السبت 24 فبراير 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

تقارير وتحقيقات

تشكيل لجنة تنسيقية للزراعة لحصر الثروة الحيوانية.. وخبراء: ارتفاع أسعار الأعلاف سبب رئيسي في زيادة سعر اللحوم.. ودعم الفلاح والمربي الصغير يقلل من فاتورة الاستيراد

.
.
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

ما زالت هناك أزمة كبيرة نعاني منها في الفترة الأخيرة بسبب ارتفاع أسعار اللحوم في ظل إرتفاع فاتورة الاستيراد من الي جانب ارتفاع أسعار الأعلاف لذلك تبحث وزارة الزراعة عن طرق وحلول تخطي تلك الأزمة خلال الفترة المقبلة.

حيث عقد وزير الزراعة السيد القصير بالأمس اجتماعًا موسعًا، ضم مديري مديريات الزراعة والطب البيطري والإصلاح الزراعي، ومراقبات الاستصلاح، بالمحافظات المختلفة، لمعرفة عدد من الملفات الخاصة بالثروة النباتية والحيوانية والأمن الغذائي. 

وأوضح وزير الزراعة، في بيان له بالأمس على دور وأهمية القطاع الزراعي، لما يمثل  في تحقيق الأمن الغذائي،  الي جانب توفير فرص العمل، وتحقيق التنمية المستدامة، موضحً  إلى أن قطاع الثرو الحيواني يحظى باهتمام كبير من القيادة السياسية ومتابعة مستمرة من الرئيس عبدالفتاح السيسي؛ نظرًا لأهميته ودوره الهام.

وشدد القصير على أهمية العمل على تحديث قواعد البيانات وتدقيقها؛ نظرًا لأهمية المعلومات في اتخاذ القرارات بشكل سليم، ومساعدة الدولة في رسم سياساتها وتحديد الاحتياجات، لافتًا إلى أنه سيتم إحياء مشروع تعداد الحصر الزراعي، بكافة المحافظات؛ بما يشمل المحاصيل والزراعات القائمة، والتعديات على الأراضي الزراعية، ورؤوس الماشية، وغيرها.

وفي هذا السياق يقول الدكتور طارق محمود أستاذ بمركز البحوث الزراعية،  أن أزمة الثروة الحيوانية لها تأثير كبير على حياتنا بسبب ارتفاع أسعار اللحوم  الي جانب ارتفاع فاتورة الاستيراد بسبب نقص الإنتاج المحلي.

وأضاف محمود في تصريحاته لـ"البوابة نيوز"، أن أزمة الثروة الحيوانية سببها الرئيسي ارتفاع أسعار الأعلاف لأعلى درجة ممكنة مما أثر بالسلب على الثروة الحيوانية في مصر خاصة وأن هناك جزء كبير من الأعلاف يتم استيراده من الخارج بالعملة الصعبة مما يجعل هناك مشكلة حقيقية في الوقت الحالي بسبب ارتفاع سعر الدولار وتخطيه حاجز الثلاثين جنيهًا.

وفي نفس السياق يقول الدكتور جمال صيام الخبير الزراعي، إن وزارة الزراعة والدولة عليها دور كبير في تخطي الأزمة الحالية وتوفير الأمن الغذائى للمواطنين خاصة في ظل الظروف الاقتصادية السيئة التي يمر بها العالم وليس مصر فقط لذلك فإن الحل في توفير الثروة الحيوانية وتقليص فاتورة الاستيراد هو الحل الأمثل.

وأضاف صيام، طالبنا مرات عديدة بدعم الفلاح والمربي الصغير وتوفير الأعلاف وكل لوازم الثروة الحيوانية خاصة مع إرتفاع أسعار اللحوم بالشكل المبالغ فيه الذي شهده السوق خلال الأيام القليلة الماضية وأوضح صيام أن دعم المربي الصغير يعمل يشمل كبير علي توفير اللحوم المحلية وتقليل الواردات من الثروة الحيوانية إلى جانب وجود بروتوكولات تعاون بيننا وبين الدول الخارجية.