رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

في ذكرى وفاته.. إبراهيم خان صاحب الموهبة الطاغية

الأربعاء 09/يناير/2019 - 07:47 م
ابراهيم خان
ابراهيم خان
ياسمين عزت
طباعة
تحل اليوم ذكرى وفاة ممثل سوداني مصري، عاش حياته كلها في مصر إلا أنه لم يحصل على جنسيتها، هو أحد الوجوه المميزة في السينما، رسخ اسمه في قلوب الجماهير في الوطن العربي، لإتقانه وبراعته تجسيد الأدوار، التي تنوعت بين الشر والخير، هو الفنان "إبراهيم خان" الذي ترك رصيدا من الأعمال الفنية، في السينما والمسرح والتليفزيون.
ولد الفنان "إبراهيم خان" صاحب الموهبة الطاغية، في 12 أغسطس 1936، لأب سوداني وأم مصرية، قدم إلى مصر عام 1954، ودرس بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وتخرج منه عام 1961، عمل في بداية مشواره بإذاعة ركن السودان التي تحول اسمها لإذاعة وادي النيل، وقابلته الصدفة بأحد المخرجين، الذي أقنعه بالتمثيل.
بدأ أعماله في السينما بمشاركة بسيطة في فيلم "حكاية حب" عام 1959، ثم شارك في فيلمين لبنانيين "العسل المر" 1964، و"القاهرون" عام 1967، وقابل في لبنان المخرج حسام الدين مصطفى، الذي عرض عليه المشاركة في فيلم "الشجعان الثلاثة" عام 1968، ثم شارك في أشهر أفلامه "غروب وشروق" عام 1970.
شارك في الأفلام اللبنانية والسورية التي بلغ عددها نحو 25 فيلما، وشارك في عدة مسلسلات منها "رأفت الهجان"، "جاسوس على الطريق"، "مشيت طريق الأخطار"، وكانت آخر مشاركاته الفنية مسلسلي "حبيب الروح" و"نور الصباح" في عام 2006 
كما شارك الفنان ابراهيم خان في أدوار قيمة خلال الستينات والسبعينات، مثل "بداية ونهاية"، "الشياطين الثلاثة" و"الأشرار". 
قالت عنه الفنانة مادلين طبر بأنه كان رجلا نبيلا ذو أخلاق وانسانية من الدرجة الأولى، تتناقض مع أدوار الشر التي جسدها، وكان محبا للحياة وصديقا مخلصا، وأكدت على موهبته بأنه كان يملك قدرات جعلته مميزا وحفر اسمه في السينما العربية إلا أنه لم ينل حقه في مقابل مشوار العطاء الطويل الذي بذله خلال رحلته في الفن.
تزوج من الفنانة سهير رمزي، وانفصلا بعد عام واحد بعد زواجهما، ثم تزوج من سيدة من خارج الوسط الفني، وانجب منها ابنته الوحيدة، عاش معظم حياته في مصر، إلا أنه لم ينل جنسيتها، وظل محتفظا بجنسية والده.
شارك في عديد من الأفلام أبرزها "غروب وشروق"، "دائرة الانتقام"، "الصعود إلى الهاوية"، ويذكر أنه اختلف حول أدائه دور الرجل الخجول في فيلم الصعود للهاوية مع مديحة كامل، إلا أنه أبهر النقاد، وأصبح الفيلم من أبرز وأنجح 100 فيلم في تاريخ السينما المصرية.
على الرغم من أنه قدم للسينما نحو 50 فيلما، وعددا من المسلسلات التليفزيونية وأيضا الأعمال المسرحية، وأبدع في الأداء وتجسيد الأدوار، لكنه لم ينل حقه مقابل عطائه، وعرف بتدربه جيدا على الأدوار التي تقمصها، وأبرز مثال هو براعته في أداء شخصية اليهودي البولندي، في مسلسل رأفت الهجان، حيث استعان بزوجة أخيه البولندية، في اكتساب صفات البولنديين، والتدرب على اللغة، مما ساهم في اتقانه الدور.
توفي الفنان إبراهيم خان في مستشفى الشروق، بعد صراع مع مرض السرطان الذي أصابه في الكبد والرئتين، وفارق الدنيا في 9 يناير 2007، عن عمر يناهز 70 عاما، وكان آخر ظهور له صادما لجمهوره، على تليفزيون السودان، بسبب تغير ملامحه بفعل الكيماوي الذي كان يتداوى به، وقدم نصيحة لجمهوره في السودان، ناصحا إياهم بأن يجتهدوا في اظهار مواهبهم، ويستكملوا الطريق، ولا يعرفون لليأس مجالا
"
ما تقييمك لحملة 100 مليون صحة؟

ما تقييمك لحملة 100 مليون صحة؟