رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

الأخبار

وكيل الأزهر يشيد بجهود الدولة في العناية بذوي الهمم ورعايتهم

وكيل الأزهر ا.د محمد
وكيل الأزهر ا.د محمد الضويني
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أشاد الدكتور محمد الضويني، وكيل الأزهر الشريف، بما تنفذه الدَّولةُ المصريَّةُ من التَّدابيرِ والسِّياساتِ لتعزيزِ حقوقِ الأشخاصِ ذوي الإعاقةِ، انطلاقًا من المبادئ التي أرسَتها شريعة الإسلام في هذا الإطار، كإعلانِ عامِ 2018 عامًا لذوي الاحتياجاتِ الخاصَّةِ، وفي العام نفسِه صدرَ قانونُ 10 لسنةِ 2018م ولائحتُه التَّنفيذيَّةُ، والَّذي ينصُّ على حقوقٍ وامتيازاتٍ عديدةٍ لذوي الهممِ، ويُعزِّزُ دمجَهم في المجتمعِ، ويدعمُ تمكينَهم العلميَّ والعمليَّ.

وأضاف فضيلته اليوم السبت خلال كلمته بالمؤتمر الدولي الثالث لكلية الشريعة في مؤتمر كلية الشريعة والقانون «الرِّعايةِ الشَّرعيَّةِ والقانونيَّةِ لذوي الهممِ في ضوءِ رؤيةِ مصرَ 2030»، أنَّ تقدير وعناية الدولة المصرية بذوي الهمم لم يتوقَّف عند قانونٍ بل إنَّ دستورَ 2014م في مادته (81) كفل أن تلتزمَ الدَّولةُ بضمانِ حقوقِ الأشخاصِ ذوي الإعاقةِ والأقزامِ، صحِّيًّا واقتصاديًا واجتماعيًا وثقافيًا وترفيهيًا ورياضيًا وتعليميًا، وتوفيرِ فرصِ العملِ لهم، مع تخصيصِ نسبةٍ منها لهم، وتهيئةِ المرافقِ العامَّةِ والبيئةِ المحيطةِ بهم، وممارستِهم لجميعِ الحقوقِ السِّياسيَّةِ، ودمجِهم مع غيرِهم من المواطنين، إعمالًا لمبادئِ المساواةِ والعدالةِ وتكافؤِ الفرصِ.

وأكَّد وكيل الأزهر أن عقيدة الدولة المصرية راسخة في دعمِ ذوي الهممِ كشريكٍ أساسيٍّ في كافَّةِ المحافلِ الرِّئاسيَّةِ، وكان سيادةُ الرَّئيسِ عبد الفتاح السِّيسي شديدَ الحرصِ على مشاركتِهم مناسباتِهم الخاصَّةَ، وليس هذا فقط بل والعملِ على إتاحةِ الفرصةِ لهم لتقديمِ مهاراتِهم وقدراِتهم الخاصَّةِ أمامَ العالمِ أجمع، كمشاركةِ متحدِّي الإعاقةِ بمنتدى شبابِ العالمِ 2018 بورشةِ «تمكينِ الأشخاصِ ذوي الإعاقةِ، نحو عالمٍ متكاملٍ» والَّتي شهدت لفتاتٍ إنسانيَّةً رائعةً من قِبلِ المشاركين في المنتدى تجاه ذوي الإعاقةِ بعد أن عصبَ المشاركون بالجلسةِ أعينَهم لمشاركةِ ذوي الإعاقةِ ألمَهم وفقدانَ البصرِ.

ولفت وكيل الأزهر إلى أنه في إطار وعيِ القيادةِ السِّياسيَّةِ وإرادتِها الواضحةِ تحرَّكت كافَّةُ أجهزةِ الدَّولةِ في سبيل إقرارِ تمتُّعِ ذوي الإعاقةِ بجميعِ حقوقِ الإنسانِ والحرِّيَّاتِ الأساسيَّةِ على قدمِ المساواةِ مع الآخرين. ولا عجبَ في ذلك فهم شريحةٌ غيرُ قليلةٍ من المجتمعِ، ومن بينهم عديدٌ من النَّماذجِ المُتميِّزةِ علميًّا ورياضيًّا بل وفي مختلفِ المجالاتِ، والدَّولةُ تنظرُ إليهم باعتبارِهم جزءًا رئيسيًا من قُوَّةِ العملِ، ومُكوِّنًا مهمًّا للَّثروةِ البشريَّةِ، وتحرصُ الدَّولةُ على تعظيمِ الاستفادةِ منها في إطارِ التَّوجُّهِ الأوسعِ بالاستثمارِ في البشرِ.

وفي ختام كلمته، أكد وكيل الأزهر أن ما يقدِّمُه الأزهرُ لذوي الهممِ وما زالَ يقدِّمُه يتوافقُ مع حزمةِ الإجراءاتِ الَّتي أعلنَها الرَّئيسُ عبدُ الفتَّاح السِّيسي في احتفاليَّةِ «قادرون باختلاف»؛ الَّتي تستهدفُ إبرازَ قدراتِ وإبداعاتِ ذوي الهممِ والإسهاماتِ في إبرازِ الجمهوريَّةِ الجديدةِ ممَّا يفتحُ لهم آفاقَ المستقبلِ وفقَ رؤيةِ مصرَ 2030م.

وتعقد كلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر بالقاهرة تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر أ.د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، المؤتمر الدولي العلمي الثالث، تحت عنوان: «الرعاية الشرعية والقانونية لذوي الهمم في ضوء رؤية مصر 2030»، على مدار يومي السبت والأحد 6و7 مايو 2023م، بمركز الأزهر للمؤتمرات.