رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

البابا فرنسيس: الانتهاكات الجنسية المقيتة بأيرلندا "مصدر خزي"

السبت 25/أغسطس/2018 - 06:55 م
البابا فرنسيس
البابا فرنسيس
وكالات
طباعة
أقر البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان اليوم السبت، في أول زيارة بابوية لأيرلندا منذ 39 عاما، بأن إخفاق الكنيسة في التعامل كما ينبغي مع الجرائم "المقيتة" للاستغلال الجنسي للأطفال هناك يظل مصدر خزي لطائفة الكاثوليك.
ووصل فرنسيس اليوم السبت في زيارة مشحونة لمجتمع تغير كثيرا منذ خروج أكثر من ثلاثة أرباع الأيرلنديين لرؤية البابا يوحنا بولس الثاني في عام 1979 وأزعجته فضائح الانتهاكات الجنسية التي أغرقت الكنيسة الكاثوليكية من جديد في أزمة.
وقال البابا فرنسيس خلال استقبال رسمي حضره بعض ضحايا الانتهاكات الجنسية "لا يمكنني ألا أقر بالفضيحة الجسيمة التي تسبب فيها الاستغلال الجنسي لصغار في أيرلندا على يد أعضاء في الكنيسة مكلفين بالمسئولية عن حمايتهم وتعليمهم".
وأضاف "إخفاق السلطات الكنسية، الأساقفة وكبار رجال الدين والقساوسة وغيرهم، في التعامل مع هذه الجرائم المقيتة كما ينبغي أدى لزيادة الغضب وما زال مصدرا للألم والخزي للطائفة الكاثوليكية".
ولم تعد أيرلندا اليوم دولة متمسكة بالمذهب الكاثوليكي كما كانت في عام 1979 عندما كان الطلاق ووسائل منع الحمل محرمين. فقد وافق الناخبون في استفتاءات في السنوات الثلاث المنصرمة على الإجهاض وزواج المثليين، في تحد لرغبة الكنيسة.
ومن المتوقع أن تكون أعداد من سيصطفون في الشوارع أو ينضمون للبابا فرنسيس للصلاة حوالي ربع العدد الذي استقبل البابا يوحنا بولس الثاني وبلغ 2،7 مليون شخص. ويدل ذلك على مدى تراجع التمسك بالمذهب الكاثوليكي في أيرلندا منذ الكشف عن حالات الاعتداء الجنسي على أطفال في التسعينيات.
وبدأ البابا الرحلة التي تستمر يومين بزيارة الرئيس الأيرلندي مايكل دي. هيجينز الذي قال إنه أثار في حديثه مع البابا المعاناة الشديدة الناجمة عن الاعتداءات الجنسية على الأطفال وحالة الغضب التي نمت إلى علمه مما يُنظر إليه على أنه تمتع المسؤولين عن الانتهاكات بالحصانة.
* احتجاجات مزمعة
سيزور البابا غدا الأحد كنوك، وهي قرية في الغرب متمسكة بالكاثوليكية، قبل أن يختتم زيارته بقداس في حديقة فينيكس في دبلن.
وبيعت التذاكر المخصصة لحضور القداس وعددها 500 ألف تذكرة بسرعة، رغم أن جماعة مقاطعة تعرف باسم (قل لا للبابا) حجزت عددا غير معلوم من التذاكر. وشجعت هذه الجماعة المحتجين على طلب التذاكر وعدم استخدامها.
ويدعو محتجون أيضا إلى تنظيم تجمعات للناجين من الانتهاكات وأنصار القضية في مناطق أخرى في دبلن أثناء قداس الأحد.
وقال الفاتيكان إن البابا فرنسيس سيلتقي بضحايا أيرلنديين للانتهاكات الجنسية التي ارتكبها رجال دين، لكن البابا تحت ضغوط ليتعامل بشكل أشمل مع الفضائح التي أدت لأسوأ أزمة مصداقية لدى الكنيسة منذ أكثر من 15 عاما.
وقال رئيس الوزراء ليو فاردكار، الذي أصبح العام الماضي أول زعيم مثلي لأيرلندا، للبابا فرنسيس إن جراح الاعتداءات الجنسية على الأطفال لم تلتئم بعد وإن هناك الكثير مما يتعين القيام به لتحقيق العدالة وتعافي الضحايا.
"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟