رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

رئيس الوزراء الفلسطيني: أي حل سياسي ينتقص من حقوق الشعب مرفوض

الأربعاء 15/مايو/2019 - 03:17 م
رئيس الوزراء الفلسطيني
رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية
أ ش أ
طباعة
أكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية أن أي حل سياسي تطرحه الإدارة الأمريكية أو أي جهة كانت ينتقص من حقوق الشعب الفلسطيني المبنية على إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين، سيكون حلا مرفوضا من قبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس والقيادة والفصائل الفلسطينية ومن كل أبناء الشعب.
وقال اشتية - لدى مشاركته في الفعالية المركزية لإحياء الذكرى الـ71 للنكبة، اليوم /الأربعاء/ في رام الله - "نحن على مرمى حجر من القدس، التي يحاول الاحتلال الإسرائيلي ضمها، ومهما عملت إسرائيل من إجراءات لن تغير من حقائق التاريخ، فحقائق التاريخ تقول إن هذه الأرض أرضنا، ومهما قاموا بإجراءات من تهويد بالقدس ومن ضم أراض، لن يثنينا أن نطالب بحقنا".
وكان اشتية قد وضع إكليلا من الزهور على ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات.
ويصادف يوم الخامس عشر من مايو لعام 1948 (عام النكبة)، حيث هجر في ذلك اليوم أكثر من 800 ألف فلسطيني وطردوا قسرا من قراهم وبيوتهم، حيث خرجوا لا يحملون معهم سوى مفاتيح بيوتهم، وآمال في العودة إلى ديارهم.. وفي ذلك اليوم، طرد الاحتلال أهالي 530 مدينة وقرية فلسطينية، بالإضافة إلى أهالي 662 ضيعة وقرية صغيرة ليكون الشعب الفسلطيني ضحية أكبر عملية تنظيف عرقي مخطط لها في التاريخ الحديث.
"
برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟

برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟
اغلاق | Close