رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

النيابة ترفض التصالح.. "البوابة نيوز" داخل منزل الشاب المعاق ضحية التعذيب بالشرقية.. الأم: ابني مش حرامي ونفسيته مدمرة بعد الاعتداء عليه

السبت 24/أغسطس/2019 - 12:14 ص
محرر البوابة نيوز
محرر البوابة نيوز مع والدة الشاب المعاق
كتب: منتصر سليمان
طباعة
أسرة بسيطة من 5 أفراد، حياتهم كالنهر الصافي، الأم دائمًا بالمنزل، تفرغت لرعاية أبنائها أحمد ونجليها المعاقين ذهنيًا "مصطفى ومحمد"، فقد ولد الاثنين بتلك الإعاقة والتى تأخرت حالتها عند الابن الأكبر "محمد"، وكذلك ابنة فى ريعان شبابها، رب الأسرة أضطر للتخلى عن سعادته بتواجده وسط أسرته الصغيرة وتوجه إلى دولة السعودية من أجل توفير لقمة العيش.
ولكن حدث ما لم يكن في الحسبان بعدما تعدى مجموعة من الشباب على نجلها "مصطفى" داخل صالون حلاقة في واقعة أثارت الرأي العام، وسببت حالة من الغضب الشديد عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعدما نشر المتهمين مقطع فيديو الاعتداء.
وانتقلت "البوابة نيوز" إلى قرية إبراش التابعة لمركز مشتول بمحافظة الشرقية، ونقلت كواليس الواقعة على لسان الأم وشقيق الضحية والأهالي.
في يوم سيظل أثره السيئ في نفس تلك الأسرة لفترة طويلة من الزمن، تجلس الأم وسط أبنائها وتتفاجأ بالأهالي مسرعين نحوها، فيخبرونها بأن هناك مقطع فيديو قام أحد شباب القرية بنشره على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" يوضح قيام مجموعة من الشباب بالاعتداء بالضرب المبرح على نجلها المعاق ذهنيًا "مصطفى" داخل إحدى صالون الحلاقة الموجودة بالقرب من المنزل.
الأم لم تعد مصدقة ما يقوله الأهالي، فتنظر إلى نجلها أحمد الذي يعمل حدادًا، وتطلب منه أن يتأكد من ذلك، فيقوم الابن بفتح حسابه على "فيس بوك" وتكون الصدمة، بالفعل مصطفى يتعرض للضرب المبرح بواسطة 5 شباب دون رحمة أو توقف منهم.
بمجرد مشاهدتها للفيديو ذهبت لقسم الشرطة، وحررت محضرًا بما حدث، وتم القبض على المتهمين الـ5 وإخلاء سبيل السادس، محاولًة استعادة حق نجلها، ولكن بعد محاولات مستمرة من أهالي المتهمين والضغوطات، توجهت إلى سراي النيابة من أجل التنازل ولكن النيابة رفضت وأيدت حبس المتهمين.
النيابة أيدت الحبس، وأسرة الضحية عادت إلى المنزل، ولكن أثر تلك الواقعة مازال بداخل الشاب المعتدى عليه، فقد أصيب بالخوف بعد تلك الواقعة، فمشهد حبسه داخل صالون الحلاقة والاعتداء عليه أمام عينيه ليلًا ونهارًا، فأسرته تحاول إعادته الى المنزل من أجل تهدئته لكن دون جدوى.
أما عن أسر المتهمين، فقد أكدت والدة الضحية أنهم حاولوا معهم كثيرًا من أجل التنازل وعرضوا عليهم دفع مبلغ مالي "50 ألف جنيه" من أجل التنازل على حسب قولهم، ولكن النيابة حسمت الأمر ورفضت التصالح، كما تم إغلاق صالون الحلاقة الذى شهد الواقعة على حسب قول الأسرة والأهالي.
"ابني مش حرامي، ومش محتاج فلوس، ومستورة معانا"، هكذا أوضحت والدة الضحية، مشيرًة إلى أن نجلها من المستحيل أن يكون قد سرق سماعة من المتهمين حسبما قيل، موضحًة أنها كثيرًا ما تنصحه بعد افتعال أية مشكلات، وبالفعل يأخذ بنصيحتها، كما أنه كان يعمل فى إحدى المقاهي بالقرية من أجل لقمة العيش ومعروف عنه بالأمانة، وبالتالي لا أصدق مطلقًا ما قيل بأنه قد سرق منهم سماعة.
"كانوا فاكرين أنهم كدة بيهزروا، لكن الموضوع جه فوق دماغهم"، هكذا تشير أم الضحية إلى ذلك المقطع الذي صوره المتهمين، معبرة عن سعادتها بما حدث مع المتهمين، وقرار النيابة بحبسهم، فذلك القرار قد أبرد النار التي بداخلها وبداخل والد وأشقاء الضحية، خاصة أن المتهمين كانوا يأخذون الأمر على أنه مزحة ولكن تفاجئوا بحالة من الغضب الشديد عبر مواقع التواصل الاجتماعي من ذلك الفيديو.
وكان المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة، قد أعلن عن تواصله مع الجهات المعنية المختلفة في واقعة تعرض شاب من ذوي الإعاقة الذهنية، للاعتداء عليه بالضرب والتعذيب داخل محل حلاقة في قرية كفر إبراش، بمركز مشتول السوق في محافظة الشرقية.
وكلف الدكتور "أشرف مرعي" المشرف العام على المجلس، فريق عمل من المجلس لمتابعة هذه الواقعة وتقديم كافة سبل المساندة للشاب المعتدى عليه.
وأكد مرعي، أن المجلس يعمل بشكل مستمر على اتخاذ كافة التدابير اللازمة والتنسيق بين الجهات المختلفة والأجهزة المعنية لمجابهة أي انتهاك يتعرض له الأشخاص ذوي الإعاقة، مطالبًا الجهات المعنية بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمين في هذه الواقعة في ضوء ما تشكله هذه الجريمة من إساءة لكرامة وحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، مشيدًا بسرعة استجابة وزارة الداخلية في إلقاء القبض على 2 من المتهمين في هذه الواقعة.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟