رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"صكوك الأضاحي".. وسيلة للتغلب على ارتفاع أسعار الماشية.. تبدأ من 1500 إلى 3 آلاف جنيه.. تمثل توكيلًا لجهة موثوقة بالذبح.. و"الأوقاف": تجسيد لقيم التكافل وتعظيم لثواب الصدقة

الأربعاء 15/أغسطس/2018 - 09:37 م
البوابة نيوز
حسن عصام الدين
طباعة
تحت شعار "أرخص صك في مصر"، تتجه العديد من الجهات كالجمعيات الخيرية للاعلان عن الحجز للصك بمبلغ معين، وهو الأمر الذي لاقى رواجا كبيرا.
وأصبحت الصكوك وسيلة فعالة يلجأ إليها المصريون لمواجهة ارتفاع أسعار اللحوم والأضاحي في مصر، والذي يعد بمثابة توكيل جهة كوزارة الاوقاف، تذبح الأضحية عوضا عن المواطن، وتصل اللحوم للفئات الأكثر احتياجا واستحقاقا.



جهات تطرح الصكوك:
هناك الكثير من الجهات التي تطرح صكوك الأضاحي منها الحكومية ومنها الخيرية، فنجد وزارة الأوقاف حددت صك اللحوم بسعر لا يتعدى 1500 جنيها، وصك اللحوم المستوردة يصل إلى 1900 جنيه، بينما اللحوم البلدي يصل إلى 3000 جنيه، من مزارع إحدي مشروعات بنك الطعام المصري، و3300 جنيه سعر الصك الواحد في جعمية "مصر الخير".

سعاد الديب
سعاد الديب
سعاد الديب رئيس الاتحاد النوعي لجمعيات حقوق المستهلك تقول إن الصكوك هو وسيلة مقبولة من البعض على اعتبار أنها توكيل لجهة موثوقة بالذبح نيابة عن المواطن المضحي، لافتة إلى أن هناك من يفضل الذبح بنفسه لتوزيع ثلث الأضحية على الأقارب وثلث آخر على الفقراء والمحتاجين وثلث آخر لنفسه وفق الشرع.

ومن جانبه قال الشيخ محمد مجدي، إمام وخطيب بوزارة الأوقاف، إن صك الأضحية هو عبارة عن توكيل من المضحى بشراء سهم فى الأضحية والذبح عنه حيث تصل للفئات الأكثر احتياجًا والأكثر استحقاقًا متابعا أنه يستمر التبرع حتى وقفة عرفة.
ولفت إلى أن الذبح يتم داخل مصر ولابد أن يكون وفق الشريعة الإسلامية، وهو ما تطبقه وزارة التموين التي تتولى ذبح أضاحي الصكوك التابعة للأوقاف، مضيفا أن الصكوك بمعناها الصحيح تجسيد لقيم التكافل وتعظيم لثواب الصدقة، مشيرا إلى أن دار الافتاء أكدت أن الصك نوع من أنواع الوكالة، وهي جائزةٌ فى النيابة عن الذابح في الأضحية.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟