رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

أطفال السرطان في رام الله يتحدون المرض بـ"ماراثون" والأصحاء يشاركونهم

الإثنين 01/أبريل/2019 - 06:30 م
 ماراثونا للأطفال
ماراثونا للأطفال بمدينة رام الله
رانيا سعد
طباعة
أقام المركز الطبي الأسقفي العربي ماراثونا للأطفال بمدينة رام الله، بفلسطين، تحت شعار "أطفال مرضى السرطان"، بالتعاون مع مستشفى المطلع الذي يحتضن العديد من أطفال مرضى السرطان في مدينة القدس.
وبالرغم من سوء الأحوال الجوية إلا أن نشاط وتشجيع هؤلاء الأطفال أثار عواطف الحاضرين، خصوصا وأن ذوي الأطفال المرضى والأصحاء شاركوا بالركض معهم تعبيرًا عن مؤازرتهم لهم. 
مشهد أطفال مرضى السرطان وهم يتعالون على جراحهم ويتطلعون إلى الانتصار على آلامهم مع أقرانهم الأصحاء إنما يؤكد على الرسالة التي يسعى جميع القائمين على الماراثون إلى تأكيد مغزاها الإنساني. 
ديما عواد، مديرة المركز الأسقفي العربي تقول: لأجل الأمل والتغلب على هذا المرض بالعزيمة والإرادة والطقس البارد، لابد أن تغلب على هذا المرض لا أن يتغلب علينا هو.
وقال موسى حديد، رئيس بلدية رام الله؛ إنه رغم الظروف الجوية الصعبة إلا أن الأطفال أصروا على خروج للجري في هذا الطقس الممطر، وهناك تواصل بيننا وبين مستشفيات علاج السرطان بفلسطين وهم يشاهدونا الآن المارثون، وهذا المشهد سيُقوي من معناوياتهم ويعطهم دفعة معنوية لمواجهة المرض. 
والإيمان والأمل والإرادة هي أبرز ما يتحلى به هؤلاء الأطفال من مرضى السرطان، فهم بالرغم من آلامهم الجسدية ومتاعبهم النفسية إلا أنهم يشاركون بإصرار في هذا الماراثون الذي يُعدُّ بمثابة جرعة فرح في مسيرة حياتهم.
"
من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟

من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟