السبت 15 يونيو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

سياسة

بعد الهجمات المسلحة على الأجانب.. السياحة الأفغانية فى خطر

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أعلن تنظيم داعش خراسان مسئوليته عن الهجوم المسلح على سائحين أجانب من أستراليا والنرويج وليتوانيا وإسبانيا فى مقاطعة باميان وسط أفغانستان، مشيرًا إلى أن الهجوم يأتى استجابة لتوجيهات قادة التنظيم باستهداف رعايا دول التحالف أينما وجدوا.

ووفق ما نشره التنظيم على حسابه بتطبيق تيليجرام، فإن الهجوم أسفر عن مقتل وجرح سبعة سياح أجانب وخمسة من شيعة الهزارة، مضيفًا: أن "مقاتلى الدولة الإسلامية هاجموا أول أمس، حافلة سياح لرعايا دول التحالف فى أثناء تجولهم فى المدينة"، موضحًا أن مقاتليه "استهدفوا السياح النصارى ومرافقيهم الشيعة بالأسلحة الرشاشة" فى مدينة باميان، وفق تعبيره.

وقالت تقارير أفغانية إنه بحسب إحصائيات وزارة الداخلية التابعة لطالبان، فقد قُتل فى هذا الهجوم ستة أشخاص، بينهم ثلاثة أجانب وثلاثة أفغان، وأصيب سبعة آخرون، بينهم أربعة أجانب، والسائحون الثلاثة القتلى هم مواطنون إسبان ومن بين المصابين مواطن إسبانى ومواطن أسترالى ومواطن نرويجى ومواطن ليتواني.

وقالت وزارة الداخلية التابعة لطالبان إنها ألقت القبض على سبعة أشخاص على صلة بهذا الهجوم، لكنها لم تقدم تفاصيل عن هوياتهم، بينما أعلن مستشفى الطوارئ فى كابول، أنه تم نقل خمسة أشخاص أصيبوا فى هذا الهجوم إلى قسم الجراحة فى هذا المستشفى.

ووصفت تقارير أفغانية الهجوم على السياح الأجانب بـ"الأخطر" لوقوعه فى إحدى المناطق السياحية المهمة، مشيرة إلى أنه الهجوم الأول ضد السياح منذ وصول طالبان إلى السلطة فى أغسطس ٢٠٢١، منتقدة تصريحات طالبان الدائمة بأن حالة الأمن فى البلاد مستقرة.

وتضمنت ردود الأفعال الدولية على الحادث إدانة ريتشارد بينيت، المقرر الخاص للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الهجوم المسلح على السياح فى باميان، ودعا إلى إجراء تحقيق ومحاسبة فى هذا الهجوم وفقا للمعايير الدولية لحقوق الإنسان، معربا عن تعاطفه مع عائلات الضحايا.

كما أدان وفد الاتحاد الأوروبى فى أفغانستان بشدة هجوم باميان وتعاطف مع أسر الضحايا وأقاربهم، وذلك فى الوقت الذى كتب فيه توماس ويست، الممثل الأمريكى الخاص لشئون أفغانستان فى تدوينة على منصة "x" أن الولايات المتحدة تدين بشدة حادث إطلاق النار فى باميان الذى قُتل وجُرح فيه مواطنون أفغان ومواطنون أجانب.

ويأتى إعلان داعش خراسان مسئوليته عن الهجوم المسلح على السياح الأجانب بعد أيام من إعلان مسئوليته عن التفجير الذى وقع فى ولاية بدخشان، والذى استهدف موكبا لعناصر حركة طالبان، ووفق بيان التنظيم الذى نقلته وسائل إعلام أفغانية، قال تنظيم داعش إنهم استهدفوا مقاتلى طالبان بدراجة نارية مفخخة، ما أدى إلى مقتل أو إصابة ١٢ عنصرًا من طالبان.