الأربعاء 17 أبريل 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

اقتصاد

استمرار أسواق الذهب بدون تسعير ليستقر عند 3650 جنيها للجرام

اسعار الذهب اليوم
اسعار الذهب اليوم
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تستمر أسواق الذهب المحلية بدون تسعير مع ترقب الأسواق عودة التسعير في سوق الذهب بعد استقرار الأوضاع الحالية في السوق المحلي، خاصة مع عدم انتظام سعر صرف الدولار في السوق الموازي.
الأسعار الاسترشادية المتواجدة حالياً في السوق الذهب تختلف من تاجر لآخر نظراً لعدم وجود تسعير موحد وتتواجد حالياً عند المستوى 3650 جنيه للجرام عيار 21، وهو نفس السعر الذي سجله السوق قبل أن يتم وقف التسعير.
من جهة أخرى تفاعلت الأسواق مع حديث رئيسة صندوق النقد الدولي والذي أشارت فيه أن الصندوق يضع اللمسات الأخيرة لمراجعة الأولى والثانية لبرنامج الإصلاح الاقتصادي لمصر، وأن القرض المقدم لمصر سيتم زيادته بما يتوافق مع المتطلبات الحالية.
وأشارت كريستالينا جورجيفا مديرة الصندوق، إلى أن تعدد سعر الصرف في مصر أمر كارثي، وأنه يجب تعزيز مرونة الاقتصاد المصري من خلال مرونة الفائدة وسعر الصرف منذ كونها الأدوات التي تستطيع امتصاص الصدمات الحالية.
التوقعات تظل متزايدة في الأسواق بحدوث تعويم في سعر الصرف الرسمي وهو مالم يصدر به تصريح رسمي حتى الآن، ونتيجة لهذا يبقى الترقب مستمر في الأسواق خاصة بعد التراجع الأخير في سعر صرف الدولار في السوق الموازي وعدم استقراره حتى الآن.
هذا وقد أعلن بنك جي بي مورجان عن توقعاته لسعر الصرف الرسمي للجنيه أن يتراجع بين 45 و50 جنيه لكل دولار، على أن يتم الاتفاق مع صندوق النقد خلال النصف الأول من العام الجاري ويسبق هذا حدوث تعويم في سعر الصرف إلى جانب رفع في أسعار الفائدة.
بينما أشارت مؤسسة جولدمان ساكس المالية، إلى أن البنك المركزي المصري قد لا يلجأ إلى خفض سعر الجنيه مقابل الدولار مع استمرار ضعف السيولة الدولارية لديه، خاصة في ظل ارتفاع الطلب على الدولار من قبل المستوردين والقطاع الحكومي.

تستمر تحركات الذهب المحلي في الغموض في ظل غياب التسعير واختلاف الأسعار بين كل تاجر وآخر، بالإضافة إلى توقف عدد من التجار والشركات عن التنفيذ حتى يعود سعر الذهب إلى الاستقرار، بينما يستمر الترقب في الأسواق للتطورات في الوضع الاقتصادي والخطوات الجديدة التي قد تلجأ إليها الحكومة أو البنك المركزي المصري.

اغلاق سعر الأونصة العالمية خلال الأسبوع الماضي فوق المستوى 2020 دولار للأونصة ساعد الأسعار على الاستقرار مع بداية تداولات هذا الأسبوع، ليظل سعر الذهب في تذبذب وتحركات عرضية متوقع أن يستمر حتى صدور بيانات التضخم الأمريكية يوم غد.
إذا شهد التضخم الأمريكي ارتفاع فسيدفع هذا الذهب إلى مزيد من التراجع قد يصل بالسعر إلى المستوى الهام 2000 دولار للأونصة مروراً بمستوى الدعم 2015 دولار للأونصة، بينما إذا استمر التضخم في التراجع فسيعمل هذا على دعم أسعار الذهب لتعود إلى اختبار مستوى المقاومة 2040 دولار للأونصة ومن بعده المستوى 2065 دولار للأونصة.