رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

علي الحجار يتحدث لـ"البوابة نيوز": أتمنى تقديم دويتو مع "الكينج وأنغام".. ورفضت الترشح "نقيبًا للموسيقيين".. وأستعد لـ"مسرحية" مع إبراهيم عيسى

الأربعاء 21/نوفمبر/2018 - 05:01 ص
الفنان علي الحجار
الفنان علي الحجار
ريهام وجدي
طباعة
حالة غنائية خاصة، شديدة التميز والتفرد، على الساحة الفنية، المصرية والعربية، ارتبط اسمه منذ بدايات خطواته الغنائية الأولى، بكبار شعراء وملحني مصر، كانت طلته الأولى، على جمهوره، بأغنية «على قد ما حبينا» من كلمات الشاعر الكبير عبدالرحيم منصور، وألحان الموسيقار بليغ حمدي، لينطلق بعدها نجمه، في عالم الغناء.
بصوته معانقًا كلمات وألحان الكبار دومًا، حيث عرفه الجمهور برباعيات صلاح جاهين، و«تترات» أشهر المسلسلات الدرامية والإذاعية، عبر أكثر من ١٥٠ عملًا، صنعت اسم علي الحجار، الذي يكشف في حواره التالي لـ«البوابة»، كواليس كليبه الجديد، وسبب ابتعاده عن غناء تترات المسلسلات، وسر عدم قبوله منصب نقيب الموسيقيين، والكثير من التفاصيل:
■ ما معايير اختيارك للأغاني، في مهرجانات الغناء المختلفة؟
- هناك معياران، هما نوعية الجمهور، ونوعية الآلات المصاحبة؛ فإن توافرت آلات النفخ نحاس أو خشب، سيساعدنا هذا على أن نغني مقطوعات من ألحان عمر خيرت، وعمار الشريعي، مثل «عارفة» أو «غوايش»، لكن إذا لم تتواجد تلك الآلات، فلن نستطيع أن نضع هذه النوعية من الأغاني في البرنامج.
أما المعيار الثاني، فهو نوعية الجمهور، فمثلا جمهور الأوبرا، يحتاج إلى أن يستمع للأغاني الطربية، على عكس جمهور مهرجان القلعة للموسيقي، الذي يصل عدد حضوره إلى ١٠ آلاف أو أكثر، وتكون التذكرة بسعر رمزي، فيكون اختيار الأغانى أسهل؛ لأن الجمهور يميل أكثر لنوعية الأغاني البسيطة.
وأتمنى أن يقام مهرجان القلعة بالتحديد كل ثلاثة أشهر، وليس مرة في العام؛ لأنه فرصة عظيمة للفنان والجمهور، وأتمنى أن يقام مهرجان كبير في كل محافظة، في ساحات كبيرة، مثل مهرجان القلعة، حتى يتسنى لمعظم الشعب المصرى الاستمتاع بالفن الراقي.
■ كيف تصف الدور الذي قدمته الأوبرا للفن، وقت عدم الاستقرار السياسي لمصر؟
- في عز ما حدث من تدهور وتراجع فى إنتاج الأغاني، في ظل عدم الاستقرار السياسي، ظلت الأوبرا، هي الصرح الوحيد الصامد، وتقدم الحفلات في طنطا والإسكندرية، فدار الأوبرا وقصور الثقافة تقوم بدور مهم جدا.
■ لماذا فضلت عدم التعاون مع منتج لإنتاج أغانيك؟
- أنا أنتج أعمالي منذ أكثر من ٢٠ عامًا، وفي المرات القليلة التي عملت فيها مع منتجين، كانوا يفرضون علىّ اختياراتهم، وأنا لا أحب هذا، وأعرف نوعية الأعمال التى تليق بصوتي، لو قدمت أغنية «ميال» الناجحة جدا بصوت عمرو دياب، وأعطينا لعمرو أغنيتى «سمرا وبعيون كحيلة» فهما أغنيتان إيقاعيتان، ولكننا سنفشل نحن الاثنين فشلا ذريعًا، لأن كل مطرب له طريقته ولونه الذى يتميز به، فاختيار الأغنية التي تليق بالمطرب من الأهمية، التي جعلتني لا أتعاون مع منتج يفرض عليّ اختياراته.
وأسست شركة إنتاج عام ٢٠١١، لكنني اخترت توقيتًا خاطئًا؛ لأن هذا التوقيت كان بداية السنوات التى أصبح بها الـ«CD» لا يباع، وأصبحنا إن أردت طرح ألبوم يتكون من ١٢ أغنية، أطرحها بطريقة الـ«سينجل» على مدى سنة كاملة، وفي النهاية يتم تجميعها فى «CD» بغرض الأرشفة وفقط.
■ ما الجديد في تجربتك المسرحية مع الكاتب إبراهيم عيسى؟
- إبراهيم عيسى انشغل قليلا عن الكتابة خلال الفترة الماضية ببرنامجه، ولكننا سنعود ونستكمل التحضيرات، واتفقت مع الفنان أحمد عبدالعزيز، على إخراج المسرحية، فهو إلى جانب كونه ممثلا عظيما، مخرج كبير أيضًا ولا يعرف الكثيرون هذا الأمر عنه.
■ لماذا لم تشارك بغناء «تتر درامي» منذ سنوات؟
- لا يختار المطرب عادة المشاركة بغناء تتر مسلسل، فهو يكون اختيار مؤلف ومخرج العمل، الذي يرى صوتي ملائما لطبيعة المسلسل، فهناك مطربون لا يليق بهم الغناء باللهجة الصعيدية مثل أعمال سيد حجاب والأبنودي.
■ صوّرت أغنيتين، من ألبومك الأخير، هل ستصور أغاني أخرى؟
- صورت بالفعل منذ أيام قليلة، أغنية ثالثة من الألبوم، على أحد الشواطئ، وهي أغنية «جوه حضني»، والكليب به رقصة تانجو، في ساحة كبيرة، ويحتوي على عدد كبير من المجاميع، ومن المقرر أن أصور أيضًا أغنيتي «عيشة الحنية» و«لسة الشتا».
■ الفنان محمد الشرنوبي يحرص دائما على تقديم أغانيك في حفلاته، كيف تجد ذلك؟
- أنا أحب صوت محمد الشرنوبي كثيرا، وأحب أن أشاهده في التمثيل، فله شخصية مميزة به، ومن الطبيعي أن يفرح الفنان حينما يغني مطرب شاب أغانيه، ولكنني أنصحه أن يكون نفسه، فما أعظم صوت الفنان عادل مأمون، ولكن آفته أنه كان يقلد الموسيقار محمد عبدالوهاب.
< لماذا لا تقبل بمنصب نقيب الموسيقيين؟
- عُرض علىّ كثيرا أن أرشح نفسي لهذا المنصب، ولكنني أرفض دائما، وأتساءل عن كيفية إدارة ١٠ آلاف فنان، إنها قدرة عظيمة.
■ ما جديد على الحجار في الفترة المقبلة؟
- مسلسل «حدائق الشيطان» مؤجل منذ عام ونصف العام، ومن المقرر بدء تصويره هذا العام، مع المخرج حسني صالح، وهناك دويتو مع الفنان مدحت صالح، وآخر مع المطرب محمد الحلو، انتهينا منهما ولكنهما لم يُطرحا بعد.
"
ads
برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟

برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟