الأحد 02 أكتوبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة لايت

"لساني عودته على شكر الله".. الحاجة سميحة: ربيت ولادي من "حلة الترمس"

 الحاجة سميحة
الحاجة سميحة
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
خلفت ملامح رسمها الشقاء، وتجاعيد تحكى آلام سنوات عجاف، ونبرة حزينة تشكو ظلم الحياة، ويد عجوز مشققة، وقطرات من العرق تصببت تحت الشمس الحارقة من أجل لقمة العيش، تطل بين كل هؤلاء قصة نُحتت بمعاناة وصبر فى انتظار انتهاء مواسم الجفاف.
إنها قصة الحاجة «سميحة صابر» ذات السبعين عامًا التى تفترش الأرض، وأمامها «حلة ترمس» هى مصدر رزقها الوحيد. «مش عارفة عندى ٦٠ ولا ٧٠ سنة، أنا بقعد بحلة الترمس من ساعة ما جوزى مات وسابلى ٣ ولاد كانوا لسه كتاكيت»، هكذا بدأت السيدة سميحة شكواها، وأضافت: «عيالى التلاتة غلابة، اتنين متجوزين والتالت لسه، وأنا ببيع الترمس فى ناس بتراضينى بخمسة وعشرة جنيه واهى ماشية هعمل إيه»، ووسط تجاعيد توصف شقاء لا ينتهي، وعيون تغالب البكاء، قالت الحاجة سميحة: «أنا ربيت ولادى التلاتة بحلة الترمس، ومصاريف إيجار شقتى ٥٠٠ جنيه غير الميه والنور والغاز، أنا نفسى فى شقة تريحنى وارتاح بقى واقعد فى البيت، ومش طالبة غير الستر من ربنا».
وتحت لسعات الشمس جففت السيدة سميحة عرقها وقالت: «اللى بيهَون عليا التعب والشقا هما الشباب والبنات اللى بيسلموا عليا عشان كنت ببيع لهم ترمس وهما صغيرين قدام المدرسة ويقولولى أنتى اللى مربيانا وساعات يبوسوا راسى».