رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
اغلاق | Close

رئيس الوزراء الإسباني يمهل كتالونيا حتى الخميس لإنهاء مساعي الانفصال

الإثنين 16/أكتوبر/2017 - 03:09 م
رئيس الوزراء الاسباني
رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي
أ ش أ
طباعة
أمهل رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي، رئيس إقليم كتالونيا كارلوس بودجمون حتى يوم الخميس المقبل ، لإنهاء محاولته للاستقلال عن أسبانيا، وإلا سيخسر بعض سلطاته على الإقليم لحساب الحكومة المركزية في مدريد.
ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية عن راخوي - في خطاب أرسله إلى بودجمون، اليوم الإثنين - قوله إنه لم يتضح له بعد ما إذا كان بودجمون قد أعلن الإقليم الذي يترأسه مستقلا عن أسبانيا في أعقاب الاستفتاء الذي أجري مطلع هذا الشهر ، ولم تعترف الحكومة الأسبانية به ، وأعلنت السلطات في كتالونيا انتهائه بتأييد الانفصال عن أسبانيا بأغلبية ساحقة.
وكانت مدريد قد أعطت من قبل قادة الإقليم مهلة تنتهي اليوم لتوضيح ما إذا كانوا قد أعلنوا بالفعل استقلال كتالونيا، لكن قادة الإقليم لم يردوا حتى ظهر اليوم، الأمر الذي يضعهم أمام مهلة جديدة حتى صباح الخميس المقبل للتراجع عن محاولتهم الاستقلال.
ووفقا لما نقلته "وول ستريت جورنال" عن راخوي، فإنه إذا لم يتراجع بودجمون عن مساعيه للانفصال، سيعلن راخوي العمل بإحدى مواد الدستور الاسباني، التي تسمح للحكومة المركزية بانتزاع بعض السلطات من حكومة الإقليم الأغنى في البلاد.
وقال راخوي في خطابه المؤلف من 3 صفحات "لم يستمتع مواطنو كتالونيا مطلقا في تاريخهم بحرية واستقلال سياسي ومالي أكبر مما استمتعوا به في هذه الفترة الديموقراطية... النزاع الوحيد الذي يوجد في هذه اللحظة في كتالونيا هو نزاع على المشروعية" .. داعيا بودجمون إلى احترام سيادة القانون وإنهاء محاولته للانفصال عن أسبانيا.
وكان بودجمون قد دعا رئيس الوزراء الإسباني، صباح اليوم، إلى بدء حوار لحل الأزمة التى خلفها إجراء الإقليم استفتاء على الانفصال عن الأراضى الإسبانية.
كما قال - في خطاب وجهه إلى راخوي - إن "الحوار يجب أن يبدأ بين إسبانيا وكتالونيا خلال الشهرين المقبلين".. مبديا استعداده لعقد لقاء في أقرب وقت ممكن لمناقشة الأزمة.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟