رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

المطربة اللبنانية دينا حايك في حوارها لـ"البوابة ستار": لم يقف أحد بجانبي في الوسط الفني إلا "أحلام"

السبت 29/ديسمبر/2018 - 03:54 ص
المطربة اللبنانية
المطربة اللبنانية دينا حايك
حوار- علاء عادل
طباعة
نجحت المطربة اللبنانية دينا حايك خلال فترة قصيرة فى تحويل أحلامها إلى موسيقى رومانسية تعزف على أوتار قلوب العاشقين، واشتهرت فى عام 2003 بعد تقديمها أغنية «سحر الغرام»، والتى كانت علامة فارقة فى مشوارها، حيث انتشرت فى جميع أنحاء الوطن العربي، وأصبح اسم دينا حايك يتردد فى جميع المحافل الفنية. 
وتعرضت دينا حايك خلال الفترة الأخيرة لأزمة صحية أبعدتها عن الوسط الفنى لفترة طويلة، حيث قالت، إن الاستوديو يحتاج إلى طاقة، وأنها لم تكن تستطيع امتلاك تلك الطاقة، لتعود الآن بشكل جديد وأغان جديدة تطرحها خلال أيام. 
والتقت «البوابة» مع دينا حايك، لتتحدث عن أعمالها الجديدة، وأسباب قلة أعمالها الفنية فى الفترة الماضية، ومن الذى وقف بجوارها خلال محنة مرضها، ورأيها فى عمليات التجميل، وغيرها من الأمور.. فإلى نص الحوار..
■ لماذا أصبحت مقلة فى أعمالك الفترة الماضية؟
- بالفعل، أصبحت مقلة فى أعمالى تلك الفترة، ولكنى طرحت أغنية لبنانية منذ مدة، وحاليا أحضر ألبوم غنائى جديد، وقمت بتصوير أغنيتين جديدتين إحداهما رومانسية، وربما كانت محنة مرضى سببًا فى ذلك الغياب.
■ وما اسم الأغنيتين؟
- الأغنيتان الجديدتان صورتهما فى أوكرانيا، الأولى اسمها «تعيشها كتير»، والثانية «متغرب حبيبي»، وهى مختلفة عن الأولي.
■ ومتى سوف يتم طرح الألبوم؟
- لا أعرف الحقيقة، فهو يحتاج إلى وقت، ونحن نعمل عليه، ونقوم حاليا بتصوير بعض أغانيه.
■ كيف أثرت الأزمة الصحية التى مررت بها عليك؟
- أثرت على بشكل كبير وأخذت من روحى وطاقتي، فيحتاج إلى طاقة، ولم أكن امتلك تلك الطاقة.
■ من كان يسأل عنك من الوسط الفني؟
- لست قريبة بأحد من الوسط الفني، ولم يقف أحد بجانبى إلا أحلام التى لم تكن تجمعنى بها صداقة، وحدثتنى وشجعتني، وقالت لى أن أهتم بحالى أكثر من العمل.
■ عملك كان له الأولوية دائمًا فى حياتك هل تغيرت الأولوية بعد الأزمة؟
- نعم بالفعل، فقد قمت بتعديل هذا لأن المرض يجعل الإنسان يجلس مع نفسه، ويفكر فيما يفعله، وما العوامل التى قصر فيها مع نفسه، وأنا حبيت حالى فى تلك الفترة.
■ هل ندمت بعد التصريح بأنك قمت بعملية تجميل؟
- لم أندم على ذلك، لأننا كعرب «منخارنا ليس واو»، أى أن أنوفنا ليست رائعة، ونحتاج إلى عمليات، فأنا اعترف أنى كنت أحتاج إلى عملية تجميل وأن شكلى هكذا أصبح أفضل، وأنا شكلى لم يكن سيئًا ولكن الآن أفضل وأحلي.
■ لماذا تأخر دخولك مجال التمثيل؟
- هذا حقيقي، وأفكر الآن فى تلك الفترة بالأمر، وكان فى البداية لدى خوف، ولكن الآن أحب التمثيل، وأريد خوض تجربة البرامج التليفزيونية وتقديم برنامج اجتماعي.
■ هل سنجد أغنية الفترة المقبلة مثل «سحر الغرام»؟
- إن شاء الله سوف تكون هناك أغنية مثلها فى قصتها وقوتها.
■ ما الموقف الذى أثر فيك ولا تستطيعين نسيانه؟
أنا بنسى كل شيء وأتخطى الأزمات، والخسارة الوحيدة بحياتى هى الموت.
■ هل أنت إنسانة تحب العيش فى الحزن؟
- لا أبدًا، فأنا إنسانة تمنح السعادة لمن حولها، ولكنى ممكن أن أضحك وأنا حزينة من الداخل، وهذا يمكن بسبب برج الجوزاء، فأنا إنسانة لا تعبر عن الأحداث التى تمر بها، ولكنها تظهر على وجهي.
"
ما تقييمك لحملة 100 مليون صحة؟

ما تقييمك لحملة 100 مليون صحة؟