جدًا في المعارض الدولية ففي عام 2018 كان لدينا 14 معرضًا دوليًا وقفزوا إلى 24 معرضًا، والمساحات المستأجرة كانت مليون متر مربع في عام 2018 ووصلت إلى مليون و990 ألف متر مربع أي ما يقارب مليونين في عام 2019، والمعارض المحلية كانوا 17 معرضًا محليًا وأصبحوا 15 معرضًا، إلا أن إجمالي المعارض ارتفع من 31 معرضا في عام 2018 إلى 39 معرضًا في عام 2019.
هل انعكس هذا العدد على عدد الزوار؟
بالنسبة لعدد الزوار في عام 2018 كانوا 800 ألف زائر، ومع تنظيم معرض الكتاب السنة الماضية وصل إلى ما يقارب 4 ملايين، 3.9 مليون زائر وبالنسبة عدد الشركات العارضة فقد ارتفع من 6 آلاف شركة في عام 2018 إلى 9 آلاف شركة في عام 2019، وبالنسبة للمساحات المستخدمة للعرض من 2 مليون متر إلى 2 مليون و900 ألف متر تم استخدامهم في عام 2019، وهذه الأرقام تبشر بالخير ونسعى لزيادتها ونفتخر بفريق عمل لما حققه خلال عام أو أول عامين منذ افتتاح المركز.
وحيد عطا الله نائب
ما أهم المؤشرات لتطور قطاع المعارض 2020؟
في عام 2020 فقد حصلنا على موافقة من الجهات المسئولة ببناء قاعة جديدة على أحدث طراز مساحتها 10 آلاف متر لتصل المساحة الكلية للقاعات إلى 50 ألف متر هذا يعني أننا نستطيع إضافة أشياء في معرض الكتاب وتوفير المساحات المطلوبة، ونأمل أن تدخل القاعة الخدمة مع معرض الكتاب 2021، والقاعة ستكون مختلفة عن القاعات الحالية وتضم قاعات محاضرات أكبر وقاعة اجتماعات كبيرة للأحداث المصاحبة للمعارض مثل معرض كايروآيسيتي ومعرض ايجيبت ودول البريكس الدولي وتوجد قاعات لندوات متعددة المساحات، وأرباحنا تضاعفت من 2018 إلى 2019، ونتوقع نموًا 12% في عدد المعارض هذا العام، بنفس نمو العام الماضي.
هل لكم مطالب كجهة رسمية حكومية من الدولة لدعم صناعة المعارض؟
لدينا مطالب من الدولة بأن تساعدنا في تنفيذ أكثر من مطلب أولًا الطلب الأول نتمني من رئيس الوزراء ووزير السياحة والآثار النظر إلى نشاط سياحة المعارض والمؤتمرات لأنه نشاط مهم بالنسبة لتنمية التجارة الداخلية والخارجية ونشاط مهم جدًاسواء لسياحة رجال الأعمال أو السياحة العامة، فتجارب الدول التي سبقتنا في هذا المجال تؤكد أن الزوار والعارضين والمتحدثين الذين يأتون للمعارض والمؤتمرات تهمهم التسهيلات والخدمات الموجودة بالدولة، ليصبحوا سياحًا بعد ذلك، لأنهم يرجعوا مع عائلاتهم ويستمتعوا سواء بالآثار أو الشواطئ أو خلافه وأتمني أن يكون هناك نظرة دعم ورعاية سواء من رئاسة مجلس الوزراء أو وزير السياحة والآثار.
ولنا طلب آخر من الدكتورة نيفين جامع وزيرة التجارة الصناعة توفير تسهيلات للعارضين فيما يخص إحضار عينات للتوزيع في المعارض خاصة في معارض التجميل، فالعقبات الحالية الموجودة تتركز على هذه النوعية من المعارض، فدول عديدة آخرها السعودية غيرت قوانينها وسمحت بدخول عينات، خصوصًا من المنتجات التجميلية للتوزيع في المعارض وبدون جمارك، فقوانينا المحليةتشترط دخزل العينات ويجب أن تخرج ثاني وهذه عملية مكلفة جدًا وممنوع توزيعها بل يتم تغريم من يفتقد جزء منها.
والمطلب الثالث من وزيري الداخلية والخارجية وتخص التأشيرات للدول الأفريقية والدول الآسيوية وهذه الأسواق مفتوحة أمامنا سواء للتبادل التجاري والتصدير والتعاون الصناعي ونطالب أن يكون هناك إجراءات تسهيلية في منح التأشيرات لكل دول شمال أفريقيا وكذلك الدول الأفريقية ودول مثل الهند وباكستان لما له من تأثر كبير جدًا سواء كزوار أو عارضين ويمكن أن يدخلوا المطارات بتأشيرات عادية، وهذا يدعم فتح أسواق جديدة مطلوب خاصة أفريقيا.
ما المعارض الجديدة التي يستضيفها مركز مصر للمعارض هذا العام؟
الحقيقية يوجد طلبات كثيرة لمعارض جديدة مُقدمة من مجموعة المنظمين المصريين والدوليين وللأسف الشديد لم يتم قبولها حتى الآن نظرًا لأن جدول المعارض لدينا شاغل بنسبة 100% ولا نستطيع الإفصاح عنها نظرًا لسياسة الحماية ولو تم الإعلان عنها الفكرة ستذهب إلى أماكن أخرى ولا نستطيع الإعلان عن المعارض وما زلنا نحاول أن نري الخريطة لدينا ونستطيع أن نوفر التواريخ لها تتناسب مع جدول المعارض المشابهة في الأسواق المنافسة.
ما عائدات الاقتصادية التي تحققت في عام 2019؟
مؤكد أن هناك عائدات اقتصادية ما بين مباشرة وغير مباشرة نشاط أو ما نسميها من صناعة المعارض والمؤتمرات ولا تقتصر فقط على الشركة الوطنية للمعارض والمؤتمرات، وإن كنا أقل الأشخاص التي تعمل أموال من هذه الصناعة ومن خلفنا يأتي المنظمون وهؤلاء أكثر الأشخاص تتحقق عائدات وهناك أيضا المقاولون فهم يحققوا عائدات كثيرة جدًا ومن المستفيدين من صناعة المعارض الفنادق وشركات الطيران ووسائل النقل وشركات تأجير السيارات والشركات السياحية كل ذلك أشخاص تعمل في هذه الصناعة بمئات الملايين وكل جهة لها أرقامها وتدخل في المليارات.
وحيد عطا الله نائب
هل تم إلغاء معارض بأسباب اقتصادية؟
لا توجد معارض تم إلغائها لأسباب اقتصادية والمعرض الوحيد الذي تم تأجيله وليس إلغائه هو معرض "أوتوماك فورميلا للسيارات" وهذا طبعًا لأسباب معروفة بسبب حملات خليةا تصدي وأسعار السيارات والجمارك وتم تأجيله من عام 2019 إلى شهر سبتمبر 2020.
ما هي المعارض الذي ينظمها المركز بنفسه؟
مع الآسف الشديد لم ندخل في عملية تنظيم المعارض حتى الآن لأنه نحن شركة جديدة ورؤيتنا التركيز في التخطيط والعمل على خدمة الصناعة والمنظمين، دون أن نكون منافسين للمنظمين، وهناك من يرى في ذلك تهمة، إلا أنني شخصيًا ضد ذلك ولا مانع لدي في الوقت المناسب انزل السوق كمنظم، إلا أن الصناعة في الوقت الحالي تحتاج إلى جهد وتعاون لكي ترتقي إلى المستوى العالمي كما ما زال المنظمون المصريون يركزون على المحلي فقط وليس عالمي.
ما هي المعارض التي نطلق عليها معارض دولية؟
معظم المعارض التي تطلقها شركات عالمية وبعض المحلية هي معارض عالمية، مثل معارض مؤسسة "انفورما" وكل المعارض التي تطلقها "دي أم جي" ومعرض الدفاع والتسليح "إيديكس" ومعرض الكتاب ومعرض "كايرو آي سي تي".
هل هناك تعاون بين مركز مصر للمعارض ومراكز مماثلة مثل مركز دبي للمؤتمرات لتبادل الخبرات؟
في الحقيقية لم نصل إلى هذا المجال لأننا مشغولون الآن في بناء القدرات الداخلية سواء في بنية تحتية وقاعات جديدة وبناء القدرة البشرية القادرة على أن تدير على مستوى عالمي ونستطيع بعد ذلك تبادل الخبرات مع دبي وأبوظبي وعمان ولا مانع أن نتجه إلى ألمانيا وانجلترا وأبشرك في القريب سنرى المنظمين الألمان في تنظيم معرض في مصر.
هل قطاع المعارض قطاع مربح وكيفية تعظيم هذه الأرباح؟
قطاع المعارض قطاع مربح جدًا لجميع من يعمل فيها سواء دعاية وإعلان ومنظمين ومقاولين وأصحاب قاعات كما أنه مربح جدًا لاقتصاد الدولة ومربح لكل من قطاع الطيران والفنادق والمأكولات والمشروبات لأن سياحة المعارض والمؤتمرات من أهم القطاعت الاقتصادية في العالم.
هل هناك توسعات في المدن الجديدة مثل العاصمة الإدارية الجديدة والعلمين والمنصورة الجديدة؟
رأيي أنه مصر بدأت من سنتين فقك بأن يكون لديها مركز معارض يرتقي إلى أنه يطلق عليه مركز معارض دولي ويدار بأسلوب دولي ولاشك فالمشروعات التنموية التي تقوم بها الدولة سنحتاج فيها إلى مركز معارض آخر ولكن لا أتمني أن يتم التفكير في ذلك قبل 7-10 سنوات ولا أتمني نراه في القاهرة بل نرى مثل هذه المراكز في بورسعيد ومدينة العلمين الجديدة وأرشح أن تكون المنطقة الاقتصادية لقناة السويس أول مركز للمؤتمرات للمعارض، ومركز مؤتمرات فقط في جبل الجلالة، ويجب أن ندرس خلال السنوات المقبلة خطط التوسع في مراكز المؤتمرات والمعارض لنختار الأماكن الأفضل مع توفير خطوط النقل والمواصلات والقطارات.
ما هي الخدمات الجديدة في معرض الكتاب؟
كما تم الإعلان عنه وزيرة الثقافة والدكتور هيثم الحاج رئيس هيئة الكتاب أولًا عمل موبايل أبلكيشن لكل الزوار بحيث تستطيع مكان الكتاب الذي تريد شراءه ومكان المؤلف والزائر يستطيع أن يدخل عن طريق اسم المؤلف ودار النشر أو اسم الكتاب ومكان بيع الكتاب وفي أي قاعة ومن خريطة القاعة نعرف أين هو بالإضافة إلى مواقع الندوات وتوقيتها والقاعة بحيث لا تسأل عنها وأعتقد هذا تسهيل رائع وخدمة ممتازة والشئ الآخر اللجان الأمنية الداخلية وهي إحدى السلبيات السنة الماضية حيث سيتم التفتيش خارج المركز والتحرك في الداخل بدون تفتيش وتقلل من الطوابير.
ما توقعاتكم لزوار معرض الكتاب؟
أتوقع أكثر من السنة لماضية وليس بكثير وليس بسبب أنه المعرض 15 يومًا وأتوقع أن نتجاوز الـ4 ملايين وسيزداد من عام إلى آخر، ولو كانت القاعات أكبر من العدد الحالي فقد كنا زودنا فترة المعرض.
هل هناك خدمات جديدة للمواصلات؟
القوات المسلحة مشاركة ومحافظة القاهرة وشركات الباصات الخاصة وأوبر وكريم والسنة الماضية لا توجد مشكلات في المواصلات وجميع جهات الدولة ومحلياتها قدمت خدمات ممتازة سواء داخلية وقوات المسلحة ستوفر خدمات نقل بخلاف توفير خدمات الاسعاف والمطافيء مع زيادة أماكن الانتظار في المعرض.
هل تغلبتم على طلب العارضين على زيادة المساحات المخصصة لهم؟
تغلبنا على طلب العملاء في زيادة المساحات المخصصة لهم أصبح لدينا عدد عارضين أكبر ومساحات عرض أقل والذي يأخذ 150 مترًا يأخذ 100 متر وزاد عدد العارضين لحين بناء القاعة الجديدة بالإضافة إلى 40 عارضًا من سوق الأزبكية.
مستقبل صناعة المعارض في مصر إلى أين يتجه؟
متفائل بصناعة المعارض في مصر أعتقد ما تقوم به الدولة من مشروعات وتعديلات في القوانين سيدعم هذه الصناعة ولاشك أن مصر دولة جاذبة لكل شيء ورغم أنني متفائل فإن صناعة المعارض بحاجة لتسهيلات أكبر والنظر فيما سبق أن أشرت إليه من طلبات وبدون ذلك ستكون هناك صعوبة في التقدم الصناعي والسرعة التي يتمناها الجميع وأطالب لدولة بمد يد العون في ذلك.
"
هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟

هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟